المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أين المخرج ؟ وما الحل ؟



فـــــدى
07-08-03, 11:54 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

إن الثبات على الدين أمر عظيم

وإن القابض على دينه في زماننا كالقابض على الجمر لكثرة الفتن ، ما ظهر منها وما بطن

إذا ذهبت للسوق كانت الفتنة على أشدها

وإذا دخلت الجامعة رأيت المنكر يزهو

وإذا دخلت بيتك أو بيت أحد أقاربك سمعت مزامير الشيطان تصدح بما حرم الله !!

فأين المخرج ؟ وما الحل ؟


إنه دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

الذي كان يكثر منه وهو المغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر

حيث كان يقول :

" اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك "


وهو التوجيه الرباني للمؤمنين الذين لم ينحرفوا بفهمهم لآيات المتشابه من القرآن

فيقول الله على لسانهم موجها غيرهم أن يفتدوا بهم :

"ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب "

فنحن بحاجة إلى تثبيت الله مهما بلغنا من العلم والعمل ، سواء كنا قادة أو جنودا .


ومن صور الثبات على الحق ، وإن لم يتحقق ، ثبات أمام أهل السنة

" أحمد بن حنبل "

في وجه المعتزلة القائلين بخلق القرآن ، وصموده أمام المغريات ، وتضحيته بنفسه

من أجل أن يكون قدوة في الثبات على العقيدة :


ها هو يدعو الله أن يثبته على الحق أمام ضرب السياط ، وأن يستر عورته ، ويستجيب الله له فيعينه على ذلك

ويقيض الله له ملكا يرفع إزاره بعد إن كاد ليسقط من جراء التعذيب .

وهذا مثل قريب العهد بنا ، وهو ثبات شهيد القلم ، ورائد الفكر المعاصر ، ومؤلف الظلال

الذي أصبح بحق واحة يستطل تحت أشجارها شباب الصحوة في صحراء جاهلية القرن العشرين وهو

" سيد قطب "

وذلك عندما قيل له :

" وقع على كتاب استرحام واستعطاف للطغاة لعلهم يخففون عنك حكم الإعدام "

فقال هذه الكلمات التي يحق لها أن تكتب بماء من ذهب :

" إن هذه الأصابع التي تشهد في اليوم والليلة خمس مرات أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله

لتأبى أن تكتب استرحام لطاغية ... فإن سجنت بحق فأنا أرضى بالحق ..

وإن سجنت بباطل فأنا أكبر من أن أسترحم هذا الباطل " . .



منقول

مســك
07-08-03, 12:53 PM
نسأل الله لنا ولكم الثبات على دينه .
بارك الله فيك اخت فدى

نور الإسلام
07-08-03, 02:49 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
نسأل الله لنا ولكم الثبات على دينه .
بارك الله فيك اخت فدى

أبو سليــم
07-08-03, 03:07 PM
" اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك "

نسأل الله لنا ولكم الثبات على دينه .
بارك الله فيك اخت فدى

فـــــدى
07-08-03, 03:45 PM
وبارك الله فيكم إخوتي الكرام وجزاكم الله خيراً .

ثبتنا الله وإياكم على دينه .

البتار النجدي
07-08-03, 03:47 PM
"ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب "

جزاكِ الله خير اخت فدى على هذا النقل القيم ونسال الله الا يحرمك الاجر


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

صدى الذات
07-11-03, 01:18 AM
" اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك "

جزيتي خيرا ً أخية .

فـــــدى
07-12-03, 10:59 AM
وجزاكم الله الجنة إخوتي الكرام ..
البتار النجدي
صدى الذات

بارك الله فيكم ووفقكم لكل خير .

عاشقة الإسلام
07-12-03, 12:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بارك الله فيكي يا أختي الكريمة على هذه الكلمات القيمة وأسأل الله أن يثبت قلوبنا على دينه وأن يقلبها على حبه (جلا وعلا)

فالواضح لكل مسلمة ومسلم أننا نعيش في زمن كثر فيه الفتن وعمت فيه المصائب وأصبح كل واحد او واحدة غريبة في هذا العالم المليء بالمتناقضات وحقا علينا أن نتذمر من هذه الفتن لأنه إذا كانت الأمم الغير المسلمة تتذمر من الفساد الحاصل جراء بعض الشعوب كان لا بد لنا ونحن أمة محافظة مسلمة وخير أمة أن نعاني من تلك التيارات السلبية المخالفة لتعاليم الشرع القويم

ولا أقول إلا اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

فـــــدى
07-13-03, 04:06 PM
وجزاكِ الله الجنة أختي الكريمة ..

بارك الله فيكِ وفي مرورك .

أبومشعل
07-13-03, 09:57 PM
موضوع قيم ونقل موفق
بارك الله فيك أختي الفاضلة فدا
ونفع الله الجميع

ناصر الصالحين
07-13-03, 10:15 PM
أختنا فـــــــــــــــدى الله يوفقك وان يجعله في موازين حسناتك
وان ينفع بك وان تكون في موازين حسناتك ونسئل الله الثبات والاستقامه
أخوك في الله:
ناصر ابوفايز

فـــــدى
07-14-03, 09:12 AM
جزاكم الله الجنة إخوتي الكرام ..
ابن رجب
ناصر الصالحين

بارك الله فيكم وثبتنا وإياكم على طريقه الحق المستقيم .