المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ** ماء بارد من السماء **



فـــــدى
04-03-03, 07:49 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

تسلل نور الإيمان إلى نفسها
وهي بمكة , آمنت بالله ورسوله في بداية الدعوة ,
لم تكتفِ بذلك , بل انطلقت تدعو إلى دين الله , رغم
قسوة المشركين وغلظتهم ..
أخذت تدخل على نساء قريش سراً
كي تدعوهن إلى الإسلام وترغبهن فيه .
عرفها الناس
بأم شريك
إسمها غُزيّة بنت جابر بن حكيم الدوسية .
كانت زوجة رجل اسمه أبو عسكر الدوسي ,
كانت تعرف خطورة دورها , وأنها لو انكشف أمرها سوف
تتعرض لبطش المشركين وأذاهم ..
وهذا ما حدث . ظهر أمرها لأهل مكة
عرفوا أنها تدعو للإسلام , أمسكوا بها , وقالوا لها :
لولا أهلكِ لأنزلنا بكِ أشد العقاب ..
لولاهم لفعلنا بك وفعلنا .
من يسمع ذلك ، يظن أنهم سوف يعفون عنها
من أجل أهلها .. ولكن الحقيقة أنهم بالغوا في تعذيبها
فقد حملوها على بعير شرس غليظ ، من غير أن يضعوا
شيئا تحتها
ساروا بها إلى خارج مكة
انطلقوا في طريق خال طويل ، تركوها ثلاثة أيام
من غير طعام ولا ماء يروي ظمأها .
كانوا اذا انتصف النهار
نزلوا في الطريق ، ونصبو خيامهم كي يستريحوا
في ظلها ، وتركوا أم شريك سابحة في عرقها تحت
حرارة ماء تروي ظمأها
وقيل أنهم كانوا يطعمونها خبزا وعسلا
كي يشتد عطشها ، وتزداد معاناتها !
فعلوا ذلك ثلاثة أيام متتالية
وفي اليوم الثالث ، نزلوا في الطريق
حينما انتصف النهار ، مبلغا ، حتى كادت
تفقد وعيها ، فأقبلوا نحوها وقالوا لها :
اتركي الإسلام وعودي إلى ديننا .
لم تكن رضي الله عنها قادرة على الكلام
فتحت عينيها ، وأشارت بإصبعها إلى السماء
فهموا معنى إشارتها ، وعرفوا أنها لن تعبد إلا الله
الواحد سبحانه ، فتركوها لمزيد من الحر والعطش .
كادت رضي الله عنها تفقد حياتها
وتلفظ آخر أنفاسها

وفجأة ..

شعرت بدلو ماء بارد على صدرها !! ..
مدت يدها في لهفة ، وشربت منه رشفة
وشعرت بعد ذلك كأن أحدا إنتزع منها دلو الماء !!
فتحت عينيها .. أخذت تبحث عنه حولها ..
فرأت عجبا !! ..
رأت الدلو معلقا بين السماء والأرض
اقترب الدلو منها مرة ثانية .. شربت رشفة أخرى
فلما اقترب المرة الثالثة شربت منه حتى ارتوت
وسكبت الماء على وجهها وثيابها .

عاد الرجال إليها
بعد أن نالوا قسطا من الراحة
وجدوها في حالة طيبة ، غير التي تركوها عليها
لقد شربت وارتوت ، وبللت رأسها ووجهها وثيابها !
، قالوا لها في دهشة :
من أين حصلت على هذا الماء يا عدوة الله ؟ ! ..
قالت لهم : أنا لست عدوة الله تعالى ، بل أنتم أعداء الله .
ثم أوضحت لهم الأمر قائلة :

أما بالنسبة لهذا الماء ، فهو رزق من عند الله ..

ظهرت الدهشة على وجوههم
انطلقوا نحو خيامهم مسرعين !
لعلها حصلت على الماء من آنيتهم ..
وجدوا آنيتهم وقربهم مليئة بالماء كما هي ..
مربوطة بإحكام ، لم تمتد يد إليها ..
فأدركوا صدق كلامها .
عادوا إليها مسرعين ، وقد تسلل
نور الإيمان إلى قلوبهم ، وقفوا أمامها معتذرين
نطقوا بالشهادتين ، اعتنقوا الإسلام جميعا
انطلقو إلى المدينة مهاجرين ، وبايعوا رسول الله
صلى الله عليه وسلم .

رضي الله عنها وأرضاها

النجدي1423
04-03-03, 07:58 PM
نعم ليس غريبا حدوث هذا الأمر مع صفاء الإيمان
فمثلها خبيب رضي الله عنه كان يأكل العنب وهو مأسور لدى المشركين بمكة وليس العنب موجود في ذلك الوقت بمكة
فسبحان من بيده الرزق

فـــــدى
04-04-03, 06:30 AM
بارك الله في مرورك أختي الفاضلة نور .. وبورك مرورك وتعقيبك ..

وجزاكِ الله خيراً على الإضافة النافعة .



فدى

أبو ربى
04-07-03, 06:55 AM
مواقف طيبة وأسلوب جميل

فـــــدى
04-07-03, 12:29 PM
وجزاك الله خيراً أخي الفاضل أبو ربى ..

شرفتنا بمرورك وتعقيبك .. بارك الله فيك .


فدى

نور الإسلام
04-19-03, 08:15 PM
بارك الله فيك ..
جزاك الله خيراً..

فـــــدى
04-19-03, 09:15 PM
بارك الله فيكِ أختي الحبيبة نور الإسلام ..

جزاكِ الله كل الخير .


فدى

ولد السيح
04-20-03, 01:22 PM
الأخـت الفاضلة ..فـدى
جــــــــــــــــــزاكِ الله خيرا ..

فـــــدى
04-20-03, 03:51 PM
وجزاك الله كل الخير أخي ولد السيح .

سعدنا بمرورك وتشريفك .. بارك الله فيك .


فدى

السلفي
04-20-03, 11:55 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ولد السيح
الأخـت الفاضلة ..فـدى
جــــــــــــــــــزاكِ الله خيرا ..

فـــــدى
04-21-03, 07:53 AM
وجزاك الله الخير كله أخي الفاضل ..

بارك الله فيك .


فدى