المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من قاتل لعصبية أو راية عمية مات ميتة جاهلية



محمد سعد عبدالدايم
05-22-14, 2:25 AM
من قاتل لعصبية أو راية عمية مات ميتة جاهلية
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ :
(( مَنْ خَرَجَ مِنْ الطَّاعَةِ ، وَفَارَقَ الْجَمَاعَةَ ، فَمَاتَ ، مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً ، وَمَنْ قَاتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَغْضَبُ لِعَصَبَةٍ ، أَوْ يَدْعُو إِلَى عَصَبَةٍ ، أَوْ يَنْصُرُ عَصَبَةً ، فَقُتِلَ ، فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ ، وَمَنْ خَرَجَ عَلَى أُمَّتِي يَضْرِبُ بَرَّهَا وَفَاجِرَهَا ، وَلا يَتَحَاشَى مِنْ مُؤْمِنِهَا ، وَلا يَفِي لِذِي عَهْدٍ عَهْدَهُ ، فَلَيْسَ مِنِّي وَلَسْتُ مِنْهُ ))[1] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn1)
(وَمَنْ قَاتَلَ تَحْت رَايَة عِمِّيَّة) هِيَ الأَمْر الأَعْمَى لا يَسْتَبِين وَجْهه , كَذَا قَالَهُ أَحْمَد بْن حَنْبَل وَالْجُمْهُور , قَالَ إِسْحَاق بْن رَاهْوَيْهِ : هَذَا كَتَقَاتُلِ الْقَوْم لِلْعَصَبِيَّةِ .
(يَغْضَب لِعَصَبَةٍ أَوْ يَدْعُو إِلَى عَصَبَة أَوْ يَنْصُر عَصَبَة) مَعْنَاهَا : أَنَّهُ يُقَاتِل لِشَهْوَةِ نَفْسه وَغَضَبه لَهَا , وَيُؤَيِّد الرِّوَايَة الأُولَى الْحَدِيث الْمَذْكُور بَعْدهَا : يَغْضَب لِلْعَصَبَةِ , وَيُقَاتِل لِلْعَصَبَةِ , وَمَعْنَاهُ : إِنَّمَا يُقَاتِل عَصَبِيَّة لِقَوْمِهِ وَهَوَاهُ .ا.هـ[2] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn2)


عَنْ جُنْدَبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :


(( مَنْ قُتِلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ يَدْعُو عَصَبِيَّةً أَوْ يَنْصُرُ عَصَبِيَّةً فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ ))[3] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn3)


وهذا أمر في غاية الأهمية خاصة في عصرنا حيث كثرت المعارك وكثر القتال في كل مكان ، وقامت ثورات في كل دولة تنادي بالحرية والديمقراطية وتموت في سبيل ذلك ويتصدى لهذه الثورات أقوام لا دين لهم ، ولا حساب للدين في حسهم ولا في قلوبهم .. مجموعات من أبناء هذه الأمة ضللهم اليهود والنصارى وجندوهم لتنفيذ مخططاتهم .. وهم يعترفون بذلك ويعتقدون أن هذا من كبير الفضل والشرف ..
أقوام يحاربون تحكيم شرع الله .. ويرفضون تطبيق شريعته .. ويقاتلون على ذلك !!
وأقوام يناصرونهم على جهل ودون معرفة وعلم بما يخططون له .. ويقاتلون على ذلك !!!
ثورات في كل مكان .. يقودها علمانيون واشتراكيون وشيعة وليبراليون .. وتتبعهم الآلاف من الجماهير دون علم .. يخدعونهم باسم الحرية والديمقراطية .. ونحو ذلك من الشعارات الرنانة .. فيقاتلون تحت هذه الرايات العمياء كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم ، يقاتلون عن عمى وجهل وضلال
ومنهم يقاتل لتكون كلمة العلمانية هي العليا .. ولتكون الديمقراطية هي العليا .. ولتكون الاشتراكية الشيوعية هي العليا .. إلى غير ذلك من الرايات ..


يقاتلون تحت كل راية جاهلية ..
أما القتال تحت راية الإسلام فهم فيها زاهدون وعنها بعيدون .. بل وضدها يقاتلون ..


نعم ضد تطبيق الشريعة يقاتلون .. وبهذا ينعقون ليل نهار : أنهم لا يريدون الدولة الدينية ولا يريدون تطبيق الشريعة بل يريدون دولة مدنية تعطي للشواذ والمنحلين والملحدين حقوقهم _ زعموا _


وآخرون يخرجون ويثورون دفاعًا عن أصحاب الملك والرياسة أهل الظلم والخيانة لله ولرسوله .. من نبذوا كتاب الله وراءهم ظهريًا .. يدفعون عن الطواغيت ويثورون من أجلهم بل ويقاتلون من أجل تثبيت أركان حكمهم .
أليس كل هذه الرايات .. هي رايات عمية .. رايات جاهلية .. رايات عصبية منتنة .. ليس لله فيها حاجة .
والغريب بعد كل هذا أن من يسقط منهم قتيلاً .. يقولون عنه شهيدًا .. حتى وإن كان نصرانيًا .
حتى ولو كان من البلطجية والشبيحة كما يطلقون عليهم الذين يخرجون على الناس فيقتلون ويسرقون ويغتصبون لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة :



قَالَ جُنْدَبٌ رضي الله عنه : حَدَّثَنِي فُلانٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
(( يَجِيءُ الْمَقْتُولُ بِقَاتِلِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيَقُولُ : سَلْ هَذَا فِيمَ قَتَلَنِي ؟ فَيَقُولُ قَتَلْتُهُ عَلَى مُلْكِ فُلانٍ )) قَالَ جُنْدَبٌ : فَاتَّقِهَا .[4] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn4)
قال السندي في شرح سنن النسائي : قَوْله ( فَاتَّقِهَا ) أَيْ فَاتَّقِ هَذِهِ السَّيِّئَة الْقَبِيحَة الْمُؤَدِّيَة إِلَى مِثْل هَذَا الْجَوَاب الْفَاضِح .ا.هـ[5] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn5)


ويتبين معنى حديث جندب رضي الله عنه رواية الإمام أحمد :
عَنْ أَبِي عِمْرَانَ قَالَ : قُلْتُ لِجُنْدُبٍ : إِنِّي قَدْ بَايَعْتُ هَؤُلاءِ يَعْنِي ابْنَ الزُّبَيْرِ وَإِنَّهُمْ يُرِيدُونَ أَنْ أَخْرُجَ مَعَهُمْ إِلَى الشَّامِ ، فَقَالَ : أَمْسِكْ ، فَقُلْتُ : إِنَّهُمْ يَأْبَوْنَ ، فَقَالَ : افْتَدِ بِمَالِكَ ، قَالَ قُلْتُ : إِنَّهُمْ يَأْبَوْنَ إِلا أَنْ أَضْرِبَ مَعَهُمْ بِالسَّيْفِ ، فَقَالَ : جُنْدُبٌ حَدَّثَنِي فُلانٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( يَجِيءُ الْمَقْتُولُ بِقَاتِلِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيَقُولُ يَا رَبِّ سَلْ هَذَا فِيمَ قَتَلَنِي ؟ قَالَ فَيَقُولُ : عَلامَ قَتَلْتَهُ ؟ فَيَقُولُ : قَتَلْتُهُ عَلَى مُلْكِ فُلانٍ )) قَالَ فَقَالَ جُنْدُبٌ : فَاتَّقِهَا .[6] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftn6)
فما أوفق هذا الحديث الجليل لواقعنا ، حيث أصبح الكثير من قوات الملوك والزعماء يقتلون الخلق ويستخفون بدماءهم ويستحلون قتلهم وإزهاق أرواحهم بأدنى شبهة ، أو بلا شبهة ، لمجرد الحفاظ على ملك أحدهم ، أو المطالبة بملك لأحدهم ، وإن كان الملك قائمًا على الظلم والطغيان ورفض لحكم الله وشرعه .. فأين عقول القوم .. وكيف تسول لهم أنفسهم سفك الدماء !!!


الغرض من ذكر هذا : أن القتال والجهاد لا يكون إلا لإعلاء كلمة الله تبارك وتعالى وللتمكين لدينه وشريعته ، لا لإرساء قواعد العلمانية والديمقراطية وغير هذا من الأنظمة الشركية المخترعة التي أتت من عند أعداء الله من اليهود والنصارى والملاحدة




[1] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref1) رواه مسلم في الإمارة باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند الفتن (3436) ، والنسائي في تحريم الدم (4045) ، وابن ماجه في الفتن (3938) ، وأحمد في باقي مسند المكثرين (7603) .
[2] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref2) شرح مسلم للنووي (6/322)
[3] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref3) رواه مسلم في الإمارة باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند الفتن (3440) ، والنسائي في تحريم الدم (4046) .
[4] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref4)رواه النسائي في تحريم الدم باب تعظيم الدم (3933) ، وصححه الألباني في صحيح النسائي ، وأحمد (16005)
[5] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref5) شرح سنن النسائي (5/387)
[6] (http://comqt.org/vb/newthread.php?do=newthread&f=19#_ftnref6) صحيح رواه أحمد وصححه الألباني التخريج السابق .

عيسى محمد
05-22-14, 11:25 AM
جزاك الله خيرا.