المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جئت من الأحساء بنبأ



حديث الروح
07-05-03, 05:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جئت من الأحساء بأنباء وأحداث كنت قريباً منها ولكن لم أتمكن من معايشتها والحمد لله على كل حال...

هي عبارة عن حدثين حدثا في الهفوف .. الأول في طريق الدائري وهو مكان معروف بتجمعات الشباب والآخر في حي الخالدية...

أما بالنسبة للأولى....

كان مجموعة من الدعاة يقومون ببعض الجولات على الجلسات في الطريق الدائري ثم ذهبوا إلى أكبر نقطة تجمع فكانت هناك كلمات من بعض دعاة الشرقية المعروفين وكان الإقبال كبير جداً...

ولكن لم نصل إلى الحدث بعد.........

الحدث : كانت هناك سيارة كامري فيها شخصين كانت تسير بالقرب من الشباب وصوت الغناء ينطلق منها كمآذن المساجد في وقت الآذان.... فذهب البعض لينصح صاحب السيارة فرفض وأخذ يروح ويرجع بإزعاجه وبمنكره الذي يجاهر به والعياذ بالله...
قام بعض الأخوة بتوزيع بعض الأشرطة الوعظية على أصحاب السيارات المجاورة وكان صاحب الكامري بينهم ... فجاء الرجل الصالح من جهة باب الراكب ليعطي الراكب الشريط فقال الراكب كلمة لم نكن نتوقعها من مسلم ابن مسلم.... قال:
((( أبعد هذا الشريط لاتخليني آخذه وأسجل عليه أغاني )))
فقال صاحبنا: أعوذ بالله اتق الله .....

انطلقت السيارة على عجل فأخذ يستعرض فاصطدم بعمود إنارة من جهة الراكب الذي رفض الشريط....... السائق سليم مع بعض الكدمات في أعضاء الجسم وضربة في الرأس....
أما الراكب فقد كان يحتضر... نعم يحتضر... جاء أجله... حانت ساعته... ولا حول ولاقوة إلا بالله
جاءه أحد الصالحين فقال له قل لا إله إلا الله ... فكاد أن يقولها ولكنه تقيأ دماً فكرر عليه فكلما أراد أن يقولها تقيأ الدم حتى مات... نعم مات ... لأن الله يقول (( كل نفسٍ ذائقة الموت)) فإنا الله وإنا إليه راجعون.......
فطلب منا أحد الإخوة أن نعزي أهله في اليوم التالي فقلنا وما عسانا نقول .... لا حول ولا قوة إلا بالله.
كان له ابن عم من الصالحين الذين أعرفهم فسألته عن الرجل فقال : لم يكن من المصلين وقبل وفاته بيوم قال له أحد زملائه تعال نصلي فرفض والعياذ بالله.... يقول: لما مات ذهبت لتغسيله فكان شديد السواد ولونه الأصلي القمحي وكفنته وذهبت به إلى القبر فلما وضعته على القبله انقلب على وجه فكررت ذلك ولكن لافائدة فدفناه وانصرفنا....

سألته عن عمره فقال 19 سنة

---------------------------------------
كنا نلعب مساءً في إحدى الصالات المدرسية كرة القدم فلما انتهينا قرابة الساعة 11 ليلاً انطلق أحد الأخوة مستعجلاً وفي اليوم التالي سألناه فقال العجاب.....
كان هناك فتى يعرفه البعض بأنه إنسان عاقل ومهذب ولكنه وقع في المعاكسات فتواعد مع إحدى الطالبات تدرس في جامعة فيصل بأن يأخذها من البوابة صباحاً وتم الموعد... وأخذها بسيارته إلى كراج المنزل وكانت على شكل غرفة وليس لها فتحة إلا باب خروج السيارة ...
فدخل بسيارته وأغلق الكراج بإحكام وجلس هو وعشيقته في السيارة وهي تعمل ومكيف السيارة كذلك يعمل....
واتكب معاها الفاحشة والعياذ بالله ....
ولكن.... غرفة الكراج ليس لها متنفس أبداً فصات الغرفة مليئة بالكربون الخارج من السيارة وصار المكيف يأخذ من الكربون ويدخله في السيارة مما أدى إلى نقص في الأكسجين وكذلك قيل أن الكربون مع الفريون يخرج مادة سامة ... .
جاء والد الشاب في اليل .. في تمام الساعة العاشرة ليلاً ... حاول أن يفتح باب الكراج ليدخل السيارة فلم يستطع ... وفي تلك اللحظة سمع صوت سيارة تعمل فارتاب من الأمر...
فكسر الباب ووجد المفاجأة... ولده وبنت بجانبه عاريان تماماً وميتان وقد تنفخت جثتهما والعياذ بالله........
الشاب عمره أقل من 23 سنة

اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام

البتار النجدي
07-05-03, 06:22 PM
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام

جزاك الله خير اخي الحبيب حديث الروح ونسال الله الا يحرمك الاجر



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

أبو سليــم
07-07-03, 04:16 AM
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام

مســك
07-07-03, 08:21 AM
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام
اللهم نسألك الثبات وحسن الختام

جزاك الله خير اخي الحبيب حديث الروح ونسال الله الا يحرمك الاجر

صافي
07-08-03, 05:33 PM
نسأل الله ان يحسن خاتمتنا ..

ويهدي شباب المسلمين .