المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظلمة الأعْراض



أبومشعل
05-12-04, 06:00 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

قال الإمام الشوكاني ـ رحمه الله تعالى ـ
(( اجتمعت ، في أيام الطلب بجماعة من أهل العلم ، فسمعت من أهل العلم الحاضرين ، ثلبا لوزير من الوزراء ، فقلت للمتكلم : أنشدك الله يا فلان ، أن تجيبني على ما أسألك عنه ، وتصدقني ، قال : نعم ، قلت له : هذا الثلب الذي جرى منك ، هل هو لوازع ديني تجده من نفسك ، لكون هذا الذي تثلبه ارتكب منكرا ، أو افترى على مظلمة ، أو مظالم ، أم أن ذلك لكونه في دنيا حسنة ، وعيشة رافهة ؟ ففكر قليلا ، ثم قال : ليس ذلك إلا لكون الفاعل ابن الفاعل ، يلبس الناعم من الثياب ، ويركب الفارِه من الدواب ، ثم عدّد من ذلك أشياء ، فضحك الحاضرون ، وقلت له : أنت إذن ظالم له ، تخاطب بهذه المظلمة بين يدي الله ، وتُحشر مع الظلمة في الأعراض ، وذلك أشد من الظلم في الأموال ، عند كل ذي نفس حرّة .
يهون علينا أن تُصاب جسومنا *** وتسلم أعراض لنا وعقول
وبالجملة ، فإني أظن أن الظلمة في الأعراض ، أجرأ من الظلمة في الأموال ، لأن ظالم المال قد صار له وازع على الظلم ، وهو المال ، الذي به قيام المعاش وبقاء الحياة ، ثم قد حصل له من مظلمته ما ينتفع به في دنياه ، وإن كان سُحتا يحتاجه حراما . وظلم الأعراض لم يقف إلا على الخيبة والخسران ، مع كونه فعل جهد من لا له جهد ، وذلك مما تنفر عنه النفوس الشريفة ، وتستصغر فاعله الطبائع العلية ، والقوى الرفيعة . (( رفع الأساطين في حكم الاتصال بالسلاطين ص 89 – 90 ))

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

فارس المشكاة
05-17-04, 05:43 PM
جزيت خيراً أخي الحبيب أبو مشعل على هذه التذكرة العظيمة بخطورة الوقوع في ظلمة الأعْراض .



أخوك فى الله فــــــ المشكاة ــــــارس

أبومشعل
05-18-04, 10:19 PM
جزاك الله خير الجزاء أخي الحبيب .. فارس
أشكرك كثيرا أخي الحبيب على تواصلك
واعذرني على تقصيري

مســك
05-19-04, 07:39 AM
نسأل الله أن يحفظ السنتنا من الوقوع في أعراض الآخرين ...وخصوصاً أعراض العلماء والدعاة فظلمهم أشد من غيرهم .
بورك فيك اخي أبو مشعل على حسن أنتقاء المواضيع الهادفة .

مســك
05-20-04, 09:49 AM
ظلمة الأعراض هنا (http://www.almeshkat.net/index.php?ref=185&pg=articles)

ابو البراء
05-21-04, 01:21 AM
قال تعالى: {وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً. أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ } (الحجرات: 12).

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قلتُ: يا رسول الله، أيُّ المُسلمين أفضل؟ قال: "مَن سَلِمَ المسلمون من لسانه ويده" متّفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: "ذكرك أخاك بما يكره"، قيل: أفرأيتَ إن كان في أخي ما أقول؟ قال: "إنْ كانَ فيه ما تقولُ فقد اغتبتَه، وإن لم يكن فيه ما تقولُ فقد بَهَتَّه". رواه مسلم.

أسأل الله تعالى أن يجنّبنا الوقوع و الطعن في الأعراض .

جزاك الله خيرا أخي و بارك الله فيك

نـــــــور
05-22-04, 08:57 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

نسأل الله السلامة والعافية
جزاك الله خيرا أخي الكريم وبارك في وقتك وعملك

أبومشعل
05-22-04, 11:33 PM
الأخ الحبيب .. مسك
الأخ الحبيب .. أبو البراء
الأخت الكريمة .. نور
أسعدني طيب حضوركم وحسن مشاركتكم
وفقكم ربي لمرضاته
ونفع الله الجميع