المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( نعيب زماننا والعيب فينا ...



فـــــدى
07-06-03, 09:45 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

يتمنى الواحد منا أن يعيش طول عمره متلذذا بالطاعة ، مستمرا عليها ، قائم الليل ، صائم النهار

دائم الذكر ، عامل الفكر ، عالي الهمة ، حسن السريرة ، ولكن نفسه لا تطيق ذلك كله ..

ويرجع السبب إلى فساد الزمان ، وكثرة الأشغال ، وتوالي الأحزان ..

فإذا اقتنع بهذه الحجج الواهية ، لبس الشيطان عليه أمره ، ورضي بالقليل من الذكر ، والصلاة

والصيام ، وسائر الأوراد .


ولو سأل كل منا نفسه هذه الأسئلة :



كم ركعة أقوم فيها الليل بشكل يومي؟

هل هناك ورد يومي من القرآن أحافظ عليه ، ولو قليلا ؟

كم مرة أذكر الله فيها بالأوراد الشرعية ؟

هل أذكر الله مائة مرة ( لا إله إلا الله ... )،و (سبحان الله وبحمده)؟

هل هناك أيام أصوم فيها كل أسبوع ، أو في الشهر على الأقل لا أتنازل عنها ؟

هل هناك صدقة يومية أجمعها ، ثم أدفعها إلى مؤسسة خيرية ، ولو كان المال قليلاً

لأحوز على دعوة الملك " اللهم أعط منفقا خلفا " ؟

هل أحافظ على الفرائض في أوقاتها ، وبخاصة صلاتا العصر والفجر؟



فإذا لم تكن هناك أجوبة مسددة فانظر وتأمل ..


عن أبي داود الحفري قال :

دخلت على كرز بن دبرة بيته فإذا هو يبكي ، فقيل له : ما يبكيك ؟ قال : إن بابي لمغلق

وإن ستري لمسبل ومنعت جزئي أن أقرأه البارحة ، وما هو إلا من ذنب أذنبته .


وقال الحسن البصري لرجل :

إذا لم تقدر على قيام الليل ، ولا صيام النهار ، فاعلم أنك محروم ، قد كبلتك الخطايا والذنوب .


هكذا كان السلف يتعاملون مع أنفسهم ، عالمين بأدويتها ومثبطاتها ، وكانوا يعتقدون أن الذنوب هي السبب الرئيس في

هبوط إيمانهم ، وضعف عبادتهم ، حتى أن أحدهم إذا فاته ورده لم يستطع إعادته .

لقد كانوا يربطون ذلك بالذنوب ، ونحن فهمنا أن الذنوب هي الكبائر فحسب ، ونسينا أن إيذاء الناس بالقول والعمل

وإخلاف الوعد ،وتضييع الحق ، والنوم عن صلاة الفجر ، كلها حواجز عن رفعة الإيمان في النفوس .



فهل نتعامل مع أنفسنا بالحق ، ونداوي أدويتنا بأنفسنا ..!!

أم لا زلنا نجعل السبب في غيرنا ؟




نعيب زماننا والعيب فينا = وما لزماننا عيب سوانــــــــا.



منقول

نور الإسلام
07-06-03, 11:55 PM
جزيتي الجنه أختنا الفاضله فدى..
جعله الله في موازين حسناتك..

البتار النجدي
07-07-03, 12:41 AM
بارك الله فيك اخت فدى على هذا الموضو ع القيم ونسال الله ان يعيننا على ذكرة وشكرة وحسن عبادته



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

أبو سليــم
07-07-03, 04:05 AM
جزيتي الجنه أختنا الفاضله فدى..
جعله الله في موازين حسناتك..

فـــــدى
07-07-03, 10:39 AM
جزاكم الله الجنة إخوتي الكرام ..

بارك الله فيكم وفي مروركم .

ومشكرة أختي العزيزة نور الإسلام على الصورة الرائعة .