المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أصول الدَّعوة السّلفيّة



نـــــــور
05-31-03, 08:34 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif




رسالة توضيحية عن الدعوة السلفية بطريقة السؤال والجواب أنقله بتصرف وأسأل الله أن ينفع بها الجميع.

من أبي عبدالله منتصر بن غانم إلى فضيلة شيخنا سليم بن عيد الهلالى -حَفِظَهُ الله- من كل مكروه:

http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif


اما بعد .....

شيخنا الفاضل عندي بعض المسائل التي أوجهها لأمثالكم الذين يعرون بالعلم والمنهج الصافي المبارك، فأقول مستعينا بالله وحده

س1: ما هي أصولُ هذا المنهج المبارك؟

جـ1: أما أصول المنهج السلفي فهي الرجوع إلى الكتاب، والسُّنَّة الصحيحة، بفهم صحابة النبي ، وتحقيق التَّوحيد، والاتباع، وتزكية النَّفس على قاعدة (التَّصفية والتربية).

س2: وهل هي دعوة ممتدة من عهد النبي ، أم أسَّسها الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رَحِمَهُ الله-؟!

جـ2: الدَّعوة السّلفيّة دعوة نبينا محمد وأصحابه، وهي ضاربة الجذور في تاريخ هذه الأمة؛ أنزلها الله وحياً في الكتاب والسُّنَّة، وليس هي من اجتهادات البشر واستحساناتهم. وأمّا الشيخ الإمام محمد بن عبدالوهاب -رحمه الله- أحد مجدديها في القرن الثالث عشر، كما كان شيخ الإسلام ابن تيمية وتلا مذته من مجدديها في القرن الثامن الهجري، وكذا الإمام أحمد بن حنبل في القرن الثالث، وشيوخنا الألباني، وابن باز، وابن عثيمين -رحمهم الله- في هذا العصر.

س3: وهل عليّ شيءٌ إن تسميت باسمها؛ أي: أقول: أنا سلفي أو أثري؟

جـ3: ليس عليك شيء ولا حرج أن تنتمي إلى السّلفيّة؛ لأنها ليست حزباً ، وإنما هي منهج رباني، يتشرف المسلم بالانتساب إليه
ومما يؤكد ذلك قول الله -تَعَالَى- مؤكداً اتباع سبيل السلف:

وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً ، وقول الرسول في وصف الفرقة الناجية: "ما أنا عليه اليوم وأصحابي".


س4: وهل هي كما يُقال عنها: أنها دعوةٌ ذاتُ فَظاظةٍ وغلظةٍ؟ أم أنها دعوة السماحة واللين في وقتها ودعوة الشدة والغلظة في وقتها؟

جـ4: هذا من جملة الافتراءات والطعونات والشبهات التي يثيرها خصوم الدّعوة السلفية عليها للحط من شأنها، وانتقاص رموزها، وتنفير الناس منها، والشدة في غير مواضعها مذمومة، كما أن اللين في غير محله مذموم، والحق وضع الشيء في مكانه المناسب، وللنبي مواقف أظهر فيها الشدة حينما انتهكت محارم الله، أما أن يصبح هذا الوصف لصيقاً بالدّعوة السّلفيّة؛ فهذا من الظلم والافتراء، ولولا الشدة على أعداء الله ما قام جهاد في سبيل الله ولا إنكارُ منكر.


وهل ذكرتم بعض مشايخنا السابقين والاحقين في زماننا المعاص حيث تلبس على كثي منهم ؟

جـ5: لهذه الدّعوة السّلفيّة المباركة أئمة وعلماء وطلاب علم قديماً وحديثاً كلهم سائرون على منهجها الرَّباني عقيدة ومنهجاً وسلوكاً وعلماً وعملاً، ومن أبرز أئمتها القدماء: إمام أهل السُّنَّة والجماعة أحمد بن حنبل، والشافعي، ومالك، وأبو عبيد القاسم بن سلام، وعبدالله بن المبارك، والسفيانين، والحمادين، وابن جرير الطبري، والآجري، واللالكائي، وابن بطة العكبري، وغيرهم ... مروراً بشيخ الإسلام ابن تيمية ومدرسته، والإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب وأبنائه وحفدته ومعاصريه؛ كالشوكاني، والصنعاني، وصديق حسن خان، ثم أخيراً الأئمة الثلاثه؛ الألباني وتلاميذه، وابن باز، وابن العثيمين، وعلامة اليمن مقبل الوادعي، ومن سار على دربهم كالشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي، والشيخ العلامة عبدالمحسن العباد، والشيخ العلامة صالح الفوزان، والشيخ صالح آل الشيخ، وإخوانهم وبالله التوفيق.


نسأل الله أن ينفع بطلاب العلم وان ينفعنا بما تعلمنا


منقووووووووول

ولد السيح
06-01-03, 07:45 AM
الأخـــــــــت الفاضـــــــــــــة ... نـــــــــــور ..

بــــــــــــــــارك الله فيـــــــــــــــــــكِ ..