المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسماء قوالب للمعاني



أبومشعل
06-11-04, 05:58 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

فإن للأسماء تأثير في المسمى سلبا وإيجابا ، ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يغيّر الأسماء القبيحة والمنهي عن التسمي بها ، فغيّر اسم برة إلى زينب وقال (( لا تزكوا أنفسكم والله أعلم بالبر منكم )) وغير اسم حزن إلى سهل ، وغير اسم عاصية إلى جميلة ..... وغيرها كثير . وتغيير النبي صلى الله عليه و سلم لهذه ألأسماء بأفضل منها يدل على أن هناك ارتباط بين الاسم والمسمى .
قال ابن قيم الجوزية (( لما كانت الأسماء قوالب للمعاني ، دالة عليها ، اقتضت الحكمة أن يكون بينها وبينها ارتباط وتناسب ، وأن لا يكون المعنى معها بمنزلة الأجنبي المحض الذي لا تعلق له بها ، فإن حكمة الحكيم تأبى ذلك ، والواقع يشهد بخلافه ، بل للأسماء تأثير في المسميات ، وللمسميات تأثر عن أسمائها في الحسن والقبح ، والخفة والثقل ، واللطافة والكثافة ، كما قيل :
وقلما أبصرت عيناك ذا لقب *** إلا ومعناه إن فكرت في لقبه
وكان صلى الله عليه وسلم يستحب الاسم الحسن ، وأمر إذا أبردوا إليه بريدا أن يكون حسن الاسم حسن الوجه ، وكان يأخذ المعاني من أسمائها في المنام واليقظة ، كما رأى أنه هو وأصحابه في دار عقبة بن نافع ، فأتوا برطب من رطب ابن طاب ، فأوله بأنه لهم الرفعة في الدنيا ، والعاقبة في الآخرة ، وأن الدين الذي اختاره الله لهم قد أرطب وطاب ، وتأول سهولة أمرهم يوم الحديبية من مجيء سهيل بن عمرو إليه .
وندب جماعة إلى حلب شاة ، فقام رجل يحلبها ، فقال (( ما اسمك ؟ قال : مرة ، قال : اجلس ، فقام الآخر فقال : ما اسمك ؟ قال : أظنه حرب ، فقال : اجلس ، فقام آخر فقال : ما اسمك ؟ فقال : يعيش ، فقال : احلبها )) .
وكان يكره الأمكنة المنكرة الأسماء ، ويكره العبور فيها ، كما مرّ في بعض غزواته بين جبلين ، فسأل عن اسميهما فقالوا : فاضح ومخز ، فعدل عنهما ولم يجز بينهما .
ولما كان بين الأسماء والمسميات من الارتباط والتناسب والقرابة ، ما بين قوالب الأشياء وحقائقها ، وما بين الأرواح والأجسام عَبَر العقل من كل منهما إلى الآخر، كما كان إياس بن معاوية وغيره يرى الشخص ، فيقول : ينبغي أن يكون اسمه كيت وكيت ، فلا يكاد يخطئ ، وضد هذا العبور من الاسم إلى مسماه ، كما سأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلا عن اسمه ، فقال : جمرة ، فقال : واسم أبيك ؟ قال : شهاب ، قال : ممن ؟ قال : من الحُرقة ، قال : فمنزلك ؟ قال : بحرّة النار ، قال : فأين مسكنك ؟ قال : بذات لظى ، قال : اذهب فقد احترق مسكنك ، فذهب فوجد الأمر كذلك . فعبر عمر من الألفاظ إلى أرواحها ومعانيها ، كما عبَر النبي صلى الله عليه وسلم من اسم سهيل إلى سهولة أمرهم يوم الحديبية ، فكان الأمر كذلك ، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بتحسين أسمائهم ، وأخبر أنهم يدعون يوم القيامة بها ، وفي هذا ـ والله أعلم ـ تنبيه على تحسين الأفعال المناسبة لتحسين الأسماء ، لتكون الدعوة على رؤوس الأشهاد بالاسم الحسن والوصف المناسب له . (( زاد المعاد 2 / 336 – 338 )) .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

صـانـعة المـآثر
06-11-04, 09:41 PM
أثابكم الباري .

والاسم يدل على صاحبه ويعبر عنه .

أبومشعل
06-11-04, 10:19 PM
وجزاك ربي كل خير

أبو حمزة الغريب
06-12-04, 12:03 AM
رحمك الله أبا مشعل
ورحم الله ابن القيم
وفي صحيح البخاري
عن سعيد بن المسيب عن أبيه أن أباه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما اسمك قال حزن قال أنت سهل قال لا أغير اسما سمانيه أبي قال ابن المسيب فما زالت الحزونة فينا بعد
لكن قصة حلب الشاة التي ذكرها ابن القيم رحمه الله
انفرد بها مالك في موطئه قال ( مالك ) حدثنا يحيى بن سعيد عن رسول الله وذكر القصة
فهناك انقطاع بين يحيى بن سعيد وبين رسول الله فالحديث مرسل
وكأني سمعت أنه ضعيف أو حديث آخر مشابه له أظن أنه من يسوق إبلنا على نفس القصة
على كل أخي أبا مشعل حفظك الله حبذا لو تأكدت لنا من حديث حلب الشاة هذا
وجزاك الله عنا خيرا
أخوك أبو حمزة

أبومشعل
06-13-04, 10:55 PM
حياك الله أخي الغالي .. أبو حمزة .. وجزاك ربي كل خير على تواصلك وطيب مشاركتك
وبخصوص قصة حلب الشاة .. وقولك أن الحديث منقطع وأنه مرسل ...
والحديث المرسل المعروف عند جمع من المحدثين أنه ضعيف .. والشافعي رحمه الله يرى أنه يكون صحيحا بشروط .. منها إذا اعتضد بمرسل آخر . أو كان له شاهد .. وغير ذلك من الشروط المدونة في كتب الحديث ..
أما أنا فبمجرد رؤيتي ذكر ابن القيم له .. فإني استأنست به .. ونحن نعلم من ابن القيم رحمه الله رغم أن الحديث خرجه شعيب الأرناؤوط وأخيه عبد القادر الأرناؤوط في زاد المعاد قالا في تخريجه :
(( أخرجه مالك في الموطأ 2 / 973 في الاستئذان : باب ما يكره من الأسماء من حديث يحي بن سعيد وهو مرسل أو معضل ، وقد وصله ابن عبد البر من طريق ابن وهب عن ابن لهيعة ، عن الحارث بن يزيد ، عن عبد الرحمن بن جبير ، عن يعيش الغفاري . ورجاله ثقات . أهـ ))
كما ترى كيف خرجا الحديث وذكرا أن عبد البر رحمه الله وصله . وذكرا أن رجاله ثقات .
وكما نعلم أن في السند ابن لهيعة على اختلاف العلماء فيه فمنهم من يضعف حديثه ومنهم من يصححه .. على حسب روايته قبل احتراق كتبه ، وأنه اختلط بعد احتراق مكتبته .. والبعض يفصل فيه .. عند رواية العبادلة له ... وكلام كثير

فهذا الذي عندي الآن .. ولم أتقصى طرق الحديث .. إما لعدم تفرغي أو لكسل ..
وكما قلت لك أني استأنست برواية ابن القيم له .. وكما ترى وصل ابن عبد البر للحديث وقول الأرناؤوط بأن رجاله ثقات ..

وأنت ذكرت أن الحديث ضعيف (( والبينة على من ادعى .. )) ..ليس بيننا مقاضاة أخي الغالي .. ولكن .. نطمع في الفائدة من عندك زادك ربي من علمه .. فلو استطعت أنت
أن تفيدنا في ذلك فلك جزيل الشكر من محبك في الله
ولك الأجر والثواب من الله

وفقك ربي لكل خير
واعتذر للإطالة

أبو حمزة الغريب
06-14-04, 12:04 AM
الحمد لله والصلاة على رسول الله أما بعد
جزاك الله خيرا على ردك الكريم وأسأل الله أن يكتب لك الأجر
أخي الكريم حفظك الله
قولك أنك استأنست بالحديث بمجرد ذكر ابن القيم له
هل هذا القول يعني أن ابن القيم لا يروي الأحاديث الضعيفة
ابن القيم رحمه الله مع جلالة قدره و رسوخه في العلم كان يروي الأحاديث الضعيفة بل والموضوعة أحيانا
فلا بد من مراجعة ما يذكره من أحاديث
و أما ما ذكره شيخنا الشيخ عبد القادر حفظه الله فهذا تساهل تعودناه منه
إذ كيف يقول بداية أن في السند عبد الله بن لهيعة ثم يقول رجاله ثقات
قد بات معروفا أن الجرح مقدم على التعديل فكيف إذا كان التعديل مشروطا
وتعديل ابن لهيعة تعديل مشروط كما ذكرت حفظك الله
وهناك أيضا من لم يوثقه مطلقا كيحيى بن معين فقد قال فيه
في حديثه كله ليس بشيء
وقال فيه ابن مهدي ما أعتد بشيء سمعته من حديثه
فكيف يقال بعد هذا كله رجاله ثقات
مع التذكير مرة أخرى بقاعدة أن الجرح مقدم على التعديل
على كل أنا لم أحكم على الحديث بالضعف ولا على ابن لهيعة أنه ليس ثقة ولست أهلا لذلك
وإنما أنا ناقل
وشيخنا الشيخ عبد القادر ليس من الذين يحكمون عادة على الأحاديث بل يبين حاله فقط
لكن كانت عبارتي
(( وكأني سمعت أنه ضعيف أو حديث آخر مشابه له أظن أنه من يسوق إبلنا على نفس القصة ))
وراجعت الحديث ونصه
عن أبي حدرد قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "" من يسوق إبلنا هذه ؟ "" . أو قال: "" من يبلغ إبلنا هذه ؟ "" . قال رجل: أنا . فقال: "" ما اسمك ؟ "" قال: فلان . قال: "" اجلس "" . ثم قام آخر ، فقال: "" ما اسمك ؟ "" . قال: فلان . فقال: "" اجلس "" . ثم قام آخر ، فقال: "" ما اسمك ؟ "" قال: ناجية . قال: "" أنت لها ، فسقها
وهذا الحديث ذكره الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة برقم 4804 وذكره في ضعيف الأدب المفرد
أما قولك فالبينة على المدعي فأنا طلبت منك بما أنك سقت الحديث في موضوعك أن تبين لنا حاله
لأنه قد صادم عندي أصلا وهو كراهية رسول الله ونهيه عن الطيرة
ولعل في هذا النص شيء من هذا والله أعلم
فكيف حعلتني مدعيا وأنت من ذكر الحديث بداية يا رعاك الله
أليس المفروض أن يراجع طالب العلم نصوصه التي يذكرها في موضوعاته
وإن قصدت ادعائي لضعفه فأنا لم أدعي هذا وأين هذا في كلامي بل في كلامي طلب بيان حال الحديث بعد أن ذكرته في موضوعك
رحمك الله أخي أبا مشعل وجزاك عنا كل خير
و أعتذر عن الإطالة
أحسن الله إليك
أخي أحبك في الله
أخوك أبو حمزة

أبومشعل
06-14-04, 05:51 PM
أخي الغالي .. أبو حمزة ... أحبك الله الذي أحببتني فيه وجعلنا من المتحابين فيه وتحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ...
قولي (( البينة على من ادعى )) مجرد دعابة معك بدليل قولي بعدها (( ليست مقاضاة ))
وكنت أتمنى أن تأتينا بتخريجه أنت .. لأني طمعت في علمك لما رأيت من تعليقك الذي أعجبني ..
وقولي (( استأنست برواية ابن القيم )) لم أقل أن ابن القيم لا يأتي بأحاديث .. ضعيفة .. ولكن ليس أنا ولا أنت أخي الفاضل .. نقيمه أو نجرحه .. وخصوصا وكل عالم وله طريقته ونظرته في الرجال وحكمه على الأحاديث... فمثلا .. كلنا يعرف صلاة التسابيح وقول العلماء فيها .. ومع ذلك صحح حديثها الألباني أو حسنه .. فلا نحكم على الألباني بمجرد تصحيحه لهذا الحديث أنه متساهل .. فكل عالم وله طريقته في تخريجه .. وكل يصيب ويخطئ .. إلا المعصوم صلوات الله وسلامه عليه .
فلا تعرضنا بذكرنا عن ذكرهم ... ليس الصحيح إذا مشى كالمقعد
فإننا أخي الحبيب نأكل من فتاتهم وعلى كتبهم بعد الله عز وجل نعتمد ..

أما الحديث الذي ذكرته عن الألباني فليس هو حديثنا .. لأن الحديث المذكور نصه في الموضوع يخالف الحديث الذي ضعفه الألباني .. وهو حديث آخر ..
وقولك (( أليس المفروض أن يراجع طالب العلم نصوصه التي يذكرها في موضوعاته ))
فكلامك صحيح .. ولكني طلبت هذا الطلب منك ولا زلت مصرا عليه .. فلعلك إذا كان لديك وقت أن تتحفنا بتخريجه .. .. وليس مهما أنا آتي به أنا أو أنت المهم هي الفائدة للجميع .. فلتكسب الأجر والثواب أخي الفاضل
وفقك ربي لكل خير
ولك تحياتي

أبومشعل
06-14-04, 10:07 PM
وتكملة لحديثي أخي الغالي ..
بخصوص قولك أنه صادم أصلا عندك وهو الطيرة فليس كذلك .. وليس هذا مجالنا لشرح ذلك .. فارجع بارك الله فيك إلى شرح الحديث .. واذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم (( الشؤم في ثلاثة الدار والدابة والزوجة )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .. وليس معنى الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم يتطير أو يتشاءم ..
وعموما أخي الغالي .. بعد بحثي للحديث ـ وهو جهد المقل ـ فإني لم أجده إلا كما خرجاه الأرناؤوط . بسند منقطع عند الإمام مالك رحمه الله ، ورواه موصولا الإمام الحافظ ابن عبد البر (( راجع كتاب التمهيد 24 : 72 وكتاب الاستذكار 27 : 233 )) ، وقال عنه الأرناؤوط رجاله ثقات(( في تحقيق وتخريج كتاب زاد المعاد لابن القيم )) .. على تعديلهم هم وغيرهم للمحدث ابن لهيعة ..
ومن أراد الاستزادة عن ابن لهيعة فليراجع ذلك في مظانه في كتب الحديث .. وكلام العلماء فيه ..
على العموم فمعنى الحديث صحيح .. كما في أحاديثه صلى الله عليه وسلم التي كان يغير فيها الأسماء إلى أسماء الفأل ويتفاءل بالأسماء الحسنة .. أما بخصوص صحته أو ضعفه فالله أعلم .. الإمام مالك أمام دار الهجرة رواه بسند منقطع أو مرسل .. والإمام الحافظ ابن عبد البر رواه موصولا .. وبتحقيق الأرناؤوط لهم ذكروا أن رجاله ثقات .. والله أعلم

فهذا الذي توصلت إليه .. فأرنا ما في جعبتك أخي الكريم .. وخصوصا وأنت من فحوى كلامك .. أنك تضعف الحديث .. بقولك أن ابن القيم يروي الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأن شعيب وأخيه الأرناؤوط متساهلان .. لأنهما صححا الحديث بقولهم (( رجاله ثقات )) وهذا من قولهما أخي الغالي .. وليس كما قلت بأنهما مجرد ناقلان .. ولو افترضنا أنه من كلام ابن عبد البر .. فإنعم به كلام من إمام جليل القدر مثل عالم المغرب والذي قال عنه الإمام الحافظ الذهبي (( لقد كان أبو عمر بن عبد البر من بحور العلم واشتهر فضله في الأقطار )) . وبخصوص قولك أنه صادم أصلا عندك وهو الطيرة فليس كذلك .. وليس هذا مجالنا لشرح ذلك .. فارجع بارك الله فيك إلى شرح الحديث .. واذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم (( الشؤم في ثلاثة الدار والدابة والزوجة )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .. وليس معنى الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم يتطير أو يتشاءم ..

والله أعلم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
وفقك الكريم لكل خير وجزاك خير الجزاء
محبك في الله
أبو مشعل

أبو حمزة الغريب
06-14-04, 11:47 PM
الحمد لله والصلاة على رسول الله وبعد
أحسن الله إليك أخي الجبيب الغالي أبو مشعل
واحبك الله الذي أحببتني فيه
أخي الحبيب
بالنسبة لكلامي على ابن القيم أنا لست اهلا لأن أقيم مثله لكني ذكرت أمرا معروفا عنه في كتبه وليس هذا بالعيب أو الانتقاص لأنه هو لم يشترط على نفسه الالتزام بالصحيح من النصوص
لكن أنا علقت على قولك استأنست برواية ابن القيم له لو كان قولا من أقوال ابن القيم واستأنست به لم يكن لي أن أذكر ما ذكرت
لكن كلامنا عن حديث صحة وضعفا ولا عبرة هنا لمن ذكر الحديث أو رواه
فهذا الحديث مثلا رواه مالك عن يحيى بن سعيد الأنصاري وكل واحد فيهما جبل في العلم
فهل روايتهما للحديث أو ذكر مالك للحديث في موطأه لها علاقة بحال الحديث صحة وضعفا طبعا لا وهذا الذي أردته أنا من تعليقي على استئناسك حفظك الله
ولا يفهم من كلامي أي تخطيأ لابن القيم أو تعليق عليه بسبب إيراده للحديث
و اما الحديث الذي ذكرته انا وذكرت تضعيف الألباني له فأنا لم أقل أنه حديثنا أبدا لكن انا ذكرت لك الحديث الذي اشتبه علي مع هذا الحديث في نفس القصة وبسبب هذا الاشتباه كنت قد طلبت منك حال الحديث
أما إيرادك لحديث الشؤم في ثلاثة الذي رواه الشيخان فلم أدري ماهو وجه استدلالك منه بالضبط فلو وضحت لي المراد من نقلك بالضبط لدعوت لك
وليس من فحوى كلامي أبدا أن الحديث ضعيف ولست أهلا للحكم عليه
لكن أنا استفسرت عنه لما قد ذكرته لك من الاشتباه بغيره وبمعنى الحديث
بالنسبة للشيخين الأرناؤوط حفظهما الله أنا لم أقل أنهما ناقلين راجع كلامي
بل قلت ان عادة شيخنا الشيخ عبد القادر حفظه الله تبيين حال الحديث دون الحكم عليه وهذا ما فعله هنا وما يفعله دائما راجع تحقيقاته لو أحببت
وأما قولك بأنهما صححا الحديث بقولهما رجاله ثقات فكما هو معروف عندك أخي الحبيب أن قول أي محدث عن حديث رجاله ثقات ليس معناه تصحيح الحديث أبدا
سواء كان القائل الأرناؤوط أو ابن عبد البر أثاب الله الجميع
وثمة أحاديث كثيرة رجالها ثقات ولكنها في الحكم ضعيفة كما هو معلوم وليس معنى هذا اني مصر على تضعيف الحديث
بل أنا أقف معك على ما ذكرت عن الحديث جزاك الله خيرا على هذا الجمع الطيب و انا أقف عنده لست اهلا لأزيد على ما جمعت حرفا واحدا
أكرمك الله أخي الحبيب أبا مشعل
ونفع بك
أخوك أبو حمزة

أبومشعل
06-17-04, 08:48 PM
أخي الغالي ..
ألا ترى أن الموضوع لا يستحق كل هذا ..
أولا .. أن الحديث ليس فيه حكم شرعي من تحليل أو تحريم .. حتى نتكلم فيه بما يوجب .. أن نصدر حكما أو بعبارة أخرى أن نقول عبارة .. ولو أنها صحيحة مثل قولك (( ان ابن القيم يروي موضوعات )) .. عبارة عندما يقرأها العامي .. وأن تعرف أنه ليس كل القراء أو من في المنتدى طلبة علم .. فعندما يقرأ العامي هذه العبارة ... فإنه يقع عنده شكك في كل حديث أو في أي كلام لابن القيم رحمه الله ...

إن لكل مقام مقال .. ممكن في مدارسة لطلبة العلم أو في درس علم ..أن يقال ذلك ..
لكن لا تنسى أخي الحبيب .. أن ابن القيم .. لو علم أن أي حديث رواه ضعيفا أو موضوعا .. أنه لم يعرف حاله .. ولو عرف حاله لما رواه .. فهو هو رحمه الله على مافيه من الدين والورع .. ولا تنسى أن كتب الحديث في زمنه لم تكن مثل الآن .. فنجزم بذلك أنه لم يروي حديث إلا وهو يرى أنه صحيحا عنده .. وأدلك أخي الحبيب على رسالة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ـ شيخ ابن القيم ـ رحمهما الله جميعا باسم (( رفع الملام عن الأئمة الأعلام )) اقرأها فهي مفيدة جدا في هذا الباب ..
ثانيا .. اخي الحبيب إنك ذكرت بأنك تظن أن هذا الحديث كما قلت .. أو غيره .. ضعيفا .. وأنت تعرف أن الظن لا يغني عن الحق شيئا .. فالمفروض على طالب العلم أن يبين الذي يعرفه .. وإن لم يعرف شيئا . فالأفضل .. أن يصبر حتى يتبين له ..
مثل أن يسأل .. ولكن إذا قال أظنه ضعيف .. فهنا الخطأ .. فيجب عليه قبل أن يقول هذا الكلام أن يبحث .. ومن ثم يجزم .. أو يسأل فقط عن حال الحديث ..
ولا تنسى أنه ليس أنا أو أنت أو أي أحد غالبا .. عندما يكتب موضوعا ينقله من الكتب .. مثلا .. أن ينظر لكل حديث ويخرجه .. وينظر حال رواته .. ألست معي في ذلك .. ؟
بل إنه غالبا يحكم عليه بمجرد أن يرى أنه رواه فلان أو رواه فلان ممن يثق بهم .. وإلا لكان في ذلك مشقة كبيرة على كل من كتب موضوعا ..
لكن .. لو كان لفظ الحديث منكرا أو غريبا في إصدار حكم فقهي .. أو مثل ذلك .. فهنا يجب عليه النظر ..
وهذا غالب فعل العلماء .. فهم يعزون الحديث للراوي .. أليس كذلك ...
ومن أسند فقد برئ ..
أنا لا أحب أن أطيل الكلام في هذا الموضوع .. لكن رأيت اندفاعك .. رغم .. أنه لا يوجب كل هذا ..
عموما أخي بارك الله فيك وجزاك كل خير

أما قولك أخي الكريم (( أما إيرادك لحديث الشؤم في ثلاثة الذي رواه الشيخان فلم أدري ماهو وجه استدلالك منه بالضبط ))) .. فهذا رد لقولك (( أن الحديث ـ حديث حلب الشاة ـ عارض أصلا عندك وهو نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن الطيرة )) .. فأوردت لك الحديث لأبين لك لفظ الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله (( الشؤم في ثلاثة .. الحديث )) والشؤم تطير ..

كنت في انتظار تخريجك للحديث .. ومعلومات عنه .. لكن لعلك مشغول
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء ونفعنا وإياك وجميع المسلمين وعلمنا ما ينفعنا ورزقنا علما ينفعنا وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين

والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

أبو حمزة الغريب
06-17-04, 09:20 PM
رحمك الله أخي أبا مشعل
أخي الكريم أرى انك فهمتني خطأ
أنا لست متعصبا ولا مندفعا أبدا والله
و انا قلت وذكرت اني اكتفيت بتخريجك للحديث
لكن الموضوع منذ البداية
اشتباه الحديث بمثيله الضعيف عندي فظننت انه هو الضعيف
فلم اقل ان الحديث ضعيف ولكن سألتك عن حاله لأني علمت فيه الإرسال
فأجبتني باستئناسك مع قليل توضيح
فقلت الاستئناس في علم الحديث مرفوض
نريد قولا علميا أوضح مما ذكرت
فأوردت علي القول العلمي في تخريج الحديث جزاك الله خيرا فقبلت به ووقفت عنده
فأين الاندفاع في كلامي
رحمك الله أخي الحبيب هو سوء تفاهم بسيط
وانا لم أرد كتابة هذا كله لكن سبحان الله الموضوع تناثر وطال وخرج عن مضمونه الأساسي
على كل أنا أعتذر منك إن كنت وجدت مني تعصبا أو اندفاعا
لكنك لو فتشت كلامي كله لن تجد فيه حكما بضعف الحديث
وإنما سؤال واستبيان فقط
على كل حياك الله اخي الحبيب سامحني سررت بالنقاش معك والله
واحببتك في الله
بالنسبة لكتاب رفع الملام فهو موجود عندي بفضل الله وقد قرأته
وبالنسبة لكلامي عن ابن القيم مع أن لفظي انه يروي الموضوعات أحيانا ولم اقصد به ان ديدنه رواية الموضوعات إلا ان تنبيهك في مكانه جزاك الله خيرا
وبالنسبة لعدم تخريجي للحديث فلأني مسافر الآن وبعيد عن مكتبتي فهذا ما منعني من تخريجه واكتفيت بما ذكرت انت حفظك الله وجزاك عنا كل خير
بالنسبة للحديث هل ترى أن الطيرة تكون فقط في الدابة والزوجة والدار هل هذا مضمون كلامك الذي فهمته من الحديث
على كل حتى لا يطول الكلام لن أجعل الكلام عن الطيرة هنا
بل ربما أفرده في موضوع مستقل إن أتيح لي الوقت لأني مشغول بغير هذا والله أسأل الله لي ولك الهداية والسداد والتوفيق
أخوكم ومحبكم في الله
أبو حمزة الغريب

أبومشعل
06-17-04, 10:28 PM
وفقك ربي ورعاك ..
تعود من سفرك سالما إن شاء الله
جزاك ربي كل خير .. وأحسن إليك
ورفع قدرك عند مليكك ..
أخوك ومحبك في الله
أبو مشعل