المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درجة حديث:(أمتى أمة مرحومة لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ)



حمزة اليوسف
03-18-13, 06:59 AM
درجة حديث:(أمتى أمة مرحومة لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ)


رواه البخاري في التاريخ وأبو داود في سننه وأحمد في مسنده والبزار وعبد بن حميد والحاكم وصححه ووافقه الذ1هبي والطبرانى في الأوسط
صححه الحاكم والذهبي والبوصيرى في إتحاف الخيرة المهرة حيث قال:رواته ثقات وصححه الألبانى في السلسلة وحسنه الحافظ ابن حجر في بذل الماعون
قال المناوى في فيض القدير:( أمتي هذه ) أي الموجودين الآن كما عليه ابن رسلان وهم قرنه ويحتمل إرادة أمة الإجابة ( أمة مرحومة ) أي جماعة مخصوصة بمزيد الرحمة وإتمام النعمة موسومة بذلك في الكتب المتقدمة ( ليس عليها عذاب في الآخرة ) بمعنى أن من عذب منهم لا يحس بألم النار لأنهم إذا دخلوها أميتوا فيها وزعم أن المراد لا عذاب عليها في عموم الأعضاء لكون أعضاء الوضوء لا تمسها النار تكلف مستغنى عنه ( إنما عذابها في الدنيا الفتن ) التي منها استيفاء الحد ممن يفعل موجبه وتعجيل العقوبة على الذنب في الدنيا أي الحروب والهرج فيهما بينهم ( والزلازل ) جمع زلزلة وأصلها تحرك الأرض واضطرابها من احتباس البخار فيها لغلظه أو لتكاثف وجه الأرض ثم استعملت في الشدائد والأهوال . قال الومخشري : تقول العرب جاء بالإبل يزلزلها يسوقها بعنف وأصابته زلازل الدهر شدائده انتهى . ( والقتل والبلايا ) لأن شأن الأمم السابقة يجري على طريق العدل وأساس الربوبية وشأن هذه الأمة يجري على منهج الفضل والألوهية فمن ثم ظهرت في بني إسرائيل النياحة والرهبانية وعليهم في شريعتهم الأغلال والآصار وظهرت في هذه الأمة السماحة والصديقية ففك عنهم الأغلال ووضع عنهم الآصار
قلت:واعلم أن المراد بالأمة هنا غالبها للقطع بأنه لابد من دخول بعضهم النار

منقوول (http://vb.mediu.edu.my/showthread.php?t=35991)

عيسى محمد
03-18-13, 10:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء وأحسنه .

ام زهرة
03-18-13, 11:24 PM
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خير