المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السؤال عما لم يكن



أبومشعل
06-04-04, 09:47 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

قال الحسن البصري ـ رحمه الله ـ : شرار عباد الله الذين يتبعون شرار المسائل يغمّون بها عباد الله .
وقال الأوزاعي : إن الله إذا أراد أن يحرم عبده بركة العلم ، ألقى على لسانه المغاليط ، فلقد رأيتهم أقل الناس علما .
وقال ابن وهب عن مالك : أدركت هذه البلدة ، وإنهم ليكرهون هذا الإكثار الذي فيه الناس اليوم . يريد المسائل .
وقال أيضا : سمعت مالكا وهو يعيب كثرة الكلام وكثرة الفتيا ، ثم قال : يتكلم كأنه جمل مغتلم يقول : هو كذا ، هو كذا يهدر في كلامه .
وقال عمرو بن مرة : خرج عمر على الناس ، فقال : أحرّج عليكم أن تسألونا عن ما لم يكن ، فإن لنا فيما كان شغلا .
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال ك لا تسألوا عما لم يكن ، فإني سمعت عمر لعن السائل عما لم يكن
وكان زيد بن ثابت رضي الله عنه إذا سُئل عن الشيء يقول : كان هذا ؟ فإن قالوا : لا ، قال : دعوه حتى يكون وقال مسروق : سألت أبي بن كعب عن شيء ، فقال : أكان بعد ؟ فقلت : لا ، فقال : أجمّنا ، يعني : ارحمنا حتى يكون ، فإذا كان اجتهدنا لك رأينا .
وقال الشعبي : سئل عمار عن مسألة فقال : هل كان هذا بعد ؟ قالوا : لا ، قال : فدعونا حتى يكون ، فإذا كان تجشمناه لكم .
وعن الصلت بن راشد ، قال : سألت طاووسا عن شيء ، فانتهرني وقال : أكان هذا ؟ . قلت : نعم ، قال : آلله ؟ قلت : آلله . قال : إن أصحابنا أخبرونا عن معاذ بن جبل أنه قال : أيها الناس ، لا تعجلوا بالبلاء قبل نزوله ، فيذهب بكم هاهنا وهاهنا ، فإنكم إن لم تعجلوا بالبلاء قبل نزوله ، لم ينفك المسلمون أن يكون فيهم من إذا سئل سدد ، أو قال وفق .
وقال : سمعت مالكا يكره الجواب في كثرة المسائل ، وقال : قال الله عز وجل (( ويسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربي )) الإسراء 85 ، فلم يأته في ذلك جواب .
قال الهيثم بن جميل : قلت لمالك : يا أبا عبد الله ، الرجل يكون عالما بالسنن يجادل عنها ؟ قال : لا ، ولكن يخبر بالسنة ، فإن قبل منه ، وإلا سكت .
قال إسحاق بن عيسى : كان مالك يقول : المراء والجدال في العلم يذهب بنور العلم من قلب الرجل .
وقال ابن وهب : سمعت مالكا يقول : المراء في العلم يقسي القلوب ، ويورث الضغن .
وكان أبو شريح الإسكندراني يوما في مجلسه ، فكثرت المسائل فقال : قد درنت قلوبكم منذ اليوم ، فقوموا إلى أبي حميد خالد بن حميد اصقلوا قلوبكم ، وتعلموا هذه الرغائب ، فإنها تجدد العبادة ، وتورث الزهادة ، وتجر الصداقة ، وأقلوا المسائل إلا ما نزل ، فإنها تقسي القلوب ، وتورث العداوة .
وقال الميموني : سمعت أبا عبد الله ـ يعني أحمد ـ يسأل عن مسألة ، فقال : وقعت هذه المسألة ؟ بليتم بها بعد ؟

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الليث المجاهد
06-04-04, 10:48 PM
بارك الله فيك اخي ابو مشعل

صـانـعة المـآثر
06-05-04, 02:53 PM
جزاكم الله خير , وبارك الله فيكم .

وكما في قصة الصحابي ( هلال بن أميه ) عندما سأل عن شهادة

الرجل على زوجته إن رأى معها رجلاً في فراشه ، فاعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم .

القصة المعروفة ، عندما نزلت آيه الملاعنة .

أبومشعل
06-08-04, 10:09 PM
جزاك الله خيرا أخي الفاضل .. من التائبين .. جعلنا ربي جميعا من التائبين
أشكر لك حضورك العطر وجميل المشاركة .. أسعدني مرورك

بارك الله فيك أختي الكريمة .. صانعة المآثر على طيب المشاركة واستدلالك قيم يدل على علم واطلاع .. زادك الله من فضله ونسأله من فضله


وفق الله الجميع