المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى من يطلب الله والدار الاخرة ..



الشيماء.
09-17-03, 11:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم .

قال إبن القيم رحمه الله تعالى آمين :

طالب الله والدار الآخره لا يستقيم له سيره وطلبه إلا بحبسين:

حبس قلبه فى طلبه ومطلوبه وحبسه عن الالتفات الى غيره وحبس لسانه عما لا يفيد وحبسه علي ذكر الله وما يزيد فى ايمانه ومعرفته وحبس جوارحه عن المعاصي والشهوات وحبسها على الواجبات والمندوبات فلا يفارق الحبس حتى يلقى ربه فيخلصه من السجن الى أوسع فضاء وأطيبه ومتى لم يصبر على هذين الحبسين وفر منهما الى فضاء الشهوات أعقبه ذلك الحبس الفظيع عند خروجه من الدنيا فكل خارج من الدنيا إما متخلص من الحبس وإما ذاهب الي الحبس وبالله التوفيق.


ودعا ابن عون رجلا فقال: عليك بتقوي الله فأن المتقى ليست عليه وحشة.


وقال زيد بن أسلم: كان يقال من أتقى الله أحبه الناس وإن كرهوا.


وقال الثوري لابن أبي ذئب: ان أتقيت الله كفاك الناس وان اتقيت الناس لن يغنوا عنك من الله شيئا.


وقال سليمان بن داود: أوتينا مما أوتي الناس ومما لم يؤتوا وعلمنا مما علم الناس ومما لم يعلموا فلم نجد شيئا أفضل من تقوي الله فى السر والعلانية والعدل فى الغضب والرضا والقصد فى الفقر والغنى .


وفى الزهد للإمام أحمد أثر إلهى: ما من مخلوق اعتصم بمخلوق دوني إلا قطعت أسباب السموات والأرض دونه فإن سألنى لم أعطه وإن دعاني لم أجبه وإن استغفرني لم أغفر له وما من مخلوق اعتصم بي دون خلقى إلا ضمنت السموات والأرض رزقه فإن سألنى أعطيته وإن دعاني أجبته وإن استغفرني غفرت له.


و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


نقلا من شبكة سحاب السلفية للكاتب عبد الجليل وفقه الله

مســك
09-17-03, 12:46 PM
جزاكِ الله خيراً

الراجية عفو ربها0
09-17-03, 12:50 PM
السلام عليكم ورحمه الله
اهلا بك اخيتى شيماء بيننا
جزاك الله خيرا على هذا النقل القيم وبارك فيك
وننتظر المزيد
اختك فى الله مؤمنه
والسلام عليكم

"العائده إلى ربها"
09-17-03, 01:42 PM
بارك الله فيكِ اخيتي شيماء واسال الله الكريم الا يحرمكِ الاجر استودعكِ الله العائده إلى ربها

الشيماء.
09-17-03, 03:05 PM
جزاكم الله خير الجزاء وبارك الله فيكم ..

اللهم .. آمين ،،،