المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ذكريات الجهاد ... أخوة الخنادق



إِبـــــــــــــــــاء
06-24-03, 12:31 AM
.
اخوة الخنادق

هي أسمى معاني الأخوه..

فأنت عندما تحب أحدهم هناك في ارض الرباط والجهاد...

فأنت لا تحبه لكثرة ماله ...

فأغلب الشباب هناك لا يملك من حطام الدنيا الا زاد الراكب

يعني على البلاطه..

أوأنك تحبه لمركز أجتماعي يتبؤه ...

فالشباب هناك سواسيه كأسنان المشط..

لا فرق بين أمير وبين من يعمل في أعداد الطعام..

فهي مجرد مسميات

فأنت أحيانا" تفاجأ بالأمير يدخل المطبخ ويعد الطعام لأخوانه

أوانه يذهب بالحمار محملا" بالبوشك الى اسفل الوادي لكي يحضر الماء

لأخوانه..

أو انك تحبه لنسبه أو حسبه أو وظيفته الى آخر قائمة

الترهات التي يتهافت أدعياء المحبه عليها

أذا" ماسر تعلق الشباب هناك بعضهم ببعض..

والله أنها المحبه الخالصه لله سبحانه

فأنت تتعلق بأخيك وتفديه بنفسك وتؤثره على ذاتك

لخصال الخير التي أجتمعت فيه

...

كنا مجموعه في سبين بولدك في قندهار ..

أجتمعت على هذا المعنى

معنى الحب في الله..

وكان معنا ثلة من الشباب العرب لا تسأل عن أجتهادهم ومثابرتهم

في فعل الخيرات..

فهم فرسان بالنهار ..يقومون بعمليات الترصد ومراقبة تحركات العدو ..

ورهبان ليل اذا ما جن الظلام بهم ..

ترى أحدهم صافا" قدميه يسأل الله من فضله

وكأنه يقول :

لكنني أسأل الرحمن مغفرة".............. وضربة من يد حران تقذف الزبدا

حتى أذا ما مروا على جدثي............... قالوا: ياأرشد ألله من غاز وقد رشدا

كان معنا من بين الاخوه ..

الاخ ابو سليمان القطري رحمه الله ....

رجل يبهرك سمته وخلقه الرفيع..

راجح العقل ...

كان محبا" لطلب العلم ويقول لي لطالما تمنيت أن أجمع بين الجهاد وطلب

العلم ..

لذلك تجده لا ينفك عن حمل الكتب الكثيره معه أينما حل أو أرتحل

حتى انني أذكر قبل سفرنا الى قندهار جاءه مبلغ لابأس به من أهله في

قطر ..

فأخذ بيدي ونزلنا الى سوق خيبر بازار في مدينة بيشاور وذهبنا ألى

ناحية منه

حيث تباع هناك كتب أسلاميه في مختلف ضروب العلم ..

فقام بصرف جل ذلك المبلغ على تلك الكتب

ذات مره وبينما نحن جلوس في مركزنا في بولدك

ذلك المركز المزروع بين التلال الذي يشق هدؤه

صوت خرير الماءمن ذلك الجدول الصغير

أتاني ابوسليمان وجلس بجواري ..

وقال لي يا أبا........

والله أني لاحبك في الله

فقلت له والله لقد سبقتني بها..

فأنا والله ايضا" أحبك في الله

فقال والله أني أحب لك الخير مثلما أحبه لنفسي

فقلت له : بارك الله فيك

قال لي : مارأيك لو نعمل برنامج نبدأ فيه بحفظ كتاب الله معا"

قلت : هذا والله الخير كله .. أذا" نبدأ من الان

فأ حضر كتيب للشيخ عبد الرحمن عبدالخالق فيه قواعد

ميسره لحفظ كتاب الله ...

فاي جمال ذلك الجمال عندما تحفظ كتاب الله في النهار ، وتقوم به في الليل

أو تجعله أنيس لك تردده أثناء فترة الحراسه ، فلا تشعر بالوقت الا

وهو يمضي كالبرق..

هذه هي أخوة الجهاد .. أخوة الخنادق

اجتماع على طاعة الله ..

وعلى حفظ كتابه..

ابو سليمان أستفدت منه الكثير والكثير ..

كان رحمه الله يختار ساعة حراسته

من الساعه الواحده ليلا" الى الساعه الثانيه


ثم يقضي باقي الليل مصليا" حتى أذان الفجر

ياه يا له من مشاور طويل ...

شحذ همتي وقمت أحاول ان اصنع مثلما يصنع ولو نزرا" يسيرا"

فالتشبه بالكرام فلاح ...

هذه هي الأخوه الحقه....

الاخوه التي تقربك الى الله ..

وتحفزك على فعل القربات ..

المحبه هي محبة .. تعال بنا نؤمن ساعه ..

محبه قائمه على التواصي بالحق...

وعلى التناصح في الله ..

(والعصر ،أن الانسان لفي خسر ، الا الذين أمنوا وعملواالصالحات وتواصوا

بالحق وتواصوا بالصبر ) .

أسئل الله سبحانه وتعالى أن يلحقنا بهم وان يختم لنا بالشهادة في سبيله

أنه ولي ذلك والقادر عليه

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن سار على هديه

الى يوم الدين....



http://media.islamway.com/several//shaimat/shaimaa6.rm

مســك
06-24-03, 01:14 PM
نعمت الأخوة ...
بارك الله فيك اخي إبـــاء على المشاركة الأكثر من رائعة .

إِبـــــــــــــــــاء
06-25-03, 12:29 AM
وفيـــــــــــــــــك ..

مهذب
06-29-03, 08:45 AM
المجاهدون الصادقون . . لهم حق علينا ...
نصرتهم . .
والدعاء لهم ..
وطيب ذكرهم بين الناس . . !

قوم أرخصوا نفوسهم في زمن عزّ فيه النصير إلا من الله !!

اللهم ثبتهم بالقول الثابت ..واربط على قلوبهم . . وانصرهم بالإسلام وانصر الإسلام بهم ... اللهم آمين .