المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما لا يسع طالب العلم جهله ( لفضيلة الشيخ _شيخ الفقهاء د. أحمد حطيبة)



مسلم وكفى
10-26-14, 04:10 PM
منقول كتبه أبو بلال المصرى

الحمد لله تعالى والصلاة والسلام على رسوله الكريم وبعد..
فقد ذكر أهل العلم أن الواجب على المسلم أن يتعلم من أمور الدين ما تصح به عقيدته وعبادته ومعاملته، وأنه إن لم يفعل أثم بتقصيره وتفريطه، ويجب عليه هذا وجوباً عينياً، ومنه الحديث الثابت طلب العلم فريضة على كل مسلم




فلو أراد المسلم أن يصلى ..يحج ..يتزوج ..يطلق ..يبيع.. يضارب ..ألخ ففرض عليه أن يتعلم فقه هذا كله
ونظراً لضعف الهمة وقصورها عند الكثيرين منا عن مطالعة الكتب الأمهات لأكابر أهل العلم جزاهم الله عنا خيراً كأمثال المغنى والمجموع وأمثالها
فهذه سلسلة محققة مشروحة بشرح سهل وافِِ مبهر مبسط موضح لمصطلحات أهل الفقه التى ربما لا يفهما البعض منا
لعالم جليل برز وبرع فى علم الفقه وفتح الله عليه من فضله شيخ الفقهاء (د.أحمد حطيبة)


شرح كتاب منار السبيل


قد حققه من نحو ثلاثين كتاب مختلف من كتب الفقه الكبيرة والصغيرة
وقد شرحه الشيخ كمحاضرات مرئية ومسموعة أكثر من عشرين مرة
وقد شرحه الشيخ حفظه الله وجزاه عنا خيراً فى كتاب متحف أسماه مدار الدليل شرح منار السبيل
يقع فى أربعة عشر مجلد أسهب فيه وأطنب وأضاف فوائد جمة
ولكن لعدم تيسره للكثيرين فهذا أحد شروح منار السبيل

http://ar.islamway.net/http://www.forsanhaq.com/images/smilies/collapse_tcat.giflection/928/%D8%B4%D8%B1%D8%AD-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D9%84 (http://ar.islamway.net/collection/928/%D8%B4%D8%B1%D8%AD-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D9%84)

ولو كان الأمر للمبتدأ فى علم الفقة يجدر به أن يراجع أولاً كتاب مختصر ككتاب الفقه الميسر

لمجموعة من علماء الحجاز حفظهم الله ورعاهم ينصح به الكثيرون من العلماء
كتاب متحف هام للمبتدأ محقق رجعوا فيه واستفادوا من ترجيحات العلامة الإمام ابن عثيمين رحمه الله
وقد شرحه فضيلة الشيخ الدكتور محمد إسماعيل فى شرح مرئى وصوتى

فاحرصوا حفظكم الله على طلب العلم وتبليغه
وفقكم الله ورزقكم الإخلاص فى هذا
هنا
http://ar.islamway.net/collection/7062/%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B3%D8%B9-%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%AC%D9%87%D9%84%D9%87-%D8%B4%D8%B1%D8%AD-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%82%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D8%B1





الرد على أهل البدع والذب عن السنة فرض كفاية ومن الجهاد وثوابه عظيم و(فضل تعليم العلم)

قال الإمام ابن القيم -رحمه الله- مفتاح دار السعادة - (1 /70): الجهاد نوعان:
- جهاد باليد والسنان، وهذا المشارك فيه كثير.
- والثاني: الجهاد بالحجَّة والبيان، وهو جهاد الخاصّة من أتباع الرُّسل، وهو جهاد الأئمة وهو أفضل الجهادين لعظم منفعته وشدّة مؤونته وكثرة أعدائه.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (.... ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة , أو العبادات المخالفة للكتاب والسنة , فان بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين حتى قيل لأحمد بن حنبل رحمه الله تعالى : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب اليك أو يتكلم في أهل البدع , فقال : اذا قام وصلى واعتكف , فانما هو لنفسه , واذا تكلم في أهل البدع فانما هو للمسلمين , هذا أفضل
فتبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم من جنس الجهاد في سبيل الله , اذ تطهير سبيل الله ودينه ومنهاجه وشريعته ودفع بغي هؤلاء وعدوانهم على ذالك واجب باتفاق المسلمين , ولولا من يقيمه الله لدفع ضرر هؤلاء لفسد الدين , وكان فساده أعظم من فساد استيلاء العدو من أهل الحرب , فان هؤلاء – أي أهل الحرب – اذا استولوا لم يفسدوا القلوب وما فيها من الدين الا تبعا , وأما أولائك – أي أهل البدع – فهم يفسدون ابتداء

وقال فى موضع

الردود على المعتزلة والقدرية وبيان تناقضهم فيها قهر المخالف , واظهار فساد قوله هي من جنس المجاهد المنتصر , فالراد على أهل البدع مجاهد حتى كان يحيى بن يحيى – شيخ البخاري ومسلم – يقول : < الذب عن السنة أفضل من الجهاد....
قال العلامة أبن عثيمين إن هذا الدين انتصر بالسيف وبالعلم وانتصر بالعلم أكثر مما أنتصر بالسيف..

فانشطوا رحمكم الله فى تعلم العلم وتعليمه ونشره
ولا يشغلنك طلب العلم عن وردك وإصلاح قلبك
فاهرع بهذا الحيث أيها الموفق


أخرج الترمذى رحمه الله بسنده .... قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ ». قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ.
وأخرجه والطبرانى (8/233 ، رقم 7911) من طريق حدثنا أحمد بن عمرو بن الخلال المكي ثنا يعقوب بن حميد ثنا سلمة بن رجاء
قال الحافظ العراقى فى تخريج " الإحياء " 1 / 18 : قال الترمذى : حسن صحيح و فى نسخة غريب .
وقال الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 1838 في صحيح الجامع .

عيسى محمد
10-27-14, 12:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا ... وبارك فيك... وشكر سعيك.

مسلم وكفى
10-28-14, 10:22 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك أخى الحبيب

مسلم وكفى
11-10-14, 08:21 AM
ونفع بجهدكم المسلمين

مسلم وكفى
01-14-15, 10:17 PM
موضوع هاااااااام
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=140170#gsc.tab=0

الاميرعبدالقادر
01-16-15, 04:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وأحسن الله اليك على موضوعك القيم

مسلم وكفى
01-19-15, 10:14 PM
بارك الله فيك أخى الحبيب

مسلم وكفى
05-19-15, 10:46 PM
وقال شيخ الإسلام رحمه الله: " ورثة الرسل وخلفاء الأنبياء هم الذين قاموا بالدين علماًوعملاً ودعوة إلى الله والرسول فهؤلاء اتباع الرسول ، حقاً ، وهم بمنزلةالطائفة الطيبة من الأرض التي زكت فقبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثيرفزكت في نفسها وزكى الناس بها "
مجموع الفتاوى 4/ 93

مسلم وكفى
06-09-15, 10:33 PM
قال العلامة ابن القيم فى كتاب جلاء الأفهام
وتبليغ سنته إلى الأمة أفضل من تبليغ السهام إلى نحور العدو لأن تبليغ السهام يفعله كثير من الناس وأما تبليغ السنن فلا يقوم به ورثة الأنبياء وخلفائهم فى أممهم

مسلم وكفى
07-02-16, 02:25 PM
وفق الله طلبة العلم والعلماء

مسلم وكفى
07-11-16, 11:12 PM
بارك الله فى اخى عيسى محمد

مسلم وكفى
09-03-16, 01:47 PM
اول ذى الحجة تقبل الله

مسلم وكفى
09-03-16, 01:48 PM
اول ذى الحجة تقبل الله

مسلم وكفى
05-19-17, 05:53 PM
شرح كتاب الجامع لأحكام الصيام كتاب قيم للدكتور
أحمد حطيبة
https://ar.islamway.net/collection/4...%86-1426%D9%87 (https://ar.islamway.net/collection/4549/%D8%B4%D8%B1%D8%AD-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9-%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D9%88%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-1426%D9%87)

مسلم وكفى
05-26-17, 03:45 PM
غدا رمضان لعام 1438 تقبل الله

مسلم وكفى
06-22-17, 03:27 PM
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=186726

مسلم وكفى
07-28-17, 12:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا ... وبارك فيك... وشكر سعيك.

أكثر الله من أمثالك

مسلم وكفى
02-26-18, 11:53 PM
قال العلامة فى كتابه المتحف طريق الهجرتين
وهذا مبنى على أصلين:
أحدهما: أن نفس الإِيمان بالله وعبادته ومحبته وإخلاص العمل له وإفراده بالتوكل عليه هو غذاءُ الإِنسان وقوته وصلاحه وقوامه، كما عليه أَهل الإيمان، وكما دل عليه القرآن، لا كما يقوله من يقول: إن عبادته تكليف ومشقة على خلاف مقصود القلب ولذته بل لمجرد الامتحان والابتلاء كما يقوله منكرو الحكمة والتعليل، أو لأجل التعويض بالأجر لما فى إيصاله إليه بدون معاوضة منه تكدره، أو لأجل تهذيب النفس ورياضتها واستعدادها لقبول العقليات كما يقوله من يتقرب إلى النبوات من الفلاسفة بل الأمر أعظم من ذلك كله وأجل، بل أوامر المحبوب قرة العيون وسرور القلوب ونعيم الأرواح ولذات النفوس وبها كمال النعيم، فقرة عين المحب فى الصلاة والحج، وفرح قلبه وسرره ونعيمه فى ذَلِكَ وفى الصيام والذكرفإن قوام السموات والأرض والخليقة بأن تأله الإله الحق، فلو كان فيهما إله آخر غير الله لم يكن إلهاً حقاً، إذ الإله الحق لا شريك له ولا سمى له ولا مثل له، فلو تأَلهت غيره لفسدت كل الفساد بانتفاء ما به صلاحها، إذ صلاحها بتأَله الإله الحق كما أَنها لا توجد إلا باستنادها إلى الرب الواحد القهار ويستحيل أَن تستند فى وجودها إِلى ربين متكافئين، فكذلك يستحيل أَن تستند فى بقائها وصلاحها إِلى إِلهين متساويين.
إِذا عرف هذا فاعلم أَن حاجة العبد إِلى أن يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً فى محبته ولا فى خوفه ولا فى رجائه ولا فى التوكل عليه ولا فى العمل له ولا فى الحلف به ولا فى النذر له ولا فى الخضوع له ولا فى التذلل والتعظيم والسجود والتقرب أَعظم من حاجة الجسد إِلى روحه والعين إِلى نورها. بل ليس لهذه الحاجة نظير تقاس به، فإِن حقيقة العبد روحه وقلبه ولا صلاح لها إِلا بإلهها الذى لا إِله إِلا هو، فلا تطمئن فىالدنيا إِلا بذكره وهى كادحة إِليه كدحاً فملاقيته، ولا بد لها من لقائه، ولا صلاح لها إِلا بمحبتها وعبوديتها له ورضاه وإِكرامه لها ولو حصل للعبد من اللذات والسرور بغير الله ما حصل لم يدم له ذلك. بل ينتقل من نوع إِلى نوع ومن شخص إِلى شخص ويتنعم بهذا فى وقت ثم يتعذب به ولا بد فى وقت آخر، وكثيراً ما يكون ذلك الذى يتنعم به ويلتذ به غير منعم له ولا ملذ، بل قد يؤذيه اتصاله به ووجوده عنده ويضره ذلك، وإنما يحصل له بملابسته من جنس ما يحصل للجرب من لذة الأَظفار التى تحكه، فهى تدمى الجلد وتخرقه وتزيد فى ضرره، وهو يؤثر ذلك لما له فى حكها من اللذة، وهكذا ما يتعذب به القلب من محبة غير الله هو عذاب عليه ومضرة وأَلم فى الحقيقة لا تزيد لذته على لذة حك الجرب، والعاقل يوازن بين الأَمرين ويؤثر أَرجحهما وأَنفعهما، والله الموفق المعين، وله الحُجَّة البالغة كما له النعمة السابغة. والمقصود أَن إِله العبد الذى لا بد له منه فى كل حالة وكل دقيقة وكل طرفة عين فهو الإِله الحق الذى كل ما سواه باطل، والذى أَينما كان فهو معه، وضرورته إليه وحاجته إِليه لا تشبهها ضرورة ولا حاجة بل هى فوق كل ضرورة وأَعظم من كل حاجة، ولهذا قال إِمام الحنفاء: {لآ أُحِبّ الاَفِلِينَ} [الأنعام:76] والله أعلم.

أم يمنى
02-27-18, 11:51 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

مسلم وكفى
03-24-18, 10:54 PM
بارك الله فيكم ام يمنى

مسلم وكفى
05-18-18, 12:29 PM
وجاء رمضان

الحج الحج
07-20-18, 01:07 PM
جزاك الله خيراً

مسلم وكفى
10-16-18, 01:02 PM
بارك الله فيك

سلفى المنهج
11-10-18, 11:47 PM
ممتاز

مسلم وكفى
12-17-18, 11:06 PM
جزاكم الله كل خير

مسلم وكفى
02-26-19, 09:29 AM
كارثة أخذ القوانين والإنتقاء من المذاهب بالتشهى



وربما أمور مخالفة للنص والإجماع كهذه المسألة



هل يرث ابن الإبن مع الإبن


أو بمعنى آخر


رجل توفى فى حياة أبيه فهل يرث إبنه عند وفاة الجد


وهى ما تسمى الوصية الواجبة



حكم التوريث بالوصية الواجبة؟


بحث يبطل توريث ابن الإبن مع الإبن أو ابن الإخ مع أخوة الميت فلا يرث ميت من حى فى الشرع


مات الإبن فليس له ميراث من أبيه


حتى العامة من الناس يحكمون بهذا كريف مصر يقولون يأخذ مناب أبيه أى نصيبه الذى كان
سيأخذه لو كان حى
رابط البحث



https://ar.islamway.net/article/1448...B1%D8%A8%D9%87 (https://ar.islamway.net/article/14485/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AC%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%88%D9%85%D9%86-%D8%B3%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%87)