المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسألة جميلة



الراغبة بعفـو ربها
01-10-04, 05:07 PM
هل تجوز الصلاة والسلام على غير الأنبياء استقلالا أم لا؟

الجواب:
اختلف العلماء في ذلك:
قال ابن القيم رحمه الله تعالى هذه المسألة على نوعين..
النوع الأول أن يقال اللهم صل على آل محمد..فهذا يجوز ويكون صلى الله عليه وسلم داخلا في آله فالأفراد وقع في اللفظ لا في المعنى.

النوع الثاني أن يفرد واحداً بالذكر كقوله: اللهم صل على علي أو أبي بكر رضي الله عنهما. .وفيه:
* المنع..ولهم ثلاثة أوجه ( منع تحريم..كراهة تنزيه..ترك الأولى وليس بمكروه)

* الجواز..لصلاة النبي صلى الله عليه وسلم على جماعة من أصحابه ممن كان يأتيه بالصدقة.

واختار ابن القيم رحمه الله ..ألجواز مالم يتخذه شعارا أو يخص به أحداً إذا ذكر غيره,ولو كان أفضل منه,كفعل الرافضة مع علي رضي الله عنه.

المرجع: كتاب ..غذاء الألباب للإمام السفاريني.

مســك
01-10-04, 10:45 PM
جزاكم الله خيراً على حسن الفائدة .

عبد الرحمن السحيم
01-10-04, 11:07 PM
والله يحفظك

http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=417

الراغبة بعفـو ربها
01-10-04, 11:45 PM
الأخ :: مسك.. سدده الله
أحسن الله إليك.. شاكرة لك مرورك على الموضوع

الشيخ:: عبدالرحمن.. نفع الله به الأمة
أحسن الله إليك.. إضافة رائعة ومفيدة لاحرمك الله أجرها.

زوجة مجاهد
01-11-04, 01:06 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم ....

مهذب
01-12-04, 01:12 AM
فائدة لطيفة . . .
واقتناص موفق .

شيخناعبد الرحمن السحيم ..
إضافة ماتعة . .

سؤال :
ما الفرق بين :
الراغبة بعفو ربها ؟
و:
الراغبة في عفو ربها ؟!

الراغبة بعفـو ربها
01-12-04, 09:44 PM
أخيتي:: زوجة مجاهد.. أحسن الله إليك ونفع بك.
وجزاك الله خيرا يارعاك الله.

الأخ:: مهذب.. سدده الله ونفع بك.
أما بالنسبة للسؤال: إذا كانت الراغبة في عفو ربها أخت تكتب هنا؟؟ فهناك فرق.
أما إذا كان المقصود لغويا؟ فالراغبة بعفو ربها كُتب اضطرارا في أحد المنتديات لأن الأسم كان طويلا ولم يتم التسجيل..وظل كما كُتب أول مرة .
جزيت على مرورك خيرا.

فـــــدى
01-13-04, 09:48 AM
جزاكم الله خير الجزاء ونفع بكم الإسلام والمسلمين .

الراغبة بعفـو ربها
01-14-04, 05:28 PM
شكر الله لك مرورك أخيتي فدى.. وجزاك الله خير الجزاء.