المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : O?°· (كنت ولا أزال أعجب من !! ) ·°?o



الأم الرؤوم
05-24-04, 05:01 PM
! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! !



http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif



http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif


كنت ولا أزال أعجب من صبر شيخنا أحمد بن حنبل

ضرب بين يدي المعتصم بالسياط حتى غشي عليه فلم يتحول عن رأيه،

فعلمت الآن أنه لم يجعل في نفسه للضرب معنى الضرب،

ولا عرف للصبر معنى الصبر الآدمي ،

ولو صبر على هذا صبر الإنسان لجزع وتحول ،

ولو ضرب ضرب الإنسان لتألم وتغير ،

ولكنه وضع في نفسه معنى ثبات السنة وبقاء الدين،

وأنه هو الأمة كلها لا أحمد بن حنبل ، فلو تحول لتحول الناس ، ولو ابتدع لابتدعوا

فكان صبره صبر أمة كاملة لا صبر رجل فرد

وكان يضرب بالسياط ونفسه فوق معنى الضرب ، فلو قرضوه بالمقاريض

ونشروه بالمناشير لما نالوا منه شيئاَ ،

إذ لم يكن جسمه إلا ثوباً عليه وكان الرجل هو الفكر ليس غير

هؤلاء قوم لا يرون فضائلهم ولمنهم يرونها أمانات قد ائتمنوا عليها


من الله لتبقى بها معانيها في هذه الدنيا .



مصطفى صادق الرافعي


! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! !

أبو حمزة الغريب
05-24-04, 05:55 PM
ما أعذب العشق الذي ................... جعل المعذب يبتسم
حياك الله أختنا نقل موفق
جزاك الله كل خير
و الأديب مصطفى صادق الرافعي
ليس له في عصرنا منافس في روعة الأدب وقد لا أكذب إن قلت ولا في عصور العرب الأدبية القديمة
وهذا التصنيف صنفه له نقاد معاصرون كثر وصنفوه أحد الأدباء الستة الأوائل في تاريخ العرب على ما أذكر
رحمه الله
يقول الرافعي رحمه الله
((كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفي يده الدنيا يشتهي الشهوة من الطعام ثمنها درهم فيؤخرها سنة يثبت بذلك لنفسه أنها نفس عمر))
ومن كلماته الرائعة أيضا رحمه الله :
(( دجاجة القفص امرأة متحجبة في نظر الثعالب و حجابها جهل ورجعية و تخلف عن زمن الثعالب ))
رحمه الله
وجزاك الله خيرا أختنا و أحسن إليك