المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زيادة العمر ونقصه



أبومشعل
03-24-03, 01:55 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد
فإن الأحاديث التي فيها نصّ على زيادة العمر بالبر وصلة الرحم وصلت إلى درجة التواتر ، منها الحديث الصحيح (( من أحب أن يُبْسط له في رزقه ويُنْسأ له في أثره فليصل رحمه )) .
وقد ذهب جمهور العلماء إلى القول بعدم زيادة العمر ونقصه ، لعموم الآيات ، كقوله تعالى (( ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها )) وآيات أخرى وأحاديث .
وذهب آخرون إلى إثبات حصول الزيادة والنقص في العمر ، وبه قال ابن مسعود وعمر وجمّ غفير . ومن أدلتهم في ذلك قوله تعالى (( يمحو الله ما يشاء ويثبت )) وغيره .
وملخص الجمع بين أجوبة العلماء وأقوالهم في أمرين :
• حمل الزيادة على الحقيقة ، قال الأصبهاني : والجمع بين الخبرين أن يقال : إن الله إذا أراد أن يخلق النسمة جعل أجلها إن برّت والديه كذا وكذا ، وإن لم تَبَرّ والديه كذا وكذا دون ذلك .
أي أن من الناس من قضى الله له بأنه إن وصل رحمه عاش عددا من السنين مبَيّنا ، وإن قطع رحمه عاش عددا دون ذلك ، فإذا أظهر أمره لملائكته أمر ملك الموت أن يقبض روحه عند انتهاء أول العددين ، فإذا دنا ذلك يتفق له أن يبرّ رحمه ويصلها ، فيأمر الله تعالى أن يؤخره إلى آخر الأجلين ، فنهى ملك الموت أن يقبض روحه ، فيقال : زاد في عمره .
ووضح ذلك الغماري في الأحاديث المختارة ، فقال : للمسلم عمران : عمر محدد عند الله لا يُعْلم غيره ، وعمر مردّد بين الزيادة والنقص عند ملك الموت ، يقال له : عمر فلان سبعون سنة إن تصدّق أو برّ والديه ، وخمسون سنة إن لم يفعل ذلك ، وهو المراد في الحديث .
• حمل الزيادة في العمر على المجاز ، أي أن هذه الزيادة كناية عن البركة في العمر بسبب التوفيق إلى الطاعة وعمارة وقته بما ينفعه في الآخرة .
قال الباحث : هذه آراء من مال إلى التوفيق بين ظاهر الآيات وصريح الأحاديث ، وهي كلها محتملة بعضها أقوى من بعض ، لكن أقواها وأولاها بالقبول هو جعل الزيادة على الحقيقة ، نظرا لأنها تستند إلى أفهام الصحابة والتابعين ، بالإضافة إلى رجحانها على هذه الآراء الأخرى . والله تعالى أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

ولد السيح
03-24-03, 02:15 PM
أخـــــــــي الحبيب ... ابــــــــــن رجـــــــــــــــب ....

بــــــــــــــــارك الله فيك ....

لكن أقواها وأولاها بالقبول هو جعل الزيادة على الحقيقة ،
نظرا لأنها تستند إلى أفهام الصحابة والتابعين ،
بالإضافة إلى رجحانها على هذه الآراء الأخرى . والله تعالى أعلم .

السلفي
03-24-03, 10:45 PM
احسن الله خاتمتك اخى على هذا النقل الاثرى الممتع
انا اثنى على قول اخى وحبيبى ولد السيح بالنسبة للترجيح

أم المثنى
03-25-03, 12:38 AM
جزاك الله خير 00

* جاسمين *
03-25-03, 12:07 PM
جـــــزاك الله خيـــــــــــر .... ابن رجـــــــــب ....

أبومشعل
03-25-03, 09:59 PM
جزاكم الله خيرا جميعا على مشاركتكم الطيبة
والصحيح أن الزيادة في العمر على الحقيقة ، فلا
نلجأ للمجاز إلا إذا كان هناك قرينة تدل على ذلك .

أم اليمان
04-04-03, 09:17 AM
فتح الله عليكم وعلى الجميع....

كما اعتدنا منكم هذه المشاركات الطيبة المتميزة

هناك كتاب رائع واسمه :
كيف تطيل عمرك الانتاجي ؟ لمحمد النعيم
تقديم فضيلة الشيخ صالح بن غانم السدلان والشيخ عبد الرحيم الهاشم

ان احببتم اذكر لكم بعض الفوائد منه

أبومشعل
04-05-03, 09:27 PM
وفتح الله عليك أختي الفاضلة أم اليمان
وزادك ربي ، على حسن طيب
منطقك