المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار



أبومشعل
05-10-03, 02:37 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد
قال الله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين )) التوبة : 123 .

قد نادى الله تعالى وخاطب عباده المؤمنين آمرا إياهم بقتال من يليهم من الكفار إذا غدروا أو تعدّوا ، وآمرا أيضا أن يعاملوهم معاملة غليظة بالشدة والبطولة والشجاعة ، دون الرعونة والجبن والكسل .
فيا أيها المؤمنون ، قد أمر الله تعالى المؤمنين أن يقاتلوا الكفار أولا فأولا ، الأقرب فالأقرب إلى حوزة الإسلام .
ولهذا بدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتال المشركين في جزيرة العرب ، فلما فرغ منهم ـ وقد فتح الله عليه مكة والطائف واليمن واليمامة وهجر وخيبر وغير ذلك من أقاليم جزيرة العرب ، ودخل سائر الناس من سائر العرب في دين الله أفواجا ـ شرع في قتال أهل الكتاب فتجهز لغزو الروم الذين هم أقرب الناس إلى جزيرة العرب ، وأولى الناس بالدعوة إلى الإسلام ، لأنهم أهل كتاب ، فبلغ تبوك ثم رجع لأجل جهد الناس ، وجدب البلاد وضيق الحال .
ثم قام بعده صلى الله عليه وسلم خليفتاه أبو بكر ثم عمر رضي الله تعالى عنهما ، فغزوا الروم عبدة الأوثان والصلبان ، والفرس عبدة النيران ، ففتح الله تعالى البلاد ببركة خلوص نية هؤلاء المخلصين ... وهكذا .
(( وليجدوا فيكم غلظة )) ، فإن المؤمن الكامل الإيمان هو الذي يكون رفيقا لأخيه المؤمن ، غليظا على عدوه الكافر .
قال الله تعالى (( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم )) وقال تعالى (( يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ))
ولكن الأسف أن المسلمين لما جهلوا أمر ربهم وحقيقة دينهم وشرعهم ، ولم يتمكن الإيمان من قلوبهم ، انعكسوا ، فعكسوا الأمر ، بحيث صاروا خاضعين متواضعين للكفار والمنافقين ، وغليظي المعاملة وعبوسي الوجوه للمؤمنين ، فلهذا أذلهم الله تعالى تحت سيطرة الكافرين والمنافقين .
(( واعلموا أن الله مع المتقين )) ، فأنتم أيها المؤمنون إذا اتقيتم الله تعالى وأطعتموه وامتثلتم أمره ، فالله معكم ، فتكونون منصورين وغالبين مفلحين وناجحين وفائزين في الدنيا والآخرة .
ولما كان أهل القرون الثلاثة الذين هم خير هذه الأمة في غاية الاستقامة والقيام بطاعة الله تعالى ، لم يزالوا ظاهرين على عدوهم ، ولم تزل الفتوحات كثيرة ، ولم تزل الأعداء في سفال وخسارة ، ولما وقعت الفتن والأهواء والاختلافات ، وغلب الجهل على العلم ، وتركوا كتاب الله وراء ظهورهم ، طمع الأعداء في أطراف البلاد وتقدموا إليها ، حتى أخذوا بلدانا كثيرة ، ولا يزالون يستحوذون على كثير من بلاد الإسلام .
وأما إذا انحرفوا عن الصراط المستقيم الذي ميزانه القرآن وسنة المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ سلب الله تعالى عنهم الدولة وسلط عليهم غيرهم ، حتى يذوقوا الذل ، ويحقروهم تحقيرا (( ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) (( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون )) .
فيا أيها المسلمون ، اتقوا غضب الله وعذابه وانتقامه ، أنتم المأمورون بالتقوى ، وأنتم المأمورون بأن تعلموا وتفهموا أوامر الله ، ولكنكم ضيعتم أهليتكم واكتفيتم من كتاب الله بتلاوته وتزيين حروفه وخطوطه ، من غير فهم معناه وتدبر ما فيه من الحكم والمواعظ والعبر ، فاتقوا الله ، اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ومن الصادقين ، عسى الله تعالى أن يفتح عليكم باب فضله بفضله ومنّه ، إنه تعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

المتنبى
05-10-03, 03:50 PM
السلام عليكم


جزاك الله خيرا

أخي ابن رجب
سوف يصدع صوت الأذان مرة ومرات
أنها المبشرات المحمدية

فـــــدى
05-10-03, 05:34 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل ابن رجب ..

جزاك الله كل الخير على هذا الموضوع القيم .

نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لطاعته والعمل بما يرضاه سبحانه .


فدى

أبومشعل
05-10-03, 11:00 PM
بارك الله في الأخوة الكرام
على تواصلكما وطيب مشاركتكما
ونفعنا الله أجمعين

البتار النجدي
05-12-03, 06:13 AM
جزاك الله خير اخي ابن رجب على هذا الموضوع ونسال الله الا يحرمك الاجر


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم البتار النجدي
أبو محمد

أبومشعل
05-16-03, 10:06 PM
جزاك الله خيرا أخي الحبيب أبو محمد
على طيب مشاركتك
ونفع الله الجميع