المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل أقدم طاعة والدتي أم طاعة زوجي ؟



مشكاة الفتاوى
10-29-13, 11:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي وحدة من الأخوات سألتني سؤال حيرني وقلت إنشاء الله ألقى الإجابة هنا
هي مخطوبة يعني مكتوب كتابها وهي كانت قمة الرضا مع أمها لكن بعد فترة الخطوبة أمها تزعل على أي شيء هي تسويه مع خطيبها وتقولها ما أرضى عليك لو سويت كذا أو كذا مع إنها مو مقصرة مع أمها حتى زوجها يخدمها لكن دون جدوى . لو طلب منها أكلة مشتهيه أو أي شيء يعني ما يوصل لزعل أمور بسيطة يعني الحركات كأنها غيرة يعني تبي بنتها تسمع كلامها وبس وما تسمع كلام زوجها وإذا سمعت كلام زوجها تزعل عليها وتقولها أنا غضبانة عليك
والسؤال هنا هل في هذه الحالة تكون البنت عاقه لوالدتها في سماع كلام زوجها ؟
أتمنى ألقى الإفادة

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عليها طاعة زوجها وتلمّس رضاه ، وتُداري أمها ولا تُغضبها .
فإن تعارضت طاعة الزوج وطاعة الأم قُدِّمَت طاعة الزوج .
قد نصّ العلماء على أن الزوج له منع زوجته من الخروج حتى لو كان لزيارة والديها ، أو لاتِّبَاع جنازة والدها .
جاء في " الشرح الكبير " ، وفي " المغني " :
وله منعها من الخروج من مَنْزِله إلى ما لها بُدٌّ منه ، سواء أرادت زيارة والديها ، أو عيادتهما ، أو حضور جنازة أحدهما . قال الإمام أحمد في امرأة لها زوج وأم مريضة : طاعة زوجها أوجب عليها من أمّها ، إلاَّ أن يأذن لها . اهـ .
وَسُئِلَ شيخ الإسلام ابن تيمية : عَنْ امْرَأَةٍ تَزَوَّجَتْ وَخَرَجَتْ عَنْ حُكْمِ وَالِدَيْهَا . فَأَيُّهُمَا أَفْضَلُ : بِرُّهَا لِوَالِدَيْهَا أَوْ مُطَاوَعَةُ زَوْجِهَا ؟
فَأَجَابَ :
الْمَرْأَةُ إذَا تَزَوَّجَتْ كَانَ زَوْجُهَا أَمْلَكَ بِهَا مِنْ أَبَوَيْهَا ، وَطَاعَةُ زَوْجِهَا عَلَيْهَا أَوْجَب . اهـ .

وقال ابن مُفْلِح في " الفروع " :
وله منعها من الخروج من مَنْزِله ، ويَحرُم بلا إذنه . اهـ .

تنبيه : (إنشاء الله) لا تصح كتابتها بهذا الشكل ، بل تكتب هكذا ( إن شاء الله ) .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد