المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايات أستوقفتني بي سحرهافأسرتني بي روعتها



ناصر الصالحين
06-29-03, 11:27 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif
http://www.almeshkat.net/vb/images/salla.gif
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
أحبتي في الله ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لكل من قرأ القرآن بتدبر أقول :

لابد أن هناك آيات قد استوقفتك وأنت تقرأ القرآن فأسرتك بروعتها وبلاغتها ، فتدبرت معانيها ، فاطمأنت نفسك وهدأت جوارحك وخشعت لها ، وربما فاضت مشاعرك لبعضها فسكبت دموع الرجوع والرجاء .

هيا يا قارئ القرآن شارك بآية تدبرت معانيها وتأثرت بها،

وها هو عدو من أعداء الله يقول عندما سمع كلام الله: " والله لقد نظرت فيما قال الرجل ( يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم ) فإذا هو ليس بشعر ، وإن له لحلاوة ،وإن عليه لطلاوة ، وإنه ليعلو وما يعلى عليه ، وما أشك أنه سحر ، فأنزل الله فيه قوله في سورة المدثر ( فقتل كيف قدر ... )


وأبدأ بنفسي على بركة الله ..

قال تعالى : " الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شئ عليم " (35 سورة النور )

كلما مررت بهذه الآية استوقفتني معانيها فأشعر بأن النور يكتنف كل حرف ، ويضئ الصفحة أمامي . فأظل أرددها تمتعا بمعانيها وجمال الصورة فيها .

من المتدبر بعدي.... ؟
وتحياتي لكم أخوكم :
ناصر ابوفايز;$)