المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرقية الشرعية



ابو بشائر
07-01-03, 01:55 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ونبيه محمد وبعد ،،
لقد أباح الشارع الحكم التداوي بالأدوية المباحة ، وجاءت نصوص الكتاب والسنه بإثبات الأسباب والمسببات والأمر بالتداوي وانه لا ينافي التوكل كما لا ينافي دفع الجوع والعطش بالطعام والشراب إلا انه لا يجوز التداوي بمحرم لما في الصحيح من حديث ابن مسعود رضي الله عنه انه قال ( ان الله لم يجعل شفائكم فيما حرم عليكم ) وفي صحيح مسلم ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الخمر ليس بدواء ولكنه داء ) ومن ذلك التداوي بالرقى الخالية من شروطها الشرعية وكذلك التداوي بالتمائم قال عليه افضل الصلاة والسلام ( ان الرقى والتمائم والتوله شرك .
والرقى جمع رقيه وهي العوذه التي يرقى بها صاحب الافه وقد أذن الشارع بالرقية الخالية من الشرك ولا تجوز إذا اجتمع فيها شروط ثلاثة :-
1- ان تكون باللسان العربي وما يعرف معناها
2- ان تكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته أو بكلام رسوله صلى الله عليه وسلم ..
3- ان لا يعتمد عليها .
واما التميمة فهي شي يعلق على الرقبة أو تربط به اليد تكون من خيوط أو خرز أو نحاس أو ما يسمى بالحجاب ، يعلق بقصد دفع الآفات كالسحر والعين وغير ذلك جاء الإسلام فأبطلها وحرمها .
واختلفوا في التميمة إذا كانت من القران والذي عليه الفتوى هو التحريم لأمور ثلاثة :-
1- عموم النهي من تعليق التمائم .
2- ان تعليقها وسيلة إلى تعليق التمائم الشركية .
3- ان تعليقها وسيلة إلى ترك الرقية الشرعية .
4- ان تعليقها إذا كان من القران وسيلة إلى أنها كلام الله إذ لا بد ان عينتها المعلقة يحملها معه في حال قضاء الحاجة والاستنجاء ونحو ذلك ..
واما التوله فهي شي يصنعونه يزعمون انه يحبب المرأة إلى زوجها والرجل إلى امرأته وهو نوع من السحر وانما كان من الشرك لما يراد به وجلب المنافع ودفع المضار من غير الله تعالى .
عباد الله : لقد كثر المصدقون لعلاج الناس عن طريق الرقي وحددوا لانفسهم اماكن يرقون الناس فيها وحددوا أوقاتا للرقية فصاروا كالمستشفيات التي يذهب الناس اليها من اجل العلاج وهم (3) وان كانوا يرقون الناس بالرقية الخالية من الشرك إلا انهم يخطئون في كثير من أفعالهم والتي فيها :
أولا : التفرغ لأجل القراءة على الناس واتخاذ ذلك حرفة ومهنة يكسبون من ورائها ، وهذا لم يكن معروفاً عند السلف الصالح ويجر إلى مفاسد كثيرة للراقي والمرقي .. بل على المجتمع كله .. لان منشأ الخرافة والوثينة دائماً يبدأ بمثل هذا العمل فيتطور إلى ان ينتهي إلى حصر الرقية على أشخاص معينين ومن ثم اعتقاد ان الشفاء لا يكون إلا من طريقهم ثم التبرك بهم وبرقيهم ثم إلى إعطائهم من الحضائض والإمكانات فلا يجوز إلا الله .. ما لم يمنع هؤلاء الرقاة من مزاولة هذه المهنة .
ومن الأخطاء التي يفعلها الرقاة أيضاً ما ورد في فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء : من تحريم بعض الأعمال التي يقوم بها من يزاول هذه المهنة وقد تضمنت الفتوى عدة فقرات وهي على النحو التالي :-
1- تحريم القراءة في ماء فيه زعفران ثم غمس الوراق في هذا الماء وبيعها على الناس لأجل الاستشفاء بها ، مع وجوب منع هذا العمل لما فيه من الاحتيال على أكل أموال الناس بالباطل ، ولانه ليس بالرقية الشرعية .
2- لا يجوز للراقي ان يطلب من المريض ان يتخيل الصائب أثناء القراءة لانه استعانة بالشياطين فهي التي تتخيل له في صورة الإنسي الذي أصابه وهم يزيدون فهذا عمل محرم ويسبب العداوة بين الناس ويسبب نشر الخوف والرعب ويدخل في قوله تعالى ( وانه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادهم رهقاً )
3- لا يجوز للراقي ان يمس شيئاً من جسد المرأة أثناء القراءة وإنما يقرأ عليها بدور مس ، وهناك فرق بين عمل الراقي وعمل الطبيب لان الطبيب قد لا يمكنه العلاج إلا بمس الموضع الذي يريد ان يعالجه بخلاف الراقي فان عمله وهو القراءة والنفث لا يتوقف على اللمس ، ثم ان الحرص على لمس المرأة أو الضغط على شئ من جسدها من قبل الراقي دليل واضح على عدم *** وبعده عن *** .
4- لا يجوز للراقي كتابة الآيات والأدعية الشرعية في أختام تغمس بماء فيه زعفران ثم توضع تلك الأختام على أوراق ليقوم ذلك مقام الكتابة ثم تغسل تلك الأوراق وتشرب لان من شرط الرقية الشرعية نية الراقي والمرقي الاستشفاء بكتاب الله .
5- لا تجوز القراءة بواسطة الهاتف ولا القراءة على جمع كبير في آن واحد بواسطة مكبر الصوت لان هذا يخالف ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم واتباعهم بإحسان في الرقية وقد قال صلى الله عليه وسلم ( من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) .
6- لا تجوز الاستعانة بالجن في معرفة نوع الإصابة وفي معرفة العين أو السحر وكذلك تصديق الجني المتلبس بالمريض بدعوة السحر والعين والبناء على دعواه فإنهم لا يؤمنون ولا يجوز تصديقهم .
7- لا يجوز للراقي ان يستعمل جلد الذئب ليشمه المصاب حتى يعرف انه مصاب بالجنون فإن هذا نوع من الشعوذة والاعتقاد الفاسد وقولهم ان الجني يخاف من الذئب خرافة لا أصل لها .
8- لا يجوز إلصاق الأوراق المكتوب فيها شي من القران أو الأدعية على الجسم أو على موضع منه أو وصفها تحت الفراش ونحو ذلك لانه من تعليق التمائم المنهي عنه .
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بعلمنا .. اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن .


من كلام الشيخ احمد بن محمد العتيق

أبو سليــم
07-01-03, 02:01 AM
جزاك الله خير وبارك الله فيك