المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه الهاجد2



ابو المنذر03
08-25-03, 11:43 AM
انما الحمد لله لذا فانا احمده وهو وحده الهادى الى سبيل الرشاد لذا فانا استهديه ولما كان هو القائل (ومن يغف الذنوب الا الله) لذا فانا استغفره اما بعد
فبناء على الاقتراح المقدم من سيدى الشيخ ابو البراء حفظه الله فقد قررت ان انشر الا حاديث التى كان شيخى الشيخ العلامة قد كتبها فى كتابه وعددها حوالى الفى حديث على حلقات صغيرة جدا حديثين اثنين فى المرةوهذه بعون الله هى الحلقة الاولى وارجو الله ان ينتفع به كل من يقرأه من العلماء قبل المتعلمين
يقول الشيخ العلامة المحدث ابو اسحاق الحوينى الاثرى1
- أخرج ابنُ عساكر في (( تاريخ دمشق )) (ج 10 /ق199 / 1) من طريق ابن شاهين ، عن أبى بكر بن أبى داود ، عن أبى الطاهر أحمد بن عمرو بن السَّرْح ، نا عبد العزيز بن أبى السائب ، عن الأوزعي ، قال : حدثني إسحاق بن أبى طلحة ، عن أنس ، قال : كان أبو طلحة يترس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بترس واحد ، وكان أبو طلحة حسن الرميّ ... الحديث .

ثم نقل ابن عساكر عن ابن شاهيـن قال :

" تفرَّد بهذا الحديث عبد العزيز بن الوليد ، عن الأو زاعىّ ؛ لا أعلمُ حَدَّث به غيرُهُ ، وهو حديثٌ غريبٌ حسن ، وعبد العزيز رجلٌ من أهل الشام ؛ عزيزُ الحديث" .

· قُلْتُ : رضى الله عنك !

فلم يتفرَّد به عبد العزيز .

فتابعه عبد الله بن المبارك ، عن الأوزاعىِّ بسنده سواء .

أخرجه البخارىُّ ( 6 / 93 ) ، وأحمد ( 3 / 265 ) ، والبيهقىُّ فى "سننه " ( 9 / 162 ) ، والبغوىُّ فى " شرح السُّنة " ( 10 / 401 ) ، والقرَّاب فى " فضائل الرمى " ( 35 ) .

وكذلك تابعه ابنُ سماعة ؛ واسمُهُ اسماعيل ، قال : نا الأوزاعىُّ به .

أخرجه تمام الرازى فى " الفوائد " ( 1503 – ترتيبه ) .


--------------------------------------------------------------------------------

2- قال عبد الله بن أحمد فى " العلل ومعرفة الرجـال " ( 573 ) : " قـال أبى – يعنى : أحمد بن حنبل – فى حديث وكيع ، عن سفيان ، عن منصور عن ابراهيم فى المسلم يقتُلُ الذمىَّ خطأً ؛ قال : كفارتهما سواء . قـال أبى : ليس يرويهُ أحدٌ غير وكيع ، ما أُراه إِلاَّ خطأً " اهـ

[قُلْتُ : رضى الله عنك !

فلم يتفرَّد به وكيع ولا سفيان الثورى .

فرواه عبد الرزاق فى " المصنَّف " ( ج 10 / رقم 18500 ) عن معمر والثورىّ معاً ؛ عن منصور عن ابراهيم قال : " ديةُ الذمىِّ ؛ دية المسلم " .

فقد تابع وكيعاً : عبد الرازق ، وتابع الثورىَّ : معمرُ بن راشد .

انتهى بعون الله كلام شيخنا الشيخ ابو اسحاق حفظه الله

------------------------------------------------