المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كل أمتي معافى إلا المجاهرون



أبومشعل
05-15-03, 02:00 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ، ثم يصبح وقد ستره الله عليه ، فيقول : يا فلان عملت البارحة كذا وكذا ، وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عنه )) متفق عليه .


{{ شرح الحديث }}

المقصود بكلمة الأمة أمة الإجابة ، الذين استجابوا للرسول صلى الله عليه وسلم .
والمجاهرون : هم الذين يجاهرون بمعصية الله عز وجل ، وينقسمون إلى قسمين :
القسم الأول : أن يعمل المعصية وهو مجاهر بها يعملها أمام الناس وهم ينظرون إليه ، هذا لا شك أنه غير معافى .
القسم الثاني : أن يعمل الإنسان العمل السيئ في الليل فيستره الله عليه ولا يطلع عليه أحد ، ولو تاب فيما بينه وبين ربه لكان خيرا له ، لكنه إذا قام في الصباح واختلط بالناس قال : عملت البارحة كذا وكذا ، فهذا ليس معافى ، هذا والعياذ بالله أصبح يفضح نفسه وقد ستر الله عليه .
ولهذا الذي يعمله بعض الناس من المجاهرة بالمعاصي له أسباب منها :
• أن يكون الإنسان غافلا سليما لا يهتم بشيء فتجده يعمل السيئة ثم يتحدث بها عن طيب قلب لا عن خبث قصد .
• أن يتحدث بها تبجحا بالمعاصي واستهتارا بعظمة الخالق ، فهذا والعياذ بالله شر الأقسام .
ويوجد من بعض الناس من يفعل هذا مع أصحابه فيحدثهم بأمر خفي لا ينبغي أن يذكره لأحد ، لكنه لا يهتم بهذا الأمر ، فهذا ليس من المعافين لأنه من المجاهرين .
والحاصل أنه ينبغي للإنسان أن يستتر بستر الله عز وجل ، وأن يحمد الله على العافية ، وأن يتوب فيما بينه وبين ربه من المعاصي التي قام بها ، فإذا تاب وأناب إلى الله ستره الله في الدنيا والآخرة .
وقد أفاد الحديث عن أمور منها :
- عظم ذنب المجاهرين الذين يتقصدون إظهار المعاصي .
- أن في المجاهرة إغضاب الله عز وجل ، وفي التستر مع التوبة الحصول على ستر الله .
- أن في الجهر بالمعاصي اعتداء على الحرمات العامة واستخفافا بأمور الدين .
- أن الجهر بالمعصية يدل على استخفاف بحق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وصالحي المؤمنين .
والمجاهر بالمعصية جنى على نفسه خمس جنايات وهي : الذنب نفسه ، ذكره بعد إتيانه أو إتيانه في مشهد من الناس ، كشف ستر الله الذي أسدله عليه ، تحريك الرغبة والشر في من أسمعه ذنبه أو أشهده فعله ، ترغيب غيره فيه وتهيئة الأسباب له .
لذا فقد قال أهل العلم : مثل المجاهر بالمعصية الذي لا يبالي بها فإنه يشرع هجره إذا كان في هجره فائدة ومصلحة ، والفائدة والمصلحة أنه إذا هُجر عرف قدر نفسه ورجع عن المعصية قال ابن القيم رحمه الله : إنه حرم الشياع والمفاخرة بالجماع ، لأنه ذريعة إلى تحريك النفوس ، وقد لا يكون عند الرجل من يغنيه من الحلال فيتخطى إلى الحرام ، ومن هذا كان المجاهرون خارجون من عافية الله ، وهم المتحدثون بما فعلوه من المعاصي ، فإن السامع تتحرك نفسه إلى التشبيه ، وفي ذلك من الفساد المنتشر ما لا يعلمه إلا الله .
وقد ذكر النووي : أن من جاهر بفسقه أو بدعته جاز ذكره بما جاهر به دون ما لم يجهر به .
واعلم أيها المجاهر ، أن الذنوب تورث الغفلة ، والغفلة تورث القسوة ، والقسوة تورث البعد من الله .
ولو لم يكن في ترك الذنوب والمعاصي إلا إقامة المروة وصون العرض لكفى باعثا على ترك الذنوب والمعاصي .
وإن تكن بين قوم لا خلاق لهم *** فأمر عليهم بمعروف إذا جهلوا
فإن عصوك فراجعهم بلا ضجر *** واصبر وصابر ولا يحزنك ما فعلوا
فكل شاة برجليها معلقة *** عليك نفسك إن جاروا وإن عدلوا
وذكر السيوطي في جامعه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ وعزاه للديلمي :
( إن الخطيئة إذا أخفيت لم تضر إلا صاحبها ولكن إذا أعلنت فلم تنكر ضرت الجماعة ) .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

فـــــدى
05-16-03, 07:54 AM
جزاك الله كل الخير أخي الكريم ابن رجب ..

نسأل الله أن يغفر لنا معاصينا .. ما ظهر منها وما بطن .

بورك فيك .


فدى

أبومشعل
05-16-03, 09:50 PM
جزاك الله خيرا أختي الفاضلة فدا على مشاركتك
الطيبة وطيب تواصلك ، ونفع الله الجميع

البتار النجدي
05-17-03, 10:19 PM
بارك الله فيك اخي الفاضل ابن رجب على هذا الموضوع القيم ونسال الله الا يحرمك الاجر


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

أبومشعل
05-18-03, 10:14 PM
جزاك الله خير اخي الحبيب أبو محمد
وشكر الله لك طيب تواصلك
ونفع الله الجميع

ولد السيح
05-20-03, 08:18 AM
أخــــــــــي الفاضــــــــــــــل .... ابـــــــــــن رجـــــــــــب ...

بـــــــــــــــــــــارك الله فيك وجـــــــــــــــــزاك الله خـيرا ..

أبومشعل
05-24-03, 10:23 PM
أسعدك ربي وجزاك كل خير
ووفقك لمرضاته
أخي الحبيب ولد السيح

أبو ربى
05-24-03, 10:50 PM
ونسأل الله أن يبعدنا عن جميع الذنوب ما ظهر منها وما بطن

أبومشعل
05-29-03, 09:54 PM
بارك الله في الفاضل أبو ربى
وجزاك الله كل خير