المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجل الفكاهة . . !



مهذب
07-12-03, 07:34 AM
الفكاهة والمرح من الصفات المكملة لشخصية المرء المسلم . .
فإن شخصية المسلم شخصية متزنة . .
متكاملة . .
يضحك عند الضحك .. ويبكي في موطن البكاء . .
وقد يتميز المرء بخلق أو صفة محببة إلى النفس ... فتبقى هي دلالته وعلامته . . .
في هذه الكلمات .. نعيش مواقف طريفة . .
ومواقف مضحكة . .
مع أحد الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم . .
مع الصحابيالجليل :
النعيمان
هو :
النعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحرث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري له صحبة ومات في زمن معاوية رضي الله عنه . قال ابو عمر : كان رجلا صالحا مع دعابته .
كان من قدماء الصحابة وكبرائهم ، وكانت له دعابة زائدة وأخبار ظريفة . فقد كان مضحاكا مزاحا .

طائفة من أخبار دعابته وفكاهته !!

‎ قال الزبير كان لا يدخل المدينة طرفة إلا اشترى منها ثم جاء بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيقول : ها أهديته لك !
فإذا جاء صاحبها يطلب نعيمان بثمنها أحضره إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال : اعط هذا ثمن متاعه .
فيقول : أو لم تهده لي ، فيقول إنه والله لم يكن عندي ثمنه ولقد أحببت أن تأكله !!
فيضحك صلى الله عليه وسلم ويأمر لصاحبه بثمنه .


q دخل أعرابي على النبي صلى الله عليه وسلم وأناخ ناقته بفنائه .
فقال بعض الصحابة للنعيمان الأنصاري لو عقرتها فأكلناها فإنا قد قرمنا إلى اللحم !
ففعل فخرج الأعرابي وصاح : وا عقراه يا محمد ، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وقال : من فعل هذا ؟
فقالوا : النعيمان ، فأتبعه يسأل عنه حتى وجده قد دخل دار ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب قد استخفى في خندق وجعل عليه الجريد والسعف
فأشار إليه رجل ورفع صوته يقول : ما رأيته يا رسول الله وأشار بإصبعه حيث هو .
فأخرجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تغير وجهه بالسعف الذي سقط عليه ، وقال له : " ما حملك على ما صنعت ؟"
قال الذين دلوك علي يا رسول الله هم الذين أمروني !
فجعل رسول الله صلى الله لعيه وسلم يمسح عن وجهه ويضحك ، ثم غرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي.


q دخل مخرمة ابن نوفل - وهو رجل أعمى - للمسجد وأراد أن يبول فقام في طائفة من المسجد فصاح به الناس المسجد المسجد ..
فأخذه نعيمان بيده وتنحى به ثم أجلسه في ناحية أخرى من المسجد وقال له : بل ها هنا .
فصاح به الناس .
فقال مخرمة : ويحكم من أتى بي إلى هذا الموضع ؟
قالوا : نعيمان !!
قال: أما إن لله علي إن ظفرت به أن أضربه بعصاي هذه ضربة تبلغ منه ما بلغت .
فبلغ ذلك نعيمان فمكث ما شاء الله ، ثم أنه أتاه يوما وعثمان رضي الله عنه قائم يصلي في ناحية المسجد ، فقال نعيمان لمخرمة : هل لك في نعيمان ؟
قال : نعم ، فأخذه بيده حتى أوقفه على عثمان ، وكان عثمان إذا صلى لا يلتفت ، فقال : دونك هذا نعيمان ..
فجمع يده بعصاه فضرب عثمان رضي الله عنه فشجه ، فصاحوا به ضربت أمير المؤمنين


q خرج أبو بكر رضي الله عنه تاجرا إلى بصرى ومعه نعيمان وسويبط بن حرملة ، وكان سويبط على الزاد ، فجاءه نعيمان فقال : أطعمني .
فقال : لا حتى يجيئ أبو بكر . فقال النعيمان : لأغيظنه .
فذهب إلى أناس جلبوا ظهرا فقال لهم : ابتاعوا مني غلاما عربيا فارها وهو ذو لسان ، ولعله يقول لكم : أنا حر ، فإن كنتم تاركيه لذلك فدعوه ولا تفسدوا عليّ غلامي .
فقالو : بلى نبتاعه منك بعشر قلائص .
فأقبل بها يسوقها وأقبل بالقوم حتى عقلها ، ثم قال دونكم هو هذا فجاء القوم فقالوا : قد اشتريناك
فقال : سويبط هو كاذب أنا رجل حر .
قالوا : قد أخبرنا خبرك ، فطرحوا الحبل في رقبته ولم يسمعوا كلامه .
فجاء أبو بكر فأُخبر الخبر ، فأتبع القوم فأخبرهم أنه يمزح ورد عليهم القلائص وأخذ سويبطا منهم ، فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
أخبروه الخبر ، فضحك من ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه حولا .

هذا طرف من أخبار مواقف ( الدعابة ) لهذا الصحابي الجليل النعيمان رضي الله عنه وعن سائر الصحابة أجمعين .

** انظر الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر 3 / 540- 541

مســك
07-12-03, 09:50 AM
احسنت أحسن الله اليك ..
طريقة رائعة ومشوقة في عرض الترجمة بذكر بعض المواقف الرائعة ..
مهذب التراجم والسير :)

مهذب
07-12-03, 02:15 PM
* مسك السيرة والترجمة :)

ناصر الصالحين
07-12-03, 02:59 PM
أخي مهذب
الله يوفقك وان تكون في موازين حسناتك وان يكتب لك الاجر
وتحياتي لك اخوك في الله :
ناصر ابوفايز

مهذب
07-13-03, 01:02 PM
.

المتنبى
07-17-03, 12:17 PM
السلام عليكم

جزاك الله خيرا
أخي مهذب
نحن عندما نريد أن نمدح شخص نقول أنه لا يضحك

أخي مهذب
نعم ما كتبت

الفكاهة والمرح من الصفات المكملة لشخصية المرء المسلم . .
فإن شخصية المسلم شخصية متزنة . .
متكاملة . .
يضحك عند الضحك .. ويبكي في موطن البكاء . .

وفي سير أعلام النبلاء أشياء كثيرة من هذا

اسد من اسود الأمة
07-18-03, 09:08 PM
أضحك الله سنك أخي في الله ... وأنها لقصص طيبة مضحكة ...

بارك الله فيك ...

الحاكم بأمر الله