المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كم مدخنا نصحت أتمنى من الجميع التصويت



أبو حمزة الغريب
06-05-04, 02:07 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
الحمد لله والصلاة على رسول الله
وبعد فهذا موضوع اطرحه للتصويت بغية النصيحة
أخي الكريم وفقك الله
كم مدخنا نصحته بترك التدخين
أيها الإخوة كثير من المعاصي التي انتشرت في مجتمعاتنا المسلمة صارت عرفا وعادة من عادات المجتمع
يندر ان تجد منكرا لها بالشكل الخاص
وأعني بالخاص هنا طريقة المناصحة الأخوية التي يتخول الأخ فيها اخاه بالنصيحة
أخوتي الأحبة للأسف هذا الموضوع خطير جدا ومع ذلك نلحظ تقصيرا شديدا فيه
و موضوع ترك انكار المنكر بالذات يترتب عليه امور خطيرة اهمها
أولا اللعنة بسبب ترك الإنكار
قال سبحانه : [ لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون
كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون ]
ثانيا العذاب من الله وعدم استجابة الدعاء
وعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عذابا منه ثم تدعونه فلا يستجيب لكم))
رواه أحمد و الترمذي وقال حديث حسن غريب وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب
وما اكثر العذاب الذي حل بأمتنا في هذه الأيام نسأل الله ان يكشف عنا ما نحن فيه
يتساءل كثير من إخواننا عن أسباب المصائب التي نزلت بأمتنا والجواب في كتاب الله
( قل هو من عند أنفسكم ))
ثالثا أفضلية هذه الأمة
نعم إن الله فضل أمتنا بشروط هل سمعتم هذه الشروط تفضلوا بسماعها
قال تعالى (( كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ........))
رابعا الهلاك
كذلك ايها الإخوة من المخاطر أيضا الهلاك أجارنا الله منه
في الصحيحين إن زينب رضي الله عنها سألت رسول الله (( أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث ))
الهلاك يقع على الصالح والطالح ثم يبعثون على نياتهم
لكن يزول الهلاك إذا كنا من الذين يصلحون في الأرض كما قال تعالى
(( وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون ))
وهنا يتبين الفرق بين الصالح وبين المصلح
الصالح صالح بنفسه لكن المصلح صالح تعدى صلاحه لغيره
والأول يهلك مع قومه إذا كثر فيهم الخبث و اما المصلحون فقد سمعتم فيهم الآية
خلاصة الكلام أيها الإخوة
كثير من إخواننا مقصر في إنكار كثير من المنكرات التي حلت بمجتمعاتنا
وهنا نركز على امور ثلاثة وهي
أولا الصبر على إنكار المنكر
والملاحظ أن بعض الإخوة يدعو الرجل أول مرة ثم يمل في الثانية ويقنت
لماذا يا أخي
العجب كل العجب من جلد أصحاب المنكر في دعوتهم للمنكر ومن ملل المؤمن ويأسه وهو يدعو إلى الحق المعروف
ادعو اخاك لهجر المنكر المرة تلو المرة ولا تمل وإذا كنت تعلم انك تنال الثواب في كل مرة سواء استجاب السامع او لم يستجب
فلماذا الزهد في الثواب
بل قد يكون ثوابك في المرة الثانية اعظم منه في الأولى لأنه لك في الثانية ثواب الدعوة والصبر عليها معا
وفي الثالثة أكثر وهكذا
نسأل الله أن يجعلنا من الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر الذين يقولون ويفعلون
ثانيا الطرح الموفق القائم على الدليل في إنكار المنكر
الآن موضوع الدخان موضوع يكثر العامة فيه الجدل
أخوكم العبد الفقير يعتمد في كلامه عن الدخان على نقطتان
أولا بإمكانك أن تسأل المدخن هل هذا الدخان طيب أو خبيث
ولن يستطيع احد الجواب بأنه طيب
إن كل مادة منتجة في الأسواق يضع صاحبها لها دعاية على انها جيدة او ممتازة
إلا الدخان
فإن من صنعه أقر بأنه خبيث فكتب عليه تحذير مادة خبيثة ممرضة مميتة
الآن يقول الله تعالى
(( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ))
فهل الدخان من الطيبات
انتهت المسألة الأولى ولك ان تضيف عليها مثلا حديث (( لا ضرر ولا ضرار )) وهو حديث جامع رواه اأحمد وابن ماجه عن ابن عباس وصححه الألباني في إرواء الغليل
الثانية مسألة التبذير
كذلك للدخان باب آخر من الحرمة أنه من تبذير المال
وكثير من العامة يجهل معنى التبذير
أيها الإخوة التبذير أن تضع المال في غير محله
فلو انك وضعت ريالا واحدا في غير محل نفع لك أو لأسرتك أو لمجتمعك فهذا تبذير
لكن لو وضعت آلف ريال في أمر من امور الدنيا اشتهته نفسك من زينة الله كطعام فاخر مثلا فهذا ليس من التبذير
قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق
فالتبذير قد يكون بريال في غير مكانه
وقد لا يكون في عشرة آلاف إذا كانت في مكانها
ولا عبرة بالكثرة أو القلة في التبذير بل العبرة هل هذا المال في مكانه او لا
ثالثا نركز على التخول في النصيحة
ويشمل التخول أمران
أولا حالة النصيحة وينصح ان تكون ويجب ان تكون منفردا بأخيك وتأتيه بلين الكلام كلام الحريص على مصلحته و أفضل الأمور أن تربط نصيحتك له بمخافة الله ولا تجعلها من باب الضرر المادي أو الصحي بل قل له اترك هذا الأمر لله لأن الله نهى عن الخبائث وهذا هو الباب الذي تنتفع انت وهو فيه وإن كان ثمة نفع في بقية الأبواب لكن هذا اهمها
ثانيا وقت النصيحة إحرص على وقت يكون فيه اخوك في راحة مستعدا لسماع النصيحة ولا بأس إن قدمت له عن محبة الله وطاعته ثم اتيته من هذا الباب وفي الصحيحين عن عبد الله بن مسعود (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالنصيحة مخافة السآمة علينا . ))
هذا والله اعلم
أخوكم الفقير لعفو ربه أبو حمزة الغريب

مســك
06-05-04, 01:36 PM
بارك الله فيك ..
موضوع قيم وهام جداً ... بسبب أنتشار التدخين في أمتنا أكثر من أي أمة أخرى للأسف ..
وبغض النظر عن عدد الأشخاص الذين قمت بنصحهم أو قام فلان يجب علينا جميعاً التحذير من التدخين وأخطاره ... فكم جر من الويلات على كثير من الجنسين .. حيث بداء بالدخان وأنتهى بالمخدارات والدمار ..
ولا سيما الشباب من أبناءنا الطلاب والطالبات ...
والواقع شاهد على كثير من المآسي التي سببها التدخين ..
ولعل الأخوة لديهم المزيد .

أبو حمزة الغريب
06-05-04, 05:56 PM
وبارك فيك
لكن أنا وضعت العدد لنقل الموضوع من حيز العاطفة
وهو اننا كلنا يكره التدخين ويتمنى زواله
إلى حيز العمل
حيث يلاحظ ان كثير من الإخوة مع كرهه للتدخين مقصر في دعوة المدخنين
هذا والله اعلم
مشكور على التعقيب الطيب