المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أدركه الفجر وهو جُنُب ، هل يصوم ؟



مسعر حرب
03-03-03, 04:33 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
فضيلة الشيخ :

إذا لم تطهر المرأة من الجماع فهل يجوز أن تصوم في اليوم التالى ؟

وشكراً

عبد الرحمن السحيم
03-04-03, 12:27 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

النساء شقائق الرجال
وفي الصحيحين عن عائشة وأم سلمة – رضي الله عنهما – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُدركه الفجر ، وهو جُنب من أهله ، ثم يغتسل ويصوم .
في رواية مسلم : كان يُصبح جُنباً من غير حُلُم ثم يصوم .
وفي رواية له : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليُصبح جنبا من جماعٍ غيرِ احتلام في رمضان ، ثم يصوم .
وفي رواية لـه عن عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُدركه الفجر في رمضان وهو جُنب من غير حُلُم فيغتسل ويصوم .
وفي رواية له عن أم سلمة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُصبح جُنُباً من جماعٍ لا مِن حُلُم ، ثم لا يُفطر ولا يقضي .

وليس ذلك خاص بالنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
فقد روى مسلم من حديث عائشة – رضي الله عنها – أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه ، وهي تسمع من وراء الباب ، فقال : يا رسول الله ! تُدركني الصلاة وأنا جنب . أفأصوم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وأنا تُدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم . فقال : لست مثلنا يا رسول الله ! قد غَـفَـر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخّـر فقال : والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله ، وأعلمكم بما أتّقي .

ومن أدركه الفجر وهو جُنب من احتلام صام واغتسل ، ولو بعد طلوع الفجر .

والله تعالى أعلى وأعلم

مســك
03-04-03, 06:06 AM
شيخنا الكريم ابو يعقوب
جزاك الله خيراً ...