المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز للمعتدَّة الخروج مِن بيت زوجها إلى محل إقامة العزاء ؟



* جاسمين *
02-22-03, 07:37 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif


امرأه توفى زوجها 0000 فى بيت الزوجيه 0000 فانتقلت للعزى لبيت حمولتها ( اهل الزوج )وعند انتهاء المده 3 أيام000 رجعت لبيت الزوجيه مع أبنائها للعده فيه0000 فهل هناك اختلاف فى التنقل من مكان لآخر000؟؟

وهل يحل لها العمل على ( النت ) والردود على الرجال فى حدود الشرع 000 اثناء العده وهى فى البيت 00000؟؟؟
بارك الله فيكم

عبد الرحمن السحيم
02-22-03, 10:57 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

لا يجوز للمرأة أن تنتقل من البيت الذي مات زوجها وهي فيه إلا لضرورة
كما لا يجوز لها أن تخرج منه بالنهار إلا لحاجة ، وبالليل إلا لضرورة .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : المعتدة عدة الوفاة تتربص أربعة اشهر وعشرا ، وتجتنب الزينة والطيب فى بدنها وثيابها ، ولا تتزين ولا تتطيب ، ولا تلبس ثياب الزينة ، وتلزم منزلها ، فلا تخرج بالنهار إلا لحاجة ، ولا بالليل إلا لضرورة . انتهى .

وهذه المرأة أخطأت بانتقالها إلى ما يُسمى بيت العزاء .
وعليها التوبة والاستغفار من ذلك .
وأما محادثة الرجال في حدود الأدب ، كالردّ على الهاتف أو المشاركة عبر الشبكة .

فقد قال الشيخ البسام رحمه الله : ويجوز لها سائر ما يُباح لها في غير العدة ، مثل كلام الرجال إذا كانت مستترة ، وهذه هو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يفعله نساء الصحابة إذا مات أزواجهن ، وإن كانت خرجت لغير حاجة أو باتت في غير منزلها لغير حاجة ، أو تركت الإحداد فتستغفر الله وتتوب إليه ولا إعادة عليها ، وإن كان بقي منها شيء فلتتمه في بيتها . انتهى .

وقال ابن قدامة : يَجِبُ الاعْتِدَادُ فِي الْمَنْزِلِ الَّذِي مَاتَ زَوْجُهَا وَهِيَ سَاكِنَةٌ بِهِ، سَوَاءٌ كَانَ مَمْلُوكًا لِزَوْجِهَا، أَوْ بِإِجَارَةٍ، أَوْ عَارِيَّةٍ؛ لأنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِفُرَيْعَةَ : اُمْكُثِي فِي بَيْتِك . وَلَمْ تَكُنْ فِي بَيْتٍ يَمْلِكُهُ زَوْجُهَا . وَفِي بَعْضِ أَلْفَاظِهِ : اعْتَدِّي فِي الْبَيْتِ الَّذِي أَتَاك فِيهِ نَعْيُ زَوْجِك . وَفِي لَفْظٍ : اعْتَدِّي حَيْثُ أَتَاك الْخَبَرُ . فَإِنْ أَتَاهَا الْخَبَرُ فِي غَيْرِ مَسْكَنِهَا ، رَجَعَتْ إلَى مَسْكَنِهَا فَاعْتَدَّتْ فِيهِ . اهـ .

والله تعالى أعلى وأعلم .

* جاسمين *
02-23-03, 06:44 AM
جزاك الله خير 000000 وبارك الله فيك

أبو ربى
02-23-03, 08:16 AM
ونسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا

عبد الرحمن السحيم
04-06-04, 08:33 AM
.