المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طبع الذئب محبة الدم !



عبد الرحمن السحيم
03-23-04, 08:53 PM
.


" طبع الذئب محبة الدم حتى إنه يرى ذئبا داميا فيثِب عليه ليأكله ! "

هذه حقيقة يجب أن لا تغيب عن الأذهان ونحن نُعايش الذئاب والأفاعي في هذا العالم المترامي !

ذئاب البشر شـرٌّ من ذئاب الوحش

وفحيح الأفاعي البشرية يفوق فحيح الأفاعي السامة !

أما اليهود فهم أهل البهت والغدر والخيانة
وأما النصارى فهم أهل الغِلّ والحقد
وصدق الله :
( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ )


وقد وصف الله تبارك وتعالى أهل الكتاب بذلك فقال :
( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )



وهذا في اليهود فقد " تمنى وأراد كثير من أهل الكتاب من اليهود لو يردونكم يا معشر المؤمنين " عن دينكم الذي هو مصدر عزّتكم .

فـ

لا يُلام الذئب في عدوانه = إن يك الراعي عدو الغنم

والحقائق لا تحتاج إلى مزيد بيان ولا إلى إطالة تقرير ، فهي واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار


وليس يصح في الأفهام شيء = إذا احتاج النهار إلى دليل

أما يهود فهم ذئاب البشر ، طبع الذئب محبة الدم

ولكن :


تعدو الذئاب على من لا كلاب له = ويتقين صولة المستأسد الضاري

فليس الكلب يُراد لذاته بل للحراسة ولينبح ذئاب الشرّ !

وطبع الذئب محبة الدم

ما تفعله " يهود الغدر " لا يُعدّ في الموازين الأممية إرهاباً !
وما تسفكه من دماء الأبرياء صغاراً وكباراً لا يُعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان !
ويُنظر إلى صواريخ " يهود الغدر " على أنها الصّيب النافع ! وإن كانت أنياب يهود تنضح بالسمّ الناقع !

أي غدر وأي خيانة يرتكبها يهود الغدر في حق إخواننا في فلسطين ؟

تجرأت يهود الغدر على دماء الأبرياء ، ابتداء من طفلة العام الواحد وانتهاء بشيخ الستين
ابتداء بـ " إيمان " ومروراً بالشيخ أحمد ياسين
ولا أقول انتهاءاً بالشيخ
لأن طبع الذئب محبة الدم

ولا لوم على الذئب إن عدى واعتدى في غفلة الراعي

ولنا في الأحداث مُعتبر
وفي المصائب متّعظ

ففي محاولات " يهود الغدر " اغتيال الشيخ درس
وفي اغتياله دروس

فمن ذلك :

1 - أن الجهاد وإرهاب العدو لا يقتصر على حمل السلاح فحسب ، وإن كان حمل السلاح وإعداد القوة من أكبر ما يُرعب العدو المتربِّص ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ )
ولكن الشيخ أحمد ياسين لم يكن ليحمل السلاح ، فلم تكن له قدرة على ذلك ، ولكنه حمل هـمّ الأمة
فكّر وخطط وأعان بالرأي والمشورة .
وهذا مما أقض مضاجع " يهود الغدر " .
2 – أن قوة القلب ربما فاقت قوّة البدن
فـ " المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف " والقوّة أعـمّ من أن تكون في البدن ، بل قوّة الإيمان هي المطلب الأسمى .
وإنما يعجز الإنسان لعجز هـمّـتِـه
وإنما تشيخ العزيمة ولو شبّ الجسد

فكم من شاب طرير ، موفور الصحة ، مفتول العضلات قعدت به هـمّـته ، وشاخت عزيمته
وكم من شيخ ضعيف متضعِّف ، لو شئت أن تكسر ضلعه لفعلت ! طارت به هـمّـته ، وعَلَت به عزيمته

رحمك الله يا شيخ .. فلم تترك لنا عُذراً يُقعدنا عن العمل
إنك بجهدك وجهادك أقمت علينا الحجة

3 – أن " يهود الغدر " هم قتلة الأنبياء ، فالطالب منهم سِلماً مُتطلِّب في الماء جذوة نار !
وطبع الذئب محبة الدم
والنبي صلى الله عليه وسلم قال عن الحيّات :
ما سلمناهن منذ حاربناهن (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=14403)


فالحـيّـة هي الحـيّـة
وهل تلِد الحية إلا حيّـة ؟!

4 – أن مسيرة الجهاد ماضية .
قال الإمام البخاري : الجهاد ماض مع البر والفاجر ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة .
وأن هذه الأمة معطاء
وأن طريق العِـزّة حفوف بالمخاطر ، ملئ بالأشواك ، مفروش بدماء الشهداء .
وأن الدم الذي يُبذل في سبيل الله لا يضيع هدراً
بل هو نار ونور
نار على الكفار الذين سفكوه
ونور للسائرين في دياجير ظلمات الزمان ، وفي غابات التـِّـيـه !

5 – كذب وزيف الدعاوى التي يرفعها الغرب الصليبي ، من دعاوى حقوق الإنسان ، وحقوق المرأة ، وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها ، وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية ! ودعاوى المساواة – زعموا – إلى غير ذلك من الدعاوى الفجّـة التي تتكشّف يوما بعد يوم ، ويظهر زيفها ، ويتعرّى الغرب الكاذب الذي يُدندن حول هذه الدعاوى .
وأن الكفر ملة واحدة
وأنه متى ما اتفقت المصالح نُبِذ الإسلام وحُورِب
وأنه متى كان الإسلام هو العدو اتحدت قوى الشرّ ، ونبتت بذور الحقد !
وهذا يؤكِّد لنا أن الكفر والإيمان على طرفي نقيض لا يمكن أن يلتقيا

6 – وهو من أعظم الدروس
كم من الأصحاء الأسوياء الأقوياء الآمنين في ذلك اليوم صلّوا الفجر ؟
وشيخ مُقعد مريض مُهدد غير آمن يخرج لصلاة الفجر !
فيا بُعـد ما بين المثالين ، كبُـعد ما بين المشرقين !

والدروس والعِـــبر كثيرة
وحسبك من مقتل الشيخ أن يكون لنا فيه عظات وعِبر
فالشيخ رحمه الله أحسب أنه ممن وَعَظ حيّـاً وميّـتـا .

فرحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جناته وأنزله منازل الأبرار ، وبلغه منازل الشهداء .


وقريبا موضوع بعنوان : وَعَظْتَ حيا وميتا .

ولد السيح
03-23-04, 09:27 PM
جـزاك الله خير الجزاء شيخنا الفاضل أبايعقوب وبارك الله فيك وفيما كتبت ..

لعنة الله على يهود الخنازير الأنجاس
اللهم عليك بيهود اللهم عليك بيهود اللهم عليك بيهود
فإنهم لايعجزونك ، اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك

ولد خليص
03-23-04, 10:23 PM
كم من الأصحاء الأسوياء الأقوياء الآمنين في ذلك اليوم صلّوا الفجر ؟
وشيخ مُقعد مريض مُهدد غير آمن يخرج لصلاة الفجر !
فيا بُعـد ما بين المثالين ، كبُـعد ما بين المشرقين !

الله أكبر إنها دروس الأحياء بذكراهم الأحياء بصدقهم الأحياء بجهادهم

وبانتظار موضوعك الجديد

مســك
03-23-04, 10:25 PM
ولنا في الأحداث مُعتبر
وفي المصائب متّعظ

نسأل الله أن يتقبله في الشهداء .

باب البحر
03-24-04, 12:51 AM
عندنا في مصر بيقولوها :

(( ديل الكلب عمره ما يتعدل و لو علقوا فيه قالب))

=============================

شيخ قعيد أيقظ الأمة و نال الشهادة

متى يتحرك صحيح البدن قعيد الهمة

الأستاذة عائشة
03-24-04, 07:04 AM
هذه الدروس والعبر في استشهاد الشيخ البطل يجب أن يعيها كل مسلم .

جزاك الله خيراً شيخنا الفاضل .

المحب 7
03-24-04, 09:01 AM
جزاك الله خير يا شيخنا

المتنبى
03-24-04, 11:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا

يا شيخ عبد الرحمن

وفي اغتياله دروس


وأيضا كانت في حياتيه دروس

والانتفاضة درس من هذه الدروس

يا شيخ في لقاء تاريخ دمعة معه عيون المسلمين وكان هذا اللقاء بين الشيخ أحمد الياسين والزعيم ياسر عرفات

الناس في الخارج كانت خائفة أن تدخل حماس في بنيات الطريق وخاصة أن من شروط تمكين الحكومة الفلسطينية هو القضاء على الانتفاضة

مع هذا كان الشيخ أحمد يعلم قول الرسول حتى لا يقول الناس أن محمد يقتل أصحابه

ومضت الانتفاضة على بركة الله تراعي حق السلطة مهما قال عنها الناس أنها عميلة أو خائنة أو تقتل المجاهدين

حيث الذي يحمل هم لا ينظر إلى بنيات الطريق

مع أن الأمن الوقائي الفلسطيني سجن وقتل من المجاهدين الكثير

مع هذا كان الشيخ أحمد محدد الهدف

عدم نقل المواجه مع اليهود خارج فلسطين وهذا البيانات كانت معروفه

عدم ربط حماس بمواقع جهادي خارج الأرض المحتلة

العمل السياسي المتكامل بحيث لا يكون رأي شخص واحد

ويا شيخ عبد الرحمن أمس في قناة الجزيرة

كان السؤال للزعيم الجديد

هل سوف تسير على خطوات الشيخ أحمد وهي مراعاة الحكومة أم تختار الطريقة المواجهة معها


والله أعلم

ابو انس
03-24-04, 02:10 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gifجزاك الله كل خير شيخنا الفاضل
و اسال الله القدير ان يرد بالشعوب الاسلامية ردا جميلا الى الدين
وان يرينا في الدئاب البشرية يوما اسودا لاتقوم لهم بعده قائمة

أبو دُجانه القندهاري
03-25-04, 01:49 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا نقول إلا ما يرضي الرحمن ،
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا شيخنا وقائدنا لمحزونون

بارك الله فيك شيخنا عبدالرحمن لما سطرته يداك

ها قد ترجل الفارس المقعد ، بعد أن جلب الرعب والخوف والهلع لبني يهود ،
هذا الشيخ المقعد بكرسيه المتحرك كان عاصفة هوجاء وإعصارا مدمرا لأحفاد القردة والخنازير .
وهاهو اليوم يرحل كشعاع نور إلى السماء ، ولكن جذور الثأر باقية في الأرض حتى تقتلع أشواك يهود .
فرحمك الله يا شيخ المجاهدين ، ورحمك الله يا فارس الأمة وعنوان كرامتها .
وإنا على الدرب سائرون بإذن الله ، والله أكبر ولله الحمد .

قل للمسلمين النائمين !
قل للشباب الضائعين !
قل لحكامنا الخانعين !
قل للعلماء الصامتين !
قل للغرب الحاقدين !
قل لكل العالمين !
هل مات أحمد ياسين ؟!
كلا نحن من متنا !
ونحن من سكرات الذل شبعنا !
يــا يــاســـيــــن

أخي ستبيد جيـوش الظـلام ويشرق في الكون فجر جديد
فأطلـق لروحـك إشراقهـا ترى الفجر يرمقنا من بعيـد
أخي قد سرت من يديك الدماء أبت أن تُشـلّ بقيـد الإمـاء
سترفـعُ قُربانهـا للسـمـاء مخضبـة بدمـاء الخـلـود
أخي إن ذرفت علىّ الدمـوع وبللّت قبري بها في خشـوع
فأوقد لهم من رفاتي الشموع وسيروا بها نحو مجـد تليـد
أخي إن نمُـتْ نلـقَ أحبابنـا فروْضاتُ ربي أعـدت لنـا
وأطيارُهـا رفرفـت حولنـا فطوبى لنا في ديـار الخلـود
قد اختارنا الله فـي دعوتـه وإنا سنمضـي علـى سُنتـه
فمنا الذيـن قضـوا نحبهـم ومنـا الحفيـظ علـى ذِمتـه
أخي فامض لا تلتفت للوراء طريقك قد خضبتـه الدمـاء
ولا تلتفـت ههنـا أو هنـاك ولا تتطلـع لغيـر السـمـاء
فلسنا بطير مهيـض الجنـاح ولن نستذل .. ولـن نستبـاح
وإني لأسمع صـوت الدمـاء قويا ينـادي الكفـاحَ الكفـاح
سأثـأرُ لكـن لـربٍ وديـن وأمضي على سنتي في يقيـن
فإما إلى النصر فوق الأنـام وإما إلى الله فـي الخالديـن

ربح البيع يا شيخ أحمد !

أبو دُجانه القندهاري
03-25-04, 03:12 PM
ماذا أقول وماذا يكتب قلمي!!
أأسطر لوعتي بدمي!!
وهل يكتب أمثالنا عن أمثاله!!
تكاد الكلمات تخونني والعبرات تخنقني ويدي تردّني وأنا أكتب هذه المجازفات!!
لا أرى من الحروف إلا ظلها، فدموعي قد أعمت بصري!!
كم كنا نرفع رؤوسنا إذ علمنا أن أمثال هذا الرجل لا يزالون في أمتنا!!

كم كان يُشعرنا – وهو الشيخ المقعد الكبير – بأننا أقزام أقزام أقزام..
قعَدَت الأمة وقام.. وتحرّك والناس نيام.. غفلتْ الأمة فعلاها بدرّة العزيمة والهمة لتصحو بعدها أجيال تبدد الظلام وتعكّر صفو أمانيّ اللئام..

لئن عُرف الجهاد بكل عام *** فإنك طول دهرك في جهاد
ليست لي سلوة في مُصابي إلا ربي المعين ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ ).

إن عباد الله لا يزعزعهم عن إيمانهم أو عن بعض لوازمه فقد رئيس ولو عظم. ولا بد من الاستعداد في كل أمر من أمور الدين بعدة أناس من أهل الكفاءة فيه، إذا فقد أحدهم قام به غيره.
ولا بد أن يكون قصد عموم المؤمنين إقامة دين الله والجهاد عنه بحسب الإمكان. لا يكون لهم قصد في رئيس دون رئيس. فبهذه الحال يستتب لهم أمرهم وتستقيم أمورهم.
إن النفوس جميعها معلقة بآجالها، بإذن الله تعالى وقدره وقضائه، فمن حتم عليه بالقدر أن يموت مات ولو بغير سبب. ومن أراد الله بقاءه ووقع من الأسباب كل سبب لم يضره ذلك قبل بلوغ أجله، وذلك أن الله قضاه وقدّره وكتبه إلى أجل مسمى {إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون عنه ساعة ولا يستقدمون}.
فالحمد لله الذي قدّر وكان قدره كله خيراً.. الحمد له أولاً وآخراً..

رحمك الله يا حبيبي أحمد.. لقد شابهت نبينا في الإسم وفي كثير من الرسم.. عشت وقد أشعلت في الأرض لهيباً، وأبيتَ إلا أن تخرج من الأرض بدوي صارخ يشهد بجلالك وعظم قدرك، فلله درك.. ( وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) .

اللهم لك الحمد ولك الشكر على أن أحييته حياة السعداء بإقامته الجهاد في سبيلك، وأمتّه ميتة الشهداء باحتضانه صواريخ أعداء دينك في سبيلك، فلك الحمد أولاً وآخراً ولك المنّة..

كذا يكون موت العظماء.. فلا نامت أعين الجبناء..

محرمة أكفال خيلى على القنا *** ودامية لباتها ونحورها
حرام على أرماحنا طعن مدبر *** وتغرق منها في الصدور صدورها
ما كان لعلماء أمة محمد أن يموتوا غير هذه الميتة في هذا الزمان..

لما بلغ عبد الله ابن الزبير مقتل أخيه مصعب، خطب في الناس، فقال ‏:‏ إن يُقتل فقد قُتل أبوه وأخوه وعمه‏.. إنا والله لا نموت حتفاً ولكن نموت قعصاً بأطراف الرماح وموتاً تحت ظلال السيوف‏.‏ وإن يقتل مصعب فإن في آل الزبير خلفاً منه ‏.‏.

مات قبله عزام بدويّ أصم آذان الطغام، واليوم أحمد بصواريخ أشعلت فجر الظلام.. ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ).

أقول: إن يُقتل الشيخ أحمد ففي فلسطين مليون أحمد:

ما مات منا سيد حتف أنفه *** ولا طل منا حيث كان قتيل
تسيل على حد الظبات نفوسنا *** وليس على غير السيوف تسيل
الآن تخرج الفئران من جحورها ليساوموا على أرض فلسطين ومسرى النبي الأمين، كيف لا وإخوانهم من قبلهم سوّلت لهم أنفسهم الخروج عن دينهم لما بلغهم مقتل قائدهم..

جاء في تفسير الطبري عن الضحاك في قوله تعالى ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل... الآية) : ( ناس من أهل الارتياب والمرض والنفاق، قالوا يوم فر الناس عن نبي الله صلى الله عليه وسلم، وشج فوق حاجبه، وكسرت رباعيته: قتل محمد، فالحقوا بدينكم الأول! فذلك قوله ( أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ) انتهى...
قال الطبري رحمه الله: ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم)، يقول: ارتددتم كفارا بعد إيمانكم.
وعن السدي قال:... فشا في الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قتل، فقال بعض أصحاب الصخرة: ليت لنا رسولا إلى عبد الله بن أبي، فنأخذ لنا أمنة من أبي سفيان!! يا قوم إن محمدا قد قتل، فارجعوا إلى قومكم قبل أن يأتوكم فيقتلوكم!! ) [تفسير الطبري].

هكذا القلوب المريضة، تستسلم عند أول صدمة، وتطلب السلامة عند أول اختبار!!

قل للجبان إذا تأخر سرجه *** هل أنت من شرك المنية ناجي
لكن المؤمن الحق هو الذي يتبع المنهج الحق والدين الحق ويعبد الرب الحق جل في علاه، فلا يقنط ولا يرتد ولا ينقلب على عقبيه ولا يثنيه خطب عن المضيّ في طريقه المستقيم..

قال ابن أبي نجيح عن أبيه: أن رجلا من المهاجرين مر على رجل من الأنصار وهو يتشحط في دمه فقال له: يا فلان أشعرت أن محمدا صلى الله عليه وسلم قد قتل؟ فقال الأنصاري: إن كان محمد قد قتل فقد بلّغ فقاتلوا عن دينكم فنزل { وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل } [رواه الحافظ أبو بكر البيهقي في دلائل النبوة].

قال الطبري رحمه الله: في قوله تعالى ( ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين)، أي الذين قاموا بطاعته وقاتلوا عن دينه واتبعوا رسوله حيا وميتا [تفسير الطبري].

قال الزهري رحمه الله: حدثني أبو سلمة عن ابن عباس أن أبا بكر خرج وعمر يكلم الناس - بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم - وقال: اجلس يا عمر..
قال أبو بكر: أما بعد من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت قال الله تعالى { وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل - إلى قوله - وسيجزي الله الشاكرين }، قال: فوالله لكأن الناس لم يعلموا أن الله أنزل هذه الآية حتى تلاها عليهم أبو بكر، فتلاها منه الناس كلهم فما أسمع بشرا من الناس إلا يتلوها. وأخبرني سعيد بن المسيب أن عمر قال: والله ما هو إلا أن سمعت أبا بكر تلاها فعرقت حتى ما تقلني رجلاي وحتى هويت إلى الأرض [والخبر صحيح: ورد في كتب الحديث والسِّير].

إنه لخطب جليل، ومصاب عظيم، بل هي أعظم مصيبة حلت بالأمة الإسلامية: موت رسول الله خير البرية، الذي قال: ( إذا أصيب أحدكم بمصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها أعظم المصائب ) [قال الألباني: صحيح
بمجموع طرقه، انظر السلسلة الصحيحة 1106]..

حتى الفاروق عمر لم يتمالك نفسه، لكن إيمان أبا بكر لو وزن بإيمان الأمة لرجح، كيف لا وهو الصديق الذي صدَق الله في جميع أمره فثبته الله في أحلك المواقف وأشدها في تاريخ الأمة..

وكذلك الثابتين على الحق العارفين باستقامة الدرب العابدين بحقٍ الربَّ، لا تهزّهم الحوادث ولا تُميلهم الأهوال لصدق إيمانهم وقوة توكلهم على الله..

قال علي رضي الله عنه في قوله { وسيجزي الله الشاكرين }: ( الثابتين على دينهم أبا بكر وأصحابه )، وكان علي رضي الله عنه يقول: ( كان أبو بكر أمين الشاكرين وأمين أحباء الله، وكان أشكرهم وأحبهم إلى الله ) [تفسير الطبري].

جاء في تفسير ابن كثير عن ابن عباس: أن عليا رضي الله عنه كان يقول في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم: ({ أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم }، والله لا ننقلب على أعقابنا بعد إذ هدانا الله، والله لئن مات أو قتل لأقاتلن على ما قاتل عليه حتى أموت...) [ابن كثير].

وعن قتادة، في قوله تعالى {وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل} إلى قوله {وسيجزي الله الشاكرين}: (ذاكم يوم أحد حين أصابهم القرح والقتل، ثم تنازعوا نبي الله صلى الله عليه وسلم بقية ذلك، فقال أناس: لو كان نبيا ما قتل. وقال أناس من علية أصحاب نبي الله صلى الله عليه وسلم: قاتلوا على ما قاتل عليه محمد نبيكم، حتى يفتح الله لكم، أو تلحقوا به) [الطبري].

فالعقيدة الحقة تكون دائماً في علية القوم، لا أقول علية النسب والجاه، ولكن: علْية العقيدة والصدق مع الله..

يا أهل فلسطين؛ يا إخوان أنس بن النضر.. أتدرون ما أنس ابن النضر!!

قال القاسم بن عبد الرحمن بن رافع أخو بني عبد النجار: (انتهى أنس بن النضر - عم أنس بن مالك - إلى عمر وطلحة بن عبيد الله في رجال من المهاجرين والأنصار، وقد ألقوا بأيديهم، فقال: ما يجلسكم؟ قالوا: قد قتل محمد رسول الله. قال: فما تصنعون بالحياة بعده؟ قوموا فموتوا على ما مات عليه رسول الله! واستقبل القوم فقاتل حتى قتل).

وفي رواية أنه قال: (يا قوم إن كان محمد قد قتل، فإن رب محمد لم يقتل، فقاتلوا على ما قاتل عليه محمد صلى الله عليه وسلم! اللهم إنى أعتذر إليك مما يقول هؤلاء، وأبرأ إليك مما جاء به هؤلاء. ثم شد بسيفه فقاتل حتى قتل) تفسير الطبري.

سيف عليه نجاد سيف مثله *** في حده للمفسدين صلاح
فالثبات الثبات.. قاتلوا على ما قاتل عليه الشيخ رحمه الله، فإنها ميتة واحدة وحياتان.. ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ) .

يا أهل فلسطين:

( وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ).

يا جيش فلسطين:

جيش كظهر اليم تنفحه الصبا *** يعب عبوباً من قنا وقنابل
فتنزل أولاه وليس بنازل *** وترحل أخراه وليس براحل
معترك ضنك تعاطت كماته *** كؤوس دماء من كلى ومفاصل
يديرونها راحاً مني الروح بينهم *** ببيض رقاق أو بسمر ذوابل
وتسمعهم أم المنية وسطها *** غناء صليل البيض تحت المناصل
يا إخوان المآذن:

إليكم حديث بلال..
كان عبد الرحمن بن عوف يقود أمية بن خلف وابنه بعد معركة بدر، فقال:‏ فوالله إني لأقودهما إذ رآه بلال معي - وكان أمية هو الذي يعذب بلالًا بمكة - فقال بلال‏:‏ رأس الكفر أمية بن خلف، لا نجوت إن نجا‏.‏
قلت (ابن عوف)‏:‏ أي بلال، أسيري‏.‏
قال‏:‏ لا نجوت إن نجا‏.‏
قلت‏:‏ أتسمع يابن السوداء‏.‏
قال‏:‏ لا نجوت إن نجا‏.‏ ثم صرخ بأعلى صوته‏:‏ يا أنصار الله، رأس الكفر أمية بن خلف، لا نجوت إن نجا‏.‏
قال (ابن عوف)‏:‏ فأحاطوا بنا حتى جعلونا في مثل الْمَسَكَة، وأنا أذب عنه، قال‏:‏ فأخلف رجل السيف، فضرب رجل ابنه فوقع، وصاح أمية صيحة ما سمعت مثلها قط، فقلت‏:‏ انج بنفسك، ولا نجاء بك، فوالله ما أغني عنك شيئًا‏.‏ قال‏:‏ فَهَبَرُوهُمَا بأسيافهم حتى فرغوا منهما.. [والقصة في الصحيح].

إن نداء المؤذن لا يكون من فوق المآذن بقدر ما يكون في الوغى، فهو عندها أشد وأنكى.. فمن لنا بنداء بلال يا حماة بيت المقدس!!

يا أهل فلسطين:

لن يرضى المسلمون منكم بأقل من رأس الكفر شارون.. أحيطوا به إحاطة السوار على المعصم، وتناوشوه تناوش إخوان بلال لأمية بن خلف..
يا أهل فلسطين: "لا نجوتم إن نجا"..
يا أهل فلسطين: رأس الكفر شارون، "لا نجوتم إن نجا"..

رحم الله شيخنا ياسين، وجعله في عليين.. إنا والله لفراقك يا شيخنا لمحزونون..
لقد عاش بهمته فوق الناس، واليوم يسرح تحت العرش وفوق الناس - نسأل الله له ذلك، ولا نزكيه على الله -

( إن أرواح الشهداء في جوف طير خضر، لها قناديل معلّقة بالعرش، تسرح من الجنة حيث شاءت، ثم تأوي إلى تلك القناديل...) [مسلم].

اللهم تقبل شيخ المجاهدين عبيْدُك أحمد ياسين في عليّين، واحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين..
اللهم إننا نشهد بأنه جاهد في سبيلك وحرض على الجهاد في زمن عز فيه المجاهد فيك، اللهم تقبل شهادتنا فيه، واجعله من الشهداء على خلقك يوم نلقاك..
اللهم تقبله في الشهداء..
اللهم تقبله في الشهداء..
اللهم تقبله في الشهداء يا أكرم الأكرمين.. وألحقنا به في الصالحين..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ابو البراء
03-25-04, 09:53 PM
رحمك الله يا شيخ المجاهدين و أسأل الله تعالى أن يتقبلك .

زوجة مجاهد
03-28-04, 02:55 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ولد خليص
كم من الأصحاء الأسوياء الأقوياء الآمنين في ذلك اليوم صلّوا الفجر ؟
وشيخ مُقعد مريض مُهدد غير آمن يخرج لصلاة الفجر !
فيا بُعـد ما بين المثالين ، كبُـعد ما بين المشرقين !

الله أكبر إنها دروس الأحياء بذكراهم الأحياء بصدقهم الأحياء بجهادهم

وبانتظار موضوعك الجديد

فـــــدى
03-29-04, 09:41 AM
شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم ..
بورك فيك وفيما خطته يمينك .. وجزاك الله خير الجزاء ,,,

صدقت شيخنا الفاضل .. فالدروس والعبر التي يمكننا أخذها من حياة الشيخ الشهيد الحافلة بالعطاء ومن واقعة إستشهاده
على أيدي اليهود الأنجاس لهي كثيرة وعظيمة ..
ولكن هل من معتبر ؟؟!!
وهل من متفكر بهذه الدروس ؟؟!!

نسأل الله أن يرد المسلمين إلى دينهم رداً جميلاً وأن يعلي هممهم كهمة شيخنا الشهيد / رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الدرجات العلى من الجنة ,,


وشلّ الله أيدي اليهود وأعمى أبصارهم وأذاقهم من ويله وشديد بأسه وعقابه ..
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين ,,

عبد الرحمن السحيم
04-06-04, 09:48 PM
ولد السيح

ولد خليص

مسك


باب البحر

المحب

المتنبي

أبو أنس

أبو البراء


جزاكم ربي خير الجزاء وأوفاه وأوفره

وبارك فيكم

ونفع بكم

وثبّتكم



أبو دجانة القندهاي

عهدي بالردود - حفظك الله - أن تكون أقصر من الموضوع ، أما ردودك وتعقباتك هنا فهي طول الموضوع 3 مرات !!

عبد الرحمن السحيم
04-06-04, 09:52 PM
عائشة

زوجة مجاهد

فدى


أثابكن الله

ووفقكن لمرضاته

وشكر مسعاكن

الدمشقي
06-03-10, 04:41 AM
حفظ الله سماحة الشيخ

و أدخله الجنة و رضى عنه

للرفع لما يحدث من أحداث أختلطت فيه الماء بالدماء و الله المستعان و عليه التكلان و لا حول و لا قوة إلا بالله

إبراهيم المحيميد
06-04-10, 02:29 PM
شيخي عبدالحمن السحيم وابو دجانه بوركتما فيما كتبتما وجريتما أجر وشيل عنكم وزرا ودخلنهم جنة الرحمن وهو عنكم رآضى غير غضبآن

رحم الله ربي الشيخ رحمه وآسعة

وكما ذهب صلاح دين اتا بعده خطاب وذهب واتا احمد ياسين فيالطيف الطف بنا وياخبير وارسل لنا من عندك من يوقض مضاجعهم ويشتت شملهم ولا يبق فيهم احد واللهم اجعلهم لاخوانهم عضه وعبره ولمن خلفهم ايه وتذكره

قوت القلوب
07-12-14, 11:34 AM
لا حول ولا قوة الا بالله
فمن يستعرض الاحداث التي تدور من حولنا يدرك ذلك
لكنها مصالح واهواء وشهوات تجعل الكثيرين يتناومون ويقلبون الحقائق
ويقدمون الدماء رخيصة سعيا لمصالح دنيوية
وقد صدق د. عايض القحطاني عندما قال:
عين على (مصر)
وأخرى على (الشام وبورما)
والعقل في (العراق)
والروح كلها في (فلسطين وغزة)
على اي وطن نتوجع ؟
اللهم اصلح احوال المسلمين

نسأل الله الفرج لامة الاسلام والنصرة والتمكين
والله المستعان

شيخنا الفاضل ..
بورك فيك وفيما خطته يمينك .. وجزاك الله خير الجزاء ,,,

أم حمد
07-13-14, 04:31 AM
بارك الله في حسناتك اخوي
وجزاك ربي جنة الفردوس