المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيفية المدّ في " آمين ".



عيسى محمد
05-11-14, 10:18 AM
http://www.samysoft.net/forumim/basmla/gfjfghjfg.gif (http://www.samysoft.net/forumim/basmla/gfjfghjfg.gif)



http://www.samysoft.net/forumim/islamic1/1/ghdgdg.gif (http://www.samysoft.net/forumim/islamic1/1/ghdgdg.gif)




السؤال:

ما حكم قول آمين (http://muntada.islammessage.com) بشكل عام ؟ بمعنى ما هي الطريقة الصحيحة للقول آمين (http://muntada.islammessage.com) ؛ أين يكون المد مثلا ؟


الجواب:


الحمد لله
قول العبد " (http://muntada.islammessage.com) آمين (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) عقب قراءة الفاتحة ، أو عقب دعاء الخطيب في (http://muntada.islammessage.com) خطبة الجمعة أو الاستسقاء ، أو عقب القنوت : مشروع ، ومعناه " (http://muntada.islammessage.com) اللهم استجب " (http://muntada.islammessage.com) .
وقد قال الله تعالى لنبيه موسى عليه السلام : ( قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا ) يونس/ 89 ، قال غير واحد من (http://muntada.islammessage.com) السلف " (http://muntada.islammessage.com) دعا موسى ، وأمَّن هارون " (http://muntada.islammessage.com) ، ينظر : "تفسير الطبري" (15/186) .
جاء في (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) الموسوعة الفقهية " (http://muntada.islammessage.com) (1/ 111) :
" التَّأْمِينُ دُعَاءٌ غَيْرُ مُسْتَقِلٍّ بِنَفْسِهِ ، بَل مُرْتَبِطٌ بِغَيْرِهِ مِنَ الأْدْعِيَةِ ، وَمِنْ أَهَمِّ الْمَوَاضِعِ الَّتِي يُؤَمَّنُ عَلَى الدُّعَاءِ فِيهَا :
أ - التَّأْمِينُ فِي الصَّلاَةِ : التَّأْمِينُ عَقِبَ قِرَاءَةِ الْفَاتِحَةِ ، وَعَلَى الدُّعَاءِ فِي قُنُوتِ الصُّبْحِ وَالْوِتْرِ وَالنَّازِلَةِ .
ب - وَالتَّأْمِينُ خَارِجَ الصَّلاَةِ : عَقِبَ قِرَاءَةِ الْفَاتِحَةِ ، وَالتَّأْمِينُ عَلَى الدُّعَاءِ فِي الْخُطْبَةِ ، وَفِي الاِسْتِسْقَاءِ " (http://muntada.islammessage.com) انتهى بتصرف يسير . ثانياً :
ورد في (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) آمين (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) عدة لغات ، والمشهور لغتان : المد والقصر ، مع تخفيف الميم فيهما ، وأشهرهما وأفصحهما : المد مع التخفيف .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" التَّأْمِينُ مَصْدَرُ أَمَّنَ بِالتَّشْدِيدِ ، أَيْ : قَالَ آمِينَ ، وَهِيَ بِالْمَدِّ وَالتَّخْفِيفِ فِي جَمِيعِ الرِّوَايَاتِ وَعَنْ جَمِيعِ الْقُرَّاءِ , وَحَكَى الْوَاحِدِيُّ عَنْ حَمْزَةَ وَالْكِسَائِيُّ الْإِمَالَةَ , وَفِيهَا ثَلَاثُ لُغَاتٍ أُخْرَى شَاذَّةٌ : الْقَصْرُ حَكَاهُ ثَعْلَبٌ وَأَنْشَدَ لَهُ شَاهِدًا , وَأَنْكَرَهُ اِبْنُ دَرَسْتَوَيْهِ وَطَعَنَ فِي الشَّاهِدِ بِأَنَّهُ لِضَرُورَةِ الشِّعْرِ , وَالتَّشْدِيدُ مَعَ الْمَدِّ وَالْقَصْرِ , وَخَطَّأَهُمَا جَمَاعَةٌ مِنْ أَهْلِ اللُّغَةِ " (http://muntada.islammessage.com) انتهى ملخصا من (http://muntada.islammessage.com) "الفتح" (2/262) ، وينظر : "شرح النووي على (http://muntada.islammessage.com) مسلم" (4/120)، "لسان العرب" (13/26)، "الموسوعة الفقهية" (1/110) .
ثالثاً :
روى الترمذي (248) عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ، قَالَ: " (http://muntada.islammessage.com) سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَرَأَ: (غَيْرِ المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ) ، فَقَالَ: (آمِينَ) ، وَمَدَّ بِهَا صَوْتَهُ " (http://muntada.islammessage.com) .
وصححه الألباني في (http://muntada.islammessage.com) "صحيح أبي داود " (http://muntada.islammessage.com) .
وعند البيهقي (2/ 83): ( رَفَعَ صَوْتَهُ بِآمِينَ وَطَوَّلَ بِهَا ) .
فالمشروع المد في (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) آمين (http://muntada.islammessage.com) " (http://muntada.islammessage.com) ، ونجمل أقوال العلماء في (http://muntada.islammessage.com) هذا المد في (http://muntada.islammessage.com) قولين :


أولهما : من (http://muntada.islammessage.com) يمد الألف والياء دون إفراط ، كأن يمدهما مداً طبيعياً ، ومقداره حركتان ، قال الرحيباني رحمه الله في (http://muntada.islammessage.com) "مطالب أولي النهى" (1/431) : " (http://muntada.islammessage.com) ( وَكُرِهَ إفْرَاطٌ بِتَشْدِيدٍ وَمَدٍّ ) ؛ لِأَنَّهُ إخْرَاجٌ لِلْقِرَاءَةِ عَنْ مَوْضُوعِهَا " (http://muntada.islammessage.com) انتهى .
ثانيهما : يجوز مد الألف والياء حركتين أو أربع أو ست ، فإن كلمة آمين (http://muntada.islammessage.com) أصلها همزتان ، حققت الأولى منها وأبدلت الثانية منها ألفا مديَّة ، فصارت ما يعرف بمد البدل ، ويمد بمقدار حركتين عند حفص , وبمقدار حركتين أو أربع أو ست في (http://muntada.islammessage.com) رواية ورش عن (http://muntada.islammessage.com) نافع .
والياء ساكنة مدية ، بعدها حرف يوقف عليه وهو النون ، فصار مدها ما يعرف بالمد العارض للسكون ، ويمد بمقدار حركتين أو أربع أو ست .
قال القاري رحمه الله :
" ( قَالَ: آمِينَ ، يَمُدُّ بِهَا) أَيْ: بِالْكَلِمَةِ يَعْنِي فِي آخِرِهَا، وَهُوَ مَدٌّ عَارِضٌ ، وَيَجُوزُ فِيهِ الطُّولُ وَالتَّوَسُّطُ وَالْقَصْرُ ، أَوْ مَدٌّ بِأَلْفِهَا ، فَإِنَّهُ يَجُوزُ قَصْرُهَا وَمَدُّهَا، وَهُوَ مَدُّ الْبَدَلِ ، وَيَجُوزُ فِيهِ الْأَوْجُهُ الثَّلَاثَةُ أَيْضًا " (http://muntada.islammessage.com) انتهى من (http://muntada.islammessage.com) "مرقاة المفاتيح" (2/696) .
والأمر في (http://muntada.islammessage.com) هذا واسع ، إن شاء الله ؛ مع أنه ـ في (http://muntada.islammessage.com) الصلاة ـ ينبغي مراعاة موافقة الإمام في (http://muntada.islammessage.com) التأمين في (http://muntada.islammessage.com) الفاتحة ؛ لما روى البخاري (780) ، ومسلم (410) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا أَمَّنَ الإِمَامُ ، فَأَمِّنُوا ، فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ المَلاَئِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) .
قال الشيخ (http://muntada.islammessage.com) ابن عثيمين رحمه الله : " (http://muntada.islammessage.com) يكون تأمين الإمام والمأموم في (http://muntada.islammessage.com) آن واحد، لقول النبي صلى الله عليه وسلم وآله وسلم: ( إذا قال الإمام ولا الضالين فقولوا آمين (http://muntada.islammessage.com) ) متفق عليه " (http://muntada.islammessage.com) انتهى من (http://muntada.islammessage.com) "مجموع فتاوى ورسائل العثيمين" (13/ 116) .
والله تعالى أعلم .






http://www.samysoft.net/forumim/fwasel/1/10555.gif (http://www.samysoft.net/forumim/fwasel/1/10555.gif)





موقع الإسلام سؤال وجواب. (http://islamqa.info/ar/216571)




http://www.samysoft.net/forumim/fwasel/1/10555.gif (http://www.samysoft.net/forumim/fwasel/1/10555.gif)