المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تتوالى الأحزان



أبومشعل
05-17-03, 05:08 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد
تتوالى الأحزان على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ... يفقد الزوج الحنون .. والعم المساند ... يسير في طرقات الطائف مطرودا تسيل الدماء من قدميه .. يتطاول عليه سفهاء الطائف وصبيانهم .. يرمونه بالحجارة وهو العزيز على الله تعالى .. الذي لو شاء لملّكه الأرض بكن فيكون ...
ويركن الحبيب إلى ظل بعض الأشجار في أحد البساتين مناجيا ربه : إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي ، لك العتبى حتى ترضى ، ولك الحمد إذا رضيت .. ويكذبه أهله وهو أولى الناس بالتصديق ... يسفهون رأيه .. فيصبر ويحتسب ، قال تعالى (( واصبر على ما يقولون واهجرهم هجرا جميلا )) .
فيخرج متخفيا فاراً من ظلمهم وكله يقين وصبر ... مطمئناً مثبتاً صاحبه : لا تحزن ، إن الله معنا وتتوالى الأحزان ، ويفقد الأبناء ولدا أثر ولد ، ويموت إبراهيم .... وتدمع العين ويحزن القلب .. ولا يقول إلا ما يرضي ربه ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن العين تدمع ، والقلب يحزن ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون )) .
ويدفن بيديه البنات ، الواحدة تلو الأخرى ، ويغص بدمع الفراق ، وتهفو النفس للقاء الأحبة ، ولا تبقى سوى الحبيبة فاطمة ، ريحانة أبيها ، لتلحق به إلى الرفيق الأعلى فيما بعد .
يحزن محمد صلى الله عليه وسلم ، وتدمع العين ، ويبقى الإيمان راسخا لا يتزعزع أمام الأحداث .. يبكي الحبيب والقريب .. يبكي الرحيم والصديق ...
ويقنُت صلى الله عليه وسلم حين قُتل القرّاء ، يقول أنس رضي الله عنه : فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حزن حزنا قط أشد منه .
وتنساب الدموع حارة ، وتتوجّع النفسُ الفراقَ ، وتشتاق الروح اللقاء ، ويبقى الصبر صامدا لا يتراجع أمام الأحداث . قال تعالى (( الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون )) . وتبعث إليه إحدى بناته ليشهد وفاة ولدها ، فأرسل يُقْرئ السلام ويقول (( إن لله ما أخذ ولله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمّى ، فلتصبر ولتحتسب )) فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتينّها ، فلما رُفع الصبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقعده في حجره ، ونفسه تقعقع ، فاضت عيناه ، فقال سعد : يا رسول الله ما هذا ؟ فقال صلى الله عليه وسلم (( هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده )) .
ويبقى محمد صلى الله عليه وسلم محمودا في الأرض والسماء لا يقول إلا ما يُرضي الله .... وتخرج الكلمات من إيمانه راضية مرضية ، وإنْ حزنَ القلب ودمعتِ العين ألف مرة ... ويظل وجدانه صلى الله عليه وسلم معلقا بحب الله ... وتبقى لا حول ولا قوة إلا بالله تملأ الميزان ..
قال تعالى (( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )) الرعد : 24
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

ابو البراء
05-17-03, 05:50 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

قال تعالى (( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )) الرعد : 24

نسأل الله تعالى أن يثبتنا على ديننا حتى نلقاه

فـــــدى
05-17-03, 08:53 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

قال تعالى (( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )) الرعد : 24

نسأل الله تعالى أن يثبتنا على ديننا حتى نلقاه

جزاك الله خيراً أخي الفاضل ابن رجب .


فدى

البتار النجدي
05-17-03, 09:03 PM
بارك الله فيك اخي على هذه المقتطفات من السيره ونسال الله ان يكتب اجرك ويغفر ذنبك


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

أبومشعل
05-17-03, 09:19 PM
جزى الله الجميع خير الجزاء على
هذا التواصل الطيب
وشكر الله لكم مورركم وتعليقكم
ونفع الله الجميع