المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظلم ذوي القربى



أبومشعل
04-04-03, 01:20 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد
فعندما كان القتال محتدما بين أحزاب الجهاد الأفغاني في العاصمة كابل ، وكانت القذائف تنزل حمما على رؤوس الآمنين ، والمسلمون في كل مكان يتألمون لما يقع بين إخوة الجهاد ، ويزداد ألمهم عندما يفكرون بالأثر الذي يحدثه مثل هذا القتال على نفسية المسلم ومعنوياته ، ففي أثناء هذا الصراع تمنّى أحد زعماء الجهاد إيقاف هذا القتال ، وإن لم يكن نهائيا فعلى الأقل في شهر رمضان المبارك ، وقال هذا القائد : كنا أحيانا نتوقف عن القتال في شهر رمضان أثناء جهادنا مع أعداء الإسلام ، مع حكومة كابل الشيوعية ، أفلا نستطيع الآن أن ننفذه مع إخواننا وفيما بيننا؟
حقا إن ظلم ذوي القربى شديد على النفس ، وهذا إذا وقع بين الأقارب في النسب ، فكيف به إذا كان بين الأقرباء في العقيدة والدين ، وكيف به إذا تعدّى ظلم فرد لمثله فأصبح فاشيا في ظلم مجتمع لمجتمع ، أو جماعة لجماعة فهو أشد مرارة ، وأكثر ألما ، وأقسى من كل ما تصاب به الأمة من عدو خارجي ، لأن المحنة عندما تأتي من إخوة لك في الدين ، فهذا سيؤدي إلى فقدان الأمل عند جماهير الناس بمن يتصدى للدعوة ، وفقدان الأمل من قرب استئناف حياة إسلامية ، وسيؤدي إلى الإحباط وإشاعة روح اليأس ، وسيكون التساؤل قويا وحاضرا وملحّا : إذا كان هؤلاء يتخاصمون ولا يتفاهمون ، ويتعادون ويتشاكسون . فهل هناك أمل في الإصلاح المنشود ؟
هل أصيب المسلمون بأمراض المنطقة وأوبئتها ؟ فصاروا مثل غيرهم من الأحزاب المتناحرة ، حيث اشتهر ( الرفاق ) في الأحزاب العلمانية بممارسات تصفية زملائهم ، سواء بالتصفية الجسدية أو الإبعاد أو السجن .
هل يعي المسلمون أنهم بتنازعهم وأنانيتهم ، وضيق روح أفقهم وروح الإقليمية التي شاعت بينهم ، سيكونون من أشد المساعدين على بث اليأس والهزيمة النفسية ، وهل يعي المسلمون الدرس الأعظم في تاريخنا ، وهو مقتل الخليفة الثالث ظلما وعدوانا ، تلك المحنة الداخلية التي كانت أوقع أثرا في المجتمع الإسلامي وفي التاريخ الإسلامي من كل المحن الخارجية .
إننا لا نستطيع أن نقول لهؤلاء الذين يتشبثون بأنانيتهم وأغراضهم الخاصة ، ويدافعون عنها ولو ضعفت الدعوة وتمزق الصف ، لا نستطيع إلا أن نذكرهم ونقول : اتقوا الله في هذه الأمة التي تكاثر عليها الأعداء فلا تكونوا عونا لهم وإن كنتم لا تقصدون ذلك ، ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

أبو سليــم
04-04-03, 02:09 PM
بارك الله فيك
والله ما رأيت أحزن وأكثر ألم على القلب من ظلم ذوي القربى

ابو البراء
04-04-03, 02:10 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif:

اتقوا الله في هذه الأمة التي تكاثر عليها الأعداء فلا تكونوا عونا لهم وإن كنتم لا تقصدون ذلك ، ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

جزاك الله خيرا اخي الحبيب

فـــــدى
04-04-03, 09:17 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل ابن رجب ..

جزاك الله خيراً .


فدى

نـــــــور
04-04-03, 11:45 PM
اثابك الله الجنان العلى
على ماتقدمه لنا من نصائح غالية
وجعلها في ميزان حسناتك
اللهم امييييين

أم المثنى
04-04-03, 11:59 PM
أخي المبارك 00 إبن رجب 000

بارك الله فيك ولا حرمك أجر جهودك 000

أبومشعل
04-05-03, 09:20 PM
أخي ا لفاضل وحيد الجزيرة
أخي الكريم أبو البراء
الأخت الكريمة فدا
الأخت الفاضلة نور
الأخت الفاضلة أم المثنى
جزاكم الله خيرا أجمعين على مروركم وتعليقكم
الطيب ، ونفع الله الجميع
آمين

السلفي
04-06-03, 01:39 AM
وهذه هى الطامة الكبرى ان يكون باْسنا بيننا شديدا وهذا مشاهد فى ارض الواقع
فنحن لم ناْتى من كوكب اخر
الان يتحمل المسلم الخلاف مع اللادينى ولا يتحمله من اخيه فى صف الصلاة
حسبنا الله ونعم الوكيل
جزاك الله خيرا الاخ الحبيب ابن رجب

أبومشعل
04-06-03, 09:33 PM
حياك الله اخي الحبيب أبو الحارث
حفظك الله