المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامام أبو الحسن ابن العطار: تلميذ الاما



abou-zakaria
04-09-03, 06:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:

نواصل ترجمة العلماء الذين كان لهم أثر فى خدمة الاسلام وعلومه فى زمن كان الجهل والاعداء من التتر والصليبيين يتنافسان فى الفتك بأمة الاسلام ،ونرجوا من خلال هذه التراجم أن نبعث فى النفوس همة طلب العلم وخدمة الاسلام والدفاع عنه ضد موجة الكفر والالحا د الحديثة ،وأسأل الله تعالى أن يجعل ذلك فى ميزان حسناتنا يوم لا ينفع مال ولا بنون اٍلا من أتى الله بقلب سليم وعمل صالح ،وأن ينتفع به أحبابنا فى هذا المنتدى المبارك ،والى الترجمة والله الموفق لا رب سواه.
ترجمة ابن العطار:
هو الإمام المفتي الحافظ الزاهد الفقيه ، الصالح ، بقية السلف ،وصاحب المصنفات المفيدة:علاء الدين علي بن إبراهيم بن داود بن سلمان بن سليمان أبو الحسن بن العطا ر ، الشافعي ، الملقب بمختصر النووي .
ولد ابن العطا ر يوم عيد الفطر سنة أربع وخمسين وستمائة(654هـ) بدمشق
طلبه للعلم:
كان والده ابراهيم بن داود يشتغل عطاراً ، ويلقب بموفق الدين ، بينما كان جده داود طبيباً .
·حفظ ابن العطار القرآن الكريم ، ثم طلب العلم عن كبار علماء بلده كابن عبد الدائم وابن أبي اليسر ، وابن أبي الخير ، والإمام النووي وغيرهم .
·وبعد ما أخذ عن علماء بلده شدَّ الرحال ، وخرج من بلده طلباً للعلم ، ورغبة في التحصيل ، فرحل إلى كثير من البلاد الاسلامية ، وسمع من كبار علماء الأمصار التي زارها كمكة ، والمدينة ، وبيت المقدس ، ونابلس ، والقاهرة .
·ثم رجع إلى بلده بعد رحلة طويلة ، وشاقة ، فأقبل على العلم دراسة وتدريساً ، واشتغالاً وتصنيفا ، فأجاد وأفاد ، وانتفع به العباد .
·وغلب على ابن العطار الفقه والحديث .
شيوخه :
تلقى ابن العطار العلم عن كبار علماء عصره ، الذين شهدت لهم الدنيا بالقدم الراسخة في العلم والفضل والتقوى ، وقد بلغ شيوخه بالسماع ، والإجازة أكثر من مائتي شيخ ، وقد عمل له الذهبي معجماً بلغ أشياخه (227) شيخاً ، منهم :
1- الإمام النووي ، 2-وابن عبد الدائم ،3- وابن أبي اليسر ، 4-وعبد العزيز بن عبد الحمال بن الصيرفي ،5- وابن أبي الخير ،6- والمجد محمد بن اسماعيل بن عساكر ، 7-وجمال الدين بن مالك ، 8-والشمس بن هامل ، 9-وأبو بكر محمد بن النشبي ،10- ومحمد بن غمر ، 11-والقطب بن أبي عصرون ، 12-وأحمد بن هبة الله الكهفي ، 13-والكمال بن فارس المقرئ، 14-والفقيه زهير الزرعي 15- والقاضي أبو محمد بن عطاء الأذرعي ،16- وإلياس بن علوي ، 17-وشمـس الدين بن أبي عـمرو شيخ الحنابلة ،18- وأبو محمد محمد بن عبد الرحمن بن الشيخ أبي عمرو الحنبلي ، 19-وأبو بكر بن محمد بن أحمد السويسى المالكي ، 20-وأبو اسحاق ابراهيم (يعرف بابن الأرمني) ، 21-وأبو محمد عبد السلام بن علي بن عمر الزواوي المالكي .... وغيرهم .

تنبيه:كان شيخ الاسلام ابن تيمية -رحمه الله- من طبقة ابن العطار ، حيث اشترك معه في الأخذ عن كثير من العلماء كابن عبد الدائم وابن أبي اليسر وابن أبي الخير وغيرهم .
*ونكمل اٍ ن شاء الله تعالى ترجمته فى الحلقة القادمة باٍذنه تعالى ،والله الموفق لا رب سواه.

abou-zakaria
04-09-03, 06:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
لاأدرى ما الذى حدث،لاننى كتبت العنوان هكذا[الامام أبو الحسن ابن العطار: تلميذ الامام النووى].
فأرجو من الاخوة المشرفين أن يكملوا الناقص ،وجزاهم الله خيرا .

مســك
04-17-03, 04:39 PM
الحقيقة يوجد مشكلة بسيطة في مسألة تعديل العنوان ...
لعل قريباً ستحل ان شاء الله .
أخوك

abou-zakaria
04-19-03, 04:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
جزاك الله خيرا أخى الفاضل ،وأسأل الله دوام التوفيق والتقدم لهذا المنتدى المبارك،
والله الموفق لا رب سواه.

السلفي
04-21-03, 01:53 AM
بارك الله فيك اخانا ابو زكريا على مشاركتك الطيبه

abou-zakaria
04-21-03, 03:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
واياكم أخى الفاضل "السلفى" ،وأسأل الله تعالى لى ولك التوفيق و السداد فى خدمة الاسلام والمسلمين،والله الموفق لا رب سواه.

abou-zakaria
04-21-03, 04:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
الحلقة الثانية من الترجمة:
نواصل ترجمة الامام ابن العطّار،فبعد اْن ذكرنا مشايخه فى الحلقة السابقة نثنى بذكر ما تبقى من ترجمته،والله الموفق لا رب سواه.

تلاميذه:
لقد وفق الله تعالى ابن العطار إلى الاشتغال بالعلم ، وتحصيله وتدريسه وتعليمه لطلابه ، فنفع به الخلائق ، وتخرج به من العلماء الأجلاء ، والنوابغ الفقهاء ، والمشايخ الفضلاء الكثير ونذكر من بين من أخذ عنه ، وانتفع به ، وتخرج عليه :
(1) الإمام الحافظ شمس الدين أبو عبد الله الذهبي (ت 746هـ) .
(2) ابن النقيب : شهاب الدين أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن البعلبكي .
(3) محمد بن الطاهر بن عبد الله بن الصيرفي .
(4) والإمام الوادي آشي . ( ت 749هـ )
(5) والإمام ابن كثير . ( ت 774هـ )

الوظائف العلمية التي تقلدها ابن العطار :
1. الطباق :
كان عند أهل العلم قديماً حينما تكتب الإجازة للحاضرين والمستمعين للشيخ ، تكتب هذه الشهادة بعد ذلك في آخر صفحات الكتاب الذي يذكر فيه أسماء جميع الحاضرين واسم كاتبها ، ويوقع الشيخ في آخرها بعد أن يؤرخها ، ويذكر المكان الذي قرئت فيه ، كاسم المسجد ، أو المدرسة ، أو نحو ذلك ، وتسمى طبقة وجمعها طباق ، ولا يقوم بهذا العمل إلا الضابط الثقة .
وإذا أطلق على أحد أنه كتب الطباق ، فهو وصف مدح يُشعر بالضبط والثقة ، وتحفظ النسخة التي عليها الطباق بمسجد ، أو مدرسة كسجل لأسماء الطلاب الذين قرؤوا الكتاب على الشيخ ، وسمعوه بحضرته .
- ولقد اختير ابن العطار لكتابة الطباق في مرحلة طلبه للعلم لما يتصف به من ضبط ، وثقة ، وأمانة .
- وقد ذكر ابن حجر في الدرر الكامنة " (3/73) ترجمة رقم (2636) أن ابن العطار قد كتب الطباق فقال : ( ... ونسخ الشيخ علاء الدين الأجزاء ، وكتب الطباق) .

2. الفقاهة :
وهي أن يكون صاحب هذه الوظيفة مشتغلاً بالفقه ، أو متصفاً به ، بعد أن يُشهد له من طرف العلماء -الذين يعتد بقولهم- أنه متضلع في الفقه .
- ولقد مَنَّ الله تعالى على ابن العطار بالعلم العميق ، والفقه الدقيق حتى صار من أعظم فقهاء بلده ، حيث أنه كان يلقب بمختصر النووي ، وشهد له كثير من العلماء -سواء كانوا من معاصريه أو من المتأخرين عنه- بالتضلع في الفقه .
الإفتاء :
- إن الإفتاء درجة عالية ، ومكانة رفيعة ، ومقام جليل لا يصل إليه إلا من ظهر نبوعه في العلم ، وأما من يأذن بالإفتاء فهم كبار العلماء الذين اشتهروا بالعلم ، فيأذنون بالإفتاء لنبغاء طلابهم ، وكانوا يسجلون أسماءهم في عداد المفتين .
- وقد أذن شيوخ ابن العطار له بالإفتاء بعدما علموا فضله وتقواه ، وعلمه ، وأنه قادر على حمل أعباء هذه المسؤولية العظيمة التي تعجز السماوات والأرض عن حملها .
- ولقد ظهرت كفاءة ابن العطار في الفقه ، وفي ترجيحه للمصالح وتقديره للأمور ، وفي فتاواه الصريحة ، والجريئة ، والتي تُبْرِزُ ثقة الرجل بما يحمله من علم ، والمتتبع لكتابنا هذا يدرك قيمة هذا الكلام ، وقيمة فتاوى ابن العطار-رحمه الله-.
4-. التدريس والتحديث :
-تولى ابن العطار مهمة التدريس والتحديث شأنه شأن العلماء الذين بلغوا مرتبة العطاء ، فدرّس -رحمه الله- في عدة مدارس ، كدار الحديث النورية والقوصية وغيرهما ، واشتغل عليه خلق كثير ، واستفادوا منه الخير الكبير ، وكان له طلاب وأتباع ومحبون اغترفوا من علمه ، وتزودوا بأخلاقه ، وسمعوا من أحاديثه ، ونسخوا من كتبه ، فرحمة الله عليه على ما علَّم، وقدَّم .
ذكره الامام السبكي في طبقاته (15/130) بأنه مدرس دار القوصية بدمشق وذكره ابن حجر في الدرر الكامنة (3/73) فقال: "وولي درس الحديث بالنورية والقوصية والعلمية".

5-. المشيخة :
-ولَّي ابن العطار أيضاً منصب المشيخة ، وهذا المنصب لا يناله إلا من تعمق في العلم وصار مرجعاً يرجع إليه ، فولَّي مشيخة دار الحديث النورية وغيرها .
قال ابن قاضي شهبة في طبقاته (3/123) : " باشر مشيخة النورية ثلاثين سنة " .
وقال ابن العماد في الشذرات (8/114) : " ولَّي مشيخة دار الحديث النورية وغيرها " .
وسيأتى تمام هذا اٍن شاء الله تعالى فى الحلقة القادمة ،والله المسؤول أن ينفع بها طلاب العلم والمعرفة،والله الموفق لا رب سواه.

abou-zakaria
06-24-03, 06:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
الحلقة الثالثة من الترجمة:
نواصل ترجمة الامام ابن العطّار،فبعد اْن ذكرنا معالم شخصيته فى الحلقة السابقة نثنى بذكر ما تبقى من ترجمته،والله الموفق لا رب سواه.
. معالم شخصيته :
من خلال ما جمعناه من أخبار الإمام ابن العطار ، يمكن أن نستخلص بعض معالم شخصيته والتي نلخصها في هذه النقاط :

· علو الهمة :
-ابتلى الله عز وجل الإمام بن العطار بالفالج (1) أكثر من عشرين سنة ، فكان يُحمل في محفة ويُدار به إلى الجوامع ، والمدارس ليعلِّم الناس أمر دينهم ، ولم يمنعه هذا المرض من حضور مجالس العلم والدرس ، والجمع والجماعات ، بل زاده قوة وعزيمة ، أظهر من خلالها علو همته ، وصدق توجهه ، وصبره وجهاده ، وأن الإيمان بالمبادئ إذا دخل قلب المسلم ، وثبت في أعماقه ، صيَّرَ عزيمته قوة لا تقهرها الظروف ، ولا تؤثر فيها الشدائد ، ولا يبليها الزمن .

· الزهد والورع :
كان الإمام ابن العطار من أشهر طلاب الإمام النووي وأنجبهم ، وكان أكثرهم ملازمة له ، واطلاعاً على أحواله ، وأعظمهم خدمة له وانتفاعاً به .
وكان لهذه الملازمة أثر كبير في تكوين شخصية ابن العطار فاشتهر بالزهد ، والتقوى والورع ، وكثرة العبادة ، وهذا من الأسباب التي جعلته يرتقي أعلى المراتب في العلم .
-قال الصفدي في أعيان العصر (2/149) يصفه : "...وكان فيه زهد وورع بلغ به الجهد ، وتعبد وأمر بالمعروف ..."


ابتعادهُ عن التعصب واتباعه للحق :
نظراً لسلوك ابن العطار طريق أهل الحديث وتأثره بمدرسة المحدثين اعتقاداً ، وفقها ً، وسلوكاً فكان ذلك سبباً لاتباعه الحق والدليل في أي مسألة دون تعصب أو هوى ، ولو خالف مذهبه -وكان رحمه الله شافعي المذهب- وهذا يظهر جلياً لمن تتبع كتبه .

وسيأتى تمام هذا اٍن شاء الله تعالى فى الحلقة القادمة ،والله المسؤول أن ينفع بها طلاب العلم والمعرفة،والله الموفق لا رب سواه.

abou-zakaria
07-30-03, 04:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
الحلقة الرابعة من السلسلة:
نواصل ترجمة الامام ابن العطّار،فبعد اْن ذكرنا معالم شخصيته فى الحلقة السابقة نثنى بذكر ما تبقى من ترجمته،والله الموفق لا رب سواه.
مصنفــــــــــاتـــــــه :
بعد البحث والتقصي في ثنايا الكتب ، استطعت أن أجمع مجموعة من أسماء الكتب والرسائل التي صنفها ابن العطار وهي :
1.شرح العمدة ( أخذ شرح ابن دقيق العيد ، وزاد عليه من شرح مسلم للنووي فوائد أخرى حسنة ، وسماه " إحكام شرح عمدة الأحكام" .

2.فضل الجهاد .

3.حكم البلوى وابتلاء العباد .

4.حكم الاحتكار عند غلاء الأسعار .

5.أصول أهل السنة والجماعة .

6.ترتيب فتاوى النووي على الأبواب الفقهية .

7.تحفة الطالبين في ترجمة الإمام النووي .
8.الوثائق المجموعة .

9.آداب الخطيب .

10.رسالة في أحكام الموتى وغسلهم (وهو كتاب فضل زيارة القبور وأحكام المقبول منها والمحذور ، والمشروع المعروف والمنكور ، وما يتعلق بذلك من المحدثات المؤديات إلى الآثام والفجور ) .

11.مختصر كتاب " نصيحة أهل الحديث " للخطيب البغدادي " .
12.شرح " عمدة الحافظ وعدة اللافظ لابن مالك في اللغة "

13.له معجم لشيوخه ، أخرجه له الإمام الذهبي .
14.كتاب في حكم صوم شعبان ورجب .

15.أجوبة على أسئلة فقهية ( عن أكل الحيات ، ونزول النيران) .

16.رسالة في حكم المكوس .
ثناء العلماء عليه :
شهد لابن العطار بالفضل ، والعلم ، والفقه ، والحفظ ، والإمامة ، والزهد ، والورع ، كثير من العلماء - سواء كانوا من معاصريه أو من المتأخرين عنه ، وأثنوا عليه خيراً :
- قال عنه الإمام الذهبي (تلميذه وأخوه من الرضاعة) في كتابه
"معجم شيوخ الذهبي ص352" : " المفتي الصالح المحدث علاء الدين وقال : " كان له محاسن جمة ، وزهد ، وورع ، وتعبد ، وأمر بالمعروف " .
- وقال الإمام الصفدي في "أعيان العصر" (2/149) " علي بن إبراهيم بن داود الشيخ الإمام المفتي المحدث الصالح بقية السلف " .
وقال ابن القاضي شهبة في كتابه " طبقات الشافعية " (3/124) :
" الإمام العالم المحدث علاء الدين أبو الحسن بن العطار "
- وقال عنه يوسف بن تغري بردي في " النجوم الزاهرة " (9/188) :
" الشيخ الإمام العالم الزاهد الحافظ المحدث علاء الدين " .
وقال أيضاً : " كان محدثاً فقيهاً " .
وقال ابن العماد في " شذرات الذهب " (8/114) :" الحافظ الزاهد علاء الدين علي بن ابراهيم " وقال أيضاً :" وعدّه العلامة ابن ناصر الدين من الحفاظ ، وأثنى عليه " .
وفــــــــــــــــــــــاته :
توفي الشيخ الإمام العالم الزاهد الحافظ المحدث علاء الدين علي بن إبراهيم بن داود بن العطار

في مستهل ذي الحجة سنة أربع وعشرين وسبع مائة عن سبعين سنة من عمره .بدمشق الشام

ودفن بجبل قاسيون . رحمه الله وجعل الجنة مأواه .

abou-zakaria
10-06-03, 04:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:

*بعد ان أنهيت ترجمة الامام أبو الحسن بن العطار،وجدت فى بعض كتب التراجم معلومة غريبة كانها تتحدث عن واقعنا اليوم ،وأنقل الكلام حرفيا ثم أعلق عليه:[وهذا الشيخ علاء الدين العطار تلميذ الامام النووى -رحمهما الله-مع أنه كان شيخ زمانه كان يمشى متأبطا وثيقة من أحد القضاة بصحة اٍيمانه وبراءته من كل ما يكفره مخافة أن يصادفه أفّاك فى مجلس فيكفره،أو يطعن فى معتقده.]
فلما قرأت هذه العبارات حزنت حزنا شديدا لما أصاب علماء الاسلام بالامس واليوم ،من تهجم وسب وقدح ممّن يقولون عن انفسهم أنهم طلاب علم ،وقلت فى نفسى اٍذا المسالة ليست جديدة !
فلله درّهم من أفذاذ ،كم صبروا على ما أوذوا حتى التحقوا بالرفيق الاعلى ،يشكون الى ربهم تسلط من لا يرعى فيهم حرمة العلم ،وتعبهم من أجل الذب عن الاسلام .
لكن الطعن على أهل العلم اتخذ فى هذه الايام منحى خطيرا ،حتى أنى لا أذكر أن عالما أو داعية سلم من الطعن ،ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم.
أسال الله جلّت قدرته أن يحفظ علينا علماءنا العاملين ،وأن يثبتهم على طريق بث العلم فى الناس ،فاٍنه والله أمر لا يصبر عليه فى هذه الايام الا الصديقون ،والله المستعان لا رب سواه.

الراجية عفو ربها0
10-06-03, 05:06 PM
العلماء ورثه الانبياء
ولاريب ان مسهم ممن هم طلاب علم وممن هم من العامه من تهجم وسب وقدح ولاحول ولاقوة الا بالله ان مسهم شئ فهذا تنقص من حقهم علينا وتهجم على فكرهم وعلى قدرهم وعلى مكاتنهم التى اختصهم الله بها 0
الله اكبر
اللهم اجزهم عنا خير الجزاء واجعل من يتحدث عنهم بسوء عبرة 0
______________________________
جزاك الله خير الجزاء اخى ابو زكريا لاشلت يمناك على هذا النقل المبارك نفعنا الله والمسلمين به 0
والسلام عليكم ورحمة الله

مهذب
10-06-03, 11:38 PM
.

abou-zakaria
10-08-03, 03:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
*****************
1) الأخ الفاضل"مهذب"بورك فيك وأسأل الله أن يجعلنا من الذابين عن علمائنا العاملين ،وخاصة أولئك الذين أخذنا عنهم .
2-الأخت الفاضلة"المؤمنة" بوركت غيرتك على علماء الأمة ،وأسأل الله تعالى أن يحشرنا ومن تعلمنا منه حرفا واحدا تحت لواء معلم الناس الخير ، سيد ولد اًدم صلى الله عليه وسلم ،والله الموفق لا رب سواه.