المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 69) من قصص الشهداء العرب ...ابوالشهيد الشرقي(كردست



إِبـــــــــــــــــاء
06-28-03, 12:33 AM
ابوالشهيد الشرقي.....
سهيل بن جاسم السهلي.....
من اهل ارض الحرمين ........
من شباب هذه الامة الصالحين والمخلصين ......
ولانزكي على الله احدا......
نشأ نشأة صالحه بين والدين صالحين ربوه على الصلاح والطاعه......
يسر الله له الذهاب الى الجهاد.....
فكانت اول ارض وطأتها قدماه للجهاد هي ارض طاجكستان .....
واجه المشاكل والصعوبات في الطريق الى طاجكستان....
وصل الى هناك وكان صغيرا في السن....
يتميز بروحه المرحه ....
وحركته ونشاطه وطيبة قلبه وقدر لابأس به من العلم الشرعي....
التحق بمجموعة يعقوب البحر تقبله الله .....
اصيب هناك باصابة افقدته النظر .....
ونقل الى فارياب حسب ما اذكر وكان اخوانه الى جانبه يرافقونه.....
اشار احد الطاجيكيين بعلاج معين يبدأه بشرب اللبن يوميا على الريق في الصباح الباكر....
ومع الدعاء والرقية الشرعية والاخذ بالاسباب .....
يسر الله له واكرمه برجوع النظر الى عينيه خلال ايام بسيطه.....
رجع من طاجكستان الى السعوديه لرؤية والدته المريضه .....
مكث عندها فترة واذ بالصائح يصيح ياخيل الله اركبي الى البوسنه....
وفعلا طار الى هناك وواجه الصعوبات والمشقات حتى دخل الى البوسنه......
وصل الينا هناك ولاانسى فرحي بقدومه لسابق معرفة فيه....
تجاذبت معه اطراف الحديث فوجدته اشد حماسة من الاول ......
مشتاقا الى الشهادة في سبيل الله راجيا لها......
مكث في البوسنة فترة مرابطا وداعية الى الله بين البوسنويين ....
بعد انتهاء القتال في البوسنة عاد الى السعوديه ....
واحتجز عند امن الدوله هناك فترة من الزمن....
توفيت خلالها والدته رحمها الله وهو صابرا في السجن ......
خرج من السجن واذ به يسمع صيحة اخرى في بلاد الشيشان......
لله دره فوالله لاارى فيه الا مصداق لحديث الرسول عليه السلام...
..( ...من خير معاش الناس رجل آخذ بعنان فرسه كلما سمع هيعة او صيحة في سبيل الله طار اليها....
لماذا يطير؟؟؟؟؟......
..(...يبتغي القتل والموت مضانه..)........اوكما قال عليه السلام ....
ولانزكي على الله احدا.....
سافر الى الشيشان عن طريق اذربيجان......
وكان لابد من ان يهرب الشخص الى الشيشان تهريبا لعدم وجود الطريق.....
وكان طريق التهريب يمر من خلال داغستان.....
رتب له المجاهدون الشيشان دليلا له ولاحد رفاقه لدخول الشيشان عبر داغستان.......
وفعلا بدأوا التحرك صوب داغستان ......
وبينما هم يمشون مع دليلهم الداغستاني اذ به يفقد الطريق......
واصبح لايعرف اين يذهب.....
وبينما هم سائرون في الليل وفي ظلام دامس وبرد قارس....
انحدروا من مرتفع بسيط حتى وصلوا الى جذوع اشجار واغصان....
وما ان ازاحوها واذ بهم يواجهون جندي روسي في نقطة تفتيش روسيه.....
فهرب الدليل من جهة وابوالشهيد منجهة ومعه صاحبه العربي.....
هاموا على وجوههم لايعرفون اين هم ولا الى أي طريق سائرون.....
قطعوا الجبال العاليه والقرى الكثيره وهم يمشون.....
اهلكهم الجوع والعطش والتعب.....
حتى يسر الله الرجوع الى باكو.....
ورتبوا امورهم مرة اخرى ووفقهم الله في الدخول الى الشيشان.....
لم تثنهم الصعاب والعقبات والتيه عن المواصلة الى ارض الجهاد....
الله اكبر تحملوا كل شئ ...
تركوا الراحة والدعة والمال والامن والاهل والاصحاب وذهبوا الى الموت والخوف والمجهول....
لاحرم الله اجر كل مجاهد اجره.....
وصل الى ارض الشيشان وكان بها طالب علم يدرس الشيشانيين امور دينهم......
احبه القائد خطاب ويعقوب وابوالوليد وحكيم وكل الاخوه هناك ......
لمن اراد ان ينظر الى صورته تجدها في شريط فيديو عشاق الشهادة......
بداية الشريط مع نشيد الفجر الباسم قادم ...
تجدوا حفلة زفاف اخينا حكيم المدني رحمه الله وهو باللبس العسكري المموه بالأزرق...
وبجانبه اخ على يساره هذا هو ابوالشهيد تقبله الله ....
رجع بعدها الى السعوديه .....
بعدها احتجز عند امن الدولة خمس سنوات طوال عجاف ...
ذاق بها الامرين من تعذيب وكسر للمعنويات وارهاق لروحه .....
كتب الله له الخروج من السجن فسافرت اليه من الدوحه وباركت له بالخروج....
فوجدته جبلا شهما وكأنه قادم من جبهة قتال وليس من سجن؟؟؟؟؟
المعنويات مرتفع والثبات على المنهج ومازال يردد كلمته نسأل الله الشهادة....
بدأت احداث العراق وانى للشهم الاسد الجلوس في اعطاف المعين......
حزم حقائبه وطار الى ارض كردستان....
فرح به المجاهدون هناك لما له من شأن عظيم...
وخبرة طويلة في الجهاد وقبول من الله للناس ولانزكي على الله احدا.....
واختاروه بالاجماع اميرا على الانصار العرب هناك......
وفي احد المعارك مع الصليبيين والمنافقين من البشمركه......
كان واقفا كالاسد يقتنص الفريسه .....
واذا بطلقة قناصة تصيبه في جبهته المباركه التي طالما سجدت لله والواحد الاحد.....
خر بعدها شهيدا صريعا في سبيل الله ......
وانتشرت رائحة المسك تعبق بالمكان وقد شمها كل من كان عنده هناك......
وبهذا تطوى صفحة من صفحات المجاهد التقي ولانزكي على الله احدا......
فويل لمن آذوه وعذبوه ....
واخص منهم شخصا كان يكثر من الدعاء عليه ويوصي كل من يقابله بالدعاء عليه.....
وكان يتوعده في الاخرة عند الله ......
فأبلغوا هذا الحقير المدعو مبارك سواط العتيبي جلاد سجن الرويس .....
بالخسران في الدنيا والاخرة ان شاء الله .....
ووداعا سهيل.....
فقد اديت ماعليك ونشهد الله على صلاحك وحبك للشهادة....
ولنا ملتقى في الجنة باذن الله ....
سلام عليك يا اباالشهيد الشرقي.....

اسد من اسود الأمة
06-28-03, 09:47 PM
بارك الله فيك أخي الكريم على طرحك الطيب المطيب أن شاء الله ...

وجزاك الله كل خير

من اسود الأمه

ناصر الصالحين
06-28-03, 10:07 PM
أخي ايـــــــــــــــــــــــــــاء
أشكرك والله يثيبك وان يكتب لك الاجر وان ينفع بك
وان يجعلها في موازين حسناتك .. وفعلآ هم أسود وهاذي مافيها
كلام ..

وتحياتي لك أخوك :
ناصر ابوفايز

سفير مشكاة
06-29-03, 06:10 PM
بارك الله فيكِ إِبـــــــــــــــــاء ,,,

سفير مشكاة ...:)