المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع أبي بكر الصديق....



أخت الرجال
01-18-04, 07:10 AM
عتيق في الجاهلية .. صدّيق في الإسلام .. هو الأول في الإسلام والهجرة والجهاد ..

إلى الله سبق .. وبشرعه نطق .. وفي القول صدق ...



قيل له : نبّيء صاحبك ، قال : صدق

قالوا : ونزل عليه جبريل ، قال : صدق

قالوا : وأخبرنا أنه أسري به ، قال : صدق

قالوا : وذكر أنه عُرج به ، قال : صدق

فقيل له : أنت الصدّيق حيا وميتا .. وسام سماوي خالد ما دامت السماوات والأرض ..



إن حانت الصلاة فهو في الصف الأول من القانتين .. وإن تلا غلبه البكاء وابيضت عيناه من

الحزن خشية لرب العالمين .. وإذا ادلهم الخطب عرّض روحه للمنايا وقدّم رأسه لسيوف
المحاربين ..




هو مع خليله وإمامه وحبيبه وأسوته في الصلاة خلفه .. في الحرب أمامه .. في الطلب لديه

وفي المهمات عنده ..



لا يكفيه أن يُدعى للجنة من باب ، بل من الأبواب الثمانية ، دخل مع الصاحب في الغار

وخرج معه للهجرة ، وبات معه في بدر ، ولزمه في حنين ، وسافر معه إلى تبوك ، وحج معه

وناب عنه في الإمامة ، وقام مكانه في الخلافة ..



لما مات الصاحب سال دمعه سريعا ساخنا صادقا ، فلما ارتد بعضهم عن الإسلام جف دمعه ،

وصلب عوده ، واشتد ساعده ، ولعلع سيفه ، وزمجر صوته ، فرد من شرد ، وأقام من قعد ،

وأدخل السيف في قلوب الناكثين ..



قال المارقون لا ندفع مالا ، فأقسم : والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها .. فسل سيف الحق وصبّح المرتدين وهم في ذهول ،


فحطم الجماجم ، وأذل به الباطل ...



مات المعلم يوم الإثنين ومات التلميذ يوم الإثنين

فتوافقت تلك المناقب مثلما شاء الإله وزادها مولاها

مهذب
01-18-04, 12:29 PM
لا حرمك الله الأجر ..
أخت الرجال !!

أخت الرجال
01-19-04, 03:01 AM
جزاك الله خيرا ,,,,,,واياك اخي الكريم

فـــــدى
01-21-04, 09:32 AM
جزاكِ الله خيراً أختي العزيزة " أخت الرجال " ..

وبارك الله فيكِ .

أخت الرجال
01-25-04, 12:33 AM
اختـــــــي العـــــــــزيـــــــــزة فــــــــــــدى