المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العفـــــــــو والسماحــــــــــة



فارس المشكاة
06-09-03, 05:55 AM
http://jamal2020.jeeran.com/العفو%20والتسامح%20copy.jpg


الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين . وبعد :

فمن أهم الأخلاق وأعلاها : العفو والسماحة وهذا الخلق على سمو منزلته يعد من الخصال الغائبة بين الناس ! ولو تأمل المسلم ما يفوته من الأجر والخير بفوات هذا الخُلق لتحسر على نفسه آسفاً !

* فالعفو باب من أبواب المغفرة قال تعالى : (( وليعفو وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفورٌ رحيم )) . سورة النور آيه 22 .

* والعفو باب من أبواب العز والنصر ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً )) . رواه مسلم .


ومن هذا يتبين أن العفو من أوسع أبواب العز والمغفرة ، وأقلها كلفة وأسهلها على النفوس مقارنة بالأسباب الأخرى ، ولذلك عد العلماء العفو هو حسن الخلق نفسه . قال شيخ الإسلام ابن تيمية _ رحمه الله _ : (( وجماع الخُلق الحسن مع الناس أن تصل من قطعك بالسلام والإكرام ، والدعاء له والإستغفار ، والثناء عليه والزيارة له ، وتعطي من حرمك من التعليم والمنفعة والمال ، وتعفو عمن ظلمك في دم ، أو مال أو عرض . وبعض هذا واجب ، وبعضه مستحب )) .

ولا يتصور عفو إلا بكف الغضب وكظم الغيظ ، ولقد تقرر في السنة المطهرة أن كف الغضب باب من أبواب السعادة في الآخرة كما قال صلى الله عليه وسلم : (( من كظم غيظاً ، وهو قادرٌ على أن ينفذه ، دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخيره من الحور العين ، يزوجه منها ما شاء )) . رواه الإمام أحمد وأبو داود وإبن ماجه .

أخي الكريم : ولا تظنن أن العفو وكف الغضب وكظم الغيظ سمة ضعف في الإنسان ، بل هل دليل الشدة والقوة وبعد النظر والعقل والحكمة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب )) . وراه البخاري .




قال الشاعر :

وإن الذي بيني وبين بني أبي = وبين بني عمي لمختلف جداً
إذا قدحوا لي نار حرب بزندهم = قدحت لهم في كل مكرمة زنداً
وإن أكلوا لحمي وفرت لحومهم = وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجداً
ولا أحمل الحقد القديم عليهم = وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا



اللهم أجعلنا من أهل هذا الخُلق العظيم يا أرحم الراحمين .

مختــــــــــــارت /
أخوكم فارس المشكاة

* جاسمين *
06-09-03, 07:15 AM
ثلاث هن من طبيعة المؤمن ::
صدق الحديث ، الإغضاء عن الزلة ، والعفو عند المقدرة ، ونجدة الصديق مع ضيق ذات اليد 00


بارك الله فى نقلك ووفقك البارىء .. المشـــــ فارس ـــــكاة ..

ولد السيح
06-09-03, 07:15 AM
جـــــــــــــــزاك الله خيراً أخي العـزيـز ... فـارس مـشـكـاة ..

البتار النجدي
06-09-03, 03:22 PM
بارك الله فيك اخي فارس على هذا الموضوع القيم ونسال الله الا يحرمك الاجر


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

فارس المشكاة
06-10-03, 04:38 AM
شكراً لكِ أختي الفاضلة جاسمين .

شكراً لك أخي الفاضل ولد السيح القلب النابض للمشكاة .

شكراً لك أخي الفاضل البتار النجدي .

شكراً لكم وبارك الله فيكم وفي دعائكم الطيب المبارك .

أخوكم ;$) فارس المشكاة ;$)