المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفضل الشهداء عند الله



محمد سعد عبدالدايم
05-23-14, 8:23 PM
أفضل الشهداء عند الله


الجهاد والإقدام على القتال لنيل الشهادة ليس من التهلكة بل هو من أجل الأعمال الصالحة التي يحبها الله تعالى ، ورسوله صلى الله عليه وسلم
وقد جاء في فضل من يثبت عند اللقاء حتى يلقى الله تعالى أحاديث شريفة بأجور عظيمة
وهذا الصنف الفريد هم أفضل الشهداء عند الله عز وجل .
فأفضل الشهداء عند الله يوم القيامة هم أصحاب الصف الأول في مواجهة الأعدء ، الثابتون حين القتال ، الذي لا يلتفتون إلى شيء ، حتى يقتلوا ، فيجزيهم الله تعالى بكرامات عدة وفضائل متعددة .. كل واحدة منها خير من الدنيا وما فيها ، فما بالك إذا اجتمعت هذه الفضائل :
أولها :يضحك الله تبارك وتعالى لهم .. وأي شيء أفضل من ذلك .
الثانية : لهم الغرف العلى من الجنة
الثالثة :لا حساب عليهم يوم القيامة فيدخلون الجنة بغير حساب .
وهذه الكرامات غير ما يشاركون فيه غيرهم من الشهداء وما لهم من عظيم فضل وجزيل ثواب فهذه زيادة .. وذلك الفضل من الله .. والله ذو الفضل العظيم .
عَنْ نُعَيْمِ بْنِ هَمَّارٍ : أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الشُّهَدَاءِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : (( الَّذِينَ إِنْ يُلْقَوْا فِي الصَّفِّ لاَ يَلْفِتُونَ وُجُوهَهُمْ حَتَّى يُقْتَلُوا ، أُولَئِكَ يَنْطَلِقُونَ فِي الْغُرَفِ الْعُلَى مِنْ الْجَنَّةِ ، وَيَضْحَكُ إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ ، وَإِذَا ضَحِكَ رَبُّكَ إِلَى عَبْدٍ فِي الدُّنْيَا فَلا حِسَابَ عَلَيْهِ ))
وفي لفظ : (( أفضلُ الشُّهَدَاءِ الذين يقاتلون في الصَّفِّ الأَولِ فلاَ يَلْفِتُونَ وُجُوهَهُمْ حَتَّى يُقْتَلُوا ، أُولَئِكَ يَتلَبطُونَ فِي الْغُرَفِ الْعُلَى مِنْ الْجَنَّةِ ، يَضْحَكُ إِليهِمْ رَبَّكَ ، فإِذَا ضَحِكَ رَبُّكَ إِلَى عَبدٍ في موطنٍ فَلاَ حِسَابَ عَلَيْهِ )) [1] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn1)
وعن أنس بن مالك قال : ذكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم الشهداء قال :
(( الْذِينَ إِذَا لَقوا العدو لم يلفتوا وجوههم حتى يقتلوا ، أُولَئِكَالذينَ يَتلَبطُونَ فِي الغُرفاتِ العُلاَ مِنْ الْجَنَّةِ وَيَضْحَكُ إِليهِمْ رَبَّكَ ، فإِذَا ضَحِكَ رَبُّكَ إِلَى عَبدٍ في موطنٍ فَلاَ حِسَابَ عَلَيْهِ ))[2] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn2)

وعن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أفضل الجهاد عند الله يوم القيامة : الذين يلتقون في الصف الأول فلا يلفتون وجوههم حتى يقتلوا ، أولئك يتلبطون في الغرف العلى من الجنة ينظر إليهم ربك إذا ضحك إلى قوم فلا حساب عليهم ))[3] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn3)


;l;l;l

وهذه فئة أخرى من المجاهدين ينالون هذا الوصف السامي ، وهم من خرجوا للجهاد بأنفسهم وأموالهم فلم يرجعوا بشيء فحل عليهم الرضوان ، وسبقوا إلى الجنان .

عن أبي أمامة رضي الله عنه ، عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ


(( أفضل الشهداء من سُفِكَ دمه ، وعُقِرَ جواده ))[4] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn4) ‌


قال الحافظ في الفتح : وَدَلَّ سُؤَالُهُمْ هَذَا عَلَى تَقَرُّرِ أَفْضَلِيَّةِ الْجِهَادِ عِنْدَهُمْ , وَكَأَنَّهُمْ اِسْتَفَادُوهُ مِنْ قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي جَوَابِ مَنْ سَأَلَهُ عَنْ عَمَلٍ يَعْدِلُ الْجِهَادَ فَقَالَ " لا أَجِدُهُ " الْحَدِيثَ . وعِنْدَ أَبِي عَوَانَةَ بِلَفْظِ : (( إِلا مَنْ عُقِرَ جَوَادُهُ ، وَأُهْرِيقَ دَمُهُ ))
وقال : وَفِي الْحَدِيثِ تَعْظِيمُ قَدْرِ الْجِهَادِ ، وَتَفَاوُتُ دَرَجَاتِهِ ، وَأَنَّ الْغَايَةَ الْقُصْوَى فِيهِ بَذْلُ النَّفْسِ لِلَّهِ .ا.هـ

وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ :
(( مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ ، قَالُوا : وَلا الْجِهَادُ ؟ قَالَ : وَلا الْجِهَادُ ؛ إِلا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ ))[5] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn5)

وفي رواية :
(( مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ ))[6] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftn6)

فهذه الأحاديث تدل أيضًا على أن بذل النفس في سبيل الله هو أحب الأشياء إلى الله تعالى ، وأنها أفضل أعمال الإسلام ، ولا يعادلها شيء ، ولا يقاربها شيء ، فمن بذل نفسه وماله أو أهريق دمه وعقر جواده .. هو أفضل الشهداء وأفضل أهل الإسلام ، ولا يدانيه أحد ولا يساويه في فضله ذاك .





Z



k;l'


[1] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref1) رواه أحمد (21438) ، وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (1153) وفي الجهاد (186) ، والطبراني في مسند الشاميين (1137) ، وسنن سعيد بن منصور (2388) وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (2/409) رواه أحمد وأبو يعلى والطبراني في الكبير والأوسط بنحوه ورجال أحمد وأبي يعلى ثقات. وصححه الألباني في صحيح الجامع (1107) .

[2] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref2)بغية الحارث (632) وابن حجر في المطالب العالية (1969) ومسند الحارث (622) ، ويشهد له ما قبله وما بعده

[3] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref3) قال الهيثمي في مجمع الزوائد (2/409) رواه الطبراني في الأوسط من طريق عنبسة بن سعيد بن أبان وثقه الدارقطني كما نقل الذهبي ولم يضعفه أحد، وبقية رجاله رجال الصحيح ، وقال المنذري في الترغيب : رواه الطبراني بإسناد حسن ، وصححه الألباني في صحيح الترغيب (1372)

[4] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref4) رواه الطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع (1108) ، ورواه ابن أبي عاصم في الجهاد عن أبي هريرة (189)

[5] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref5) رواه البخاري في الجمعة باب فضل العمل في أيام التشريق (969)

[6] (http://comqt.org/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=38933#_ftnref6) رواه الترمذي في الصوم (688) ، وأبو داود في الصوم (2082) ، وابن ماجه في الصيام (1717) ، وأحمد (1867) ، والدارمي في الصوم (1708) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

ام زهرة
05-23-14, 9:16 PM
بارك الله في طرحك الطيب اخي الكريم
حفظك الله