المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نقوم بالعقيقة في مثل هذه الحالة



الأملح
03-06-03, 03:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
فضيلة الشيخ / جزاك الله خيراً ..
لدي ولد وبنت ولم اعق عنهما ...
ولأخي الأخر ولد وبنت ولم يعق عنهما ..
ولأخي الأخر ولدين ولم يعق عنهما ...
وهم الان في سنوات مختلفة ما بين سنه إلى خمس سنوات ..
وكذلك لم يعق والدنا عنا نحن الاباء ..
وكذلك نساؤنا لم يعق ابوهم عنهم ...
فالسؤال :
اذا أحببنا ان يعق كل واحد عن نفسه وزوجته وابناءة ..
ماالذي يلزم عليه من العقيقة ( يعني كم لكل فرد )
ثم اذا صار المجموع مثلاً لجميع الأشخاص المذكورين كذا رأس من الغنم ...
هل يجزى أن نقوم نشترك جميعاً في بقرة او أكثر او في حاشي أو ما يساوي مجموع العقيقة عن الكل ..
لني طلبت من اخواني ان نشتري بقرة ويشترك فيها الجميع ونوزعها على الفقراء ...
ارجوا ان توضح لنا ما نقعل ؟
وجزاكم الله خيراً .
والمعذرة على كثرة السؤال .

عبد الرحمن السحيم
03-06-03, 08:36 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
العقيقة حددها النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا يُعدل عنها إلى غيرها ، ولا يُجزئ فيها غير ما ذُكر .
فقال عليه الصلاة والسلام : عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه .
قال أبو داود : سمعت أحمد : أي مستويتان أو مقاربتان .
فعلى هذا فلا يُجزئ أن يشترك جماعة في عقيقة ، سواء أكانت من البقر أو من الإبل .
ولا يُجزئ أن يعقّ الرجل عن أكثر من ولد من أولاده ببقرة أو ببعير .

والذي يظهر وجوب العقيقة على المستطيع لقوله عليه الصلاة والسلام : كل غلام مرتهن بعقيقته . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .
قال الخطابي في هذا الحديث : اختلف الناس في هذا ، وأجود ما قيل فيه ما ذهب إليه الإمام أحمد رحمه الله قال : هذا في الشفاعة يريد أنه إذا لم يُعقّ عنه فمات طفلا لم يشفع في أبويه ، وقيل : معناه أن العقيقة لازمة لا بد منها ، فشبّه المولود في لزومها وعدم انفكاكه منها بالرهن في يد المرتهن ، وهذا يقوي قول من قال بالوجوب . انتهى .

والذي يظهر أن من لم يُعقّ عنه أنه يَعقّ عن نفسه .
والله تعالى أعلى وأعلم