المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسند المصنف المعلل PDF



أروى القنيشي
09-23-14, 10:52 PM
عثرت على هذا الكنز
فأردتُ أن تشاركوني فرحة العثور عليه
من هنا
http://saaid.net/book/menu.php?action=new

عيسى محمد
09-27-14, 11:56 AM
جزاك الله خيرا.

أبو عبد المجيب
04-05-15, 09:00 PM
فهذه رسالة مهمة من الدكتور/ بشار عواد معروف يعترض فيها على من صور كتابه: "المسند المصنف المعلل" أو نشره.
وقد أوصاني بنشرها للجهات التي نشرت الكتاب أو صورته.

وهنا بيان من محمود خليل - أحد محققي الكتاب - حول تصوير المسند المصنف المعلل:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.
إخواني الأفاضل طلبة العلم في كل مكان
السلام عليكم ورحمة الله
هذا بيان من أخيكم محمود محمد خليل بخصوص تصوير وتوزيع المسند المصنف المعلل، من غير إذن صاحب الحق في إعطاء هذا الإذن.
هذا الكتاب عمل على تصنيفه وتحقيقه مجموعة نذرت نفسها لخدمة الحديث الشريف، كان ولا يزال على رأسها الأستاذ الدكتور بشار عواد معروف، والإخوة السيد أَبو المعاطي النوري، والدكتور محمد مهدي المسلمي، والشيخ أَحمد عبد الرزاق عيد، والشيخ أيمن إبراهيم الزاملي، وآخرهم أخوكم كاتب هذا البيان، ومن هؤلاء من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، توفانا الله جميعا على الإسلام، ونتيجة هذا التجمع نتجت الثمرة الأولى: «المسند الجامع» في اثنين وعشرين مجلدًا، استمر العمل فيه لمدة ثلاث عشرة سنة ويزيد.
السؤال لإخوتي الذين يحبون الحلال ويخافون من الحرام: كم يتكلف تفرغ هؤلاء، ومعهم غيرهم ممن لم يُذكروا، من معيشة وعلاج وتنقل وحياة، خاصة وهذا تم في ثلاث دول: مصر، والأردن، والعراق، أعادها الله لراية الإسلام.
وفي اليوم الذي انتهى فيه «المسند الجامع» والذي أنتم تعرفون قيمته وقدره، بدأ إخوانكم في «المسند المصنف المعلل»، واستمر العمل اثنتين وعشرين سنة، ليخرج الكتاب في أربعين مجلدا، وواحد للفهارس.
السؤال لإخوتي الذين يحبون الحلال ويخافون من الحرام: كم يتكلف تفرغ هؤلاء، ومعهم غيرهم ممن لم يُذكروا، من معيشة وعلاج وتنقل وحياة؟.
هل يحق لنا كطلبة لعلم الحديث النبوي أن نأكل عرق وتعب وسهر وجهد هؤلاء، ونقوم بتصوير العمل الذي قاموا به في دقائق، وننشره في دقائق؟
فاعل ذلك يريد أن يهدم مسيرة خدمة الحديث النبوي الشريف، لماذا؟
هؤلاء الذين تفرغوا من إخوانكم أخذوا حقوقهم المادية كاملةً غير منقوصة من الأستاذ الدكتور بشار عواد معروف، ومن دار الغرب وصاحبها الأستاذ الفاضل حبيب اللمسي، فأصبح لا يحق لهم التصرف في الكتاب بأي صورة من الصور، طباعة، تصوير، إعطاء إذن لأحد، إلى آخره.
فلو قمنا بتصوير الكتاب قبل بيع نُسَخه، فنحن بذلك نلحق الخسائر الفادحة بدور النشر، وبالتالي لن يُنفق على الإخوة المتفرغين لخدمة الحديث أحد، وكل من يحقق كتابا لن يجد من يساعده، وبالتالي يتوقف التحقيق، والتأليف، والنشر، وهذه غاية أعداء الإسلام، ولا يريدون غير ذلك.
وصدقوني الدكتور بشار حريص على نشر العلم أكثر من أكثرنا، ولا أريد أن أقول لكم ماذا باع من (ميراثه) لينفق على خدمة الحديث الشريف، ويتمنى نشر الكتاب وغيره، ولكن مع مراعاة عدم جلب الضرر على الإسلام، والعلم، والتحقيق، وأنا سمعت منه وبيني وبينه شبر واحد: قال: لو نزل الكتاب مصورا بعد أربع سنوات لن يكون هناك ضرر، لأن الناشر سيكون قد جمع ما صرفه على الكتاب، حتى يستمر، ونستمر.
أرجو من كل موقع حمل الكتاب أن يقوم بحذفه، كما فعلت بعض المواقع المحترمة، جزاهم الله كل خير، وأرجو من الإخوة إرسال هذه الرسالة إلى كل موقع فيه الكتاب، والله يهدي إلى سواء السبيل.
والسلام عليكم ورحمة الله
أخوكم / محمود محمد خليل الصعيدي
الثاني من ذي الحجة/ 1435 هـ

فتوى بخصوص حقوق النشر والطبع

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=6080