المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذيل على ميزان الإعتدال ( ط عالم الكتب ) ت صبحي السامرائي



مســك
10-27-14, 05:39 AM
رابط التحميل http://www.almeshkat.net/books/images/paper.gif ذيل على ميزان الإعتدال ( ط عالم الكتب ) ت صبحي السامرائي (http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=23&book=8744)
الحافظ العراقي
نبذه عن الكتاب :
يعدّ كتاب ميزان الاعتدال في نقد الرجال للإمام الحافظ الناقد المؤرخ "أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي" من أهم ما صنف في نقد الرجال-الضعفاء-وأعظمها نفعاً، إذ استقى مؤلفه مادته من أهم كتب الرجال. جاء بمقدمة الكتاب: "وفيه أسماء عدة من الرواة زائداً على من في المغني زدت معظمهم من الكتاب الحافل المذيل على الكامل "لابن عدي".
وقد الف الحافظ مصنفات جمّة في الجرح والتعديل ما بين اختصار وتطويل.
ولأهمية الكتاب اعتمده العلماء لدلالة مؤلفه وكثرة مراجعه فمنهم من اختصره كالحافظ برهان الدين ومنهم من استدرك عليه كالحافظ العراقي في "ذيل الميزان" الذي هو هذا الكتاب الذي بين أيدينا والذي جمع فيه مؤلفه ما أسقطه "الذهبي" وأهمله؛ من تراجم الوضاعين والكذابين والمهتمين والمتروكين والمبتدعين والمجهولين والثقات... ذاكراً ما ظفر به من الأسماء ومرتباً ذلك على حروف المعجم حتى في الآباء. هذا وقد جاء الكتاب محققاً حيث تجلى عمل المحقق بـ: تخريج الأحاديث التي وردت في التراجم، إلحاق الكتاب بفهارس للأشخاص والأحاديث والمصادر التي اعتمدها المؤلف المطبوعة منها والمخطوطة والمفقودة
• المحقق: صبحي السامرائي
• حالة الفهرسة: غير مفهرس
• الناشر: عالم الكتب - مكتبة النهضة العربية
• سنة النشر: 1407 - 1987
• عدد المجلدات: 1
• رقم الطبعة: 1
• عدد الصفحات: 390
• الحجم (بالميجا): 8

مســك
10-27-14, 05:46 AM
http://www.almeshkat.net/books/images/paper.gif ميزان الإعتدال في نقد الرجال ( دار المعرفة ) ت علي محمد البجاوي (http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=23&book=651)
الإمام الذهبي
ألف الحافظ الذهبي " ميزان الإعتدال " بعد تأليفه " المغني في الضعفاء " الذي اعتمد فيه على كثير من المراجع، وقد زاد في " الميزان " رجالا لم يكن ذكرهم في " المغني " من الكامل لابن عدي غالبا وقد ذكر فيه : الكذابين، والمتروكين، والضعفاء، وعلى الحفاظ الذين في دينهم رقة، وعلى من يقبل في الشواهد، وعلى الصادقين أو المستورين الذين فيهم لين، والمجهولين، والثقات الذين تكلم فيهم من لا يلتفت إليه، ولكنه لا يذكر فيه الأئمة المتبوعين في الفروع مثل أبي حنيفة . لذا يشك فيما ورد جـ 37/7 فهذا من أهم كتب الجرح والتعديل . وفي التعليق ترجمة بعض الأعلام، والإحالة إلى بعض المراجع
تحقيق : علي محمد البجاوي
دار المعرفة للطباعة والنشر
بيروت - لبنان

عيسى محمد
10-27-14, 12:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا ... وبارك فيك... وشكر سعيك.