المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آل الشيخ / الدعاء على أهل الكتاب كافه منهي عنه ..‍‍؟؟



حفيد عمر المختار
02-02-03, 09:19 PM
قال وزير الاوقاف والشؤن الاسلاميه بالسعوديه الشيخ / صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ، أن الدعاء في صلاة الجمعة في المساجد على أهل الكتاب من النصارى واليهود عامة هو من الاعتداء المنهي عنه ، ولايجوز . وأكد وجوب البر بأهل الكتاب من اليهود والنصارى والدعاء لهم باالهداية للتوحيد والاسلام ، وان الدعاء عليهم باالهلاك من الاعتداء المنهي عنه ، وان تعميمه على جميع النصارى واليهود غير ( جائز ) وأن الرسول صلى الله عليه وسلم في دعائه كان يدعو على المعتدين على المسلمين فقط ، ويحددهم بالإسم ، وأن الله جل وعلا لم ينه عباده عن بر غير المسلمين الذين لم يقاتلوا المسلمين ولم يحاربوهم حيث قال( لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم أن الله يحب المقسطين ) الممتحنه اية 8 .


جريدة النخبه العدد ( 0233) السبت 29 ذو القعدة 1423 هـ


:confused: :eek: :confused: :eek: :confused: :eek: :confused: :

مســك
02-02-03, 10:26 PM
الأخ الفاضل
هل جريدة النخبه العدد ( 0233) السبت 29 ذو القعدة 1423 هـ ..مصدر ثقة حتى تأخذ الخبر وتنشرة ؟
ثم ماذا تقصد بهذا الخبر ؟

مسعر حرب
02-03-03, 06:39 AM
التثبت اولا ثم انقل الخبر وإذا كان الكلام صحيح فالله المستعان



وللمعلوميه الذي يرى من جريدة النخبه انها جريدة تبحث في قضايا اسلاميه واخبار المسلمين وموضوعاتها في صالح الاسلام والمسلمين


عذراُ ابا أرشيدان فقدك موجع

عبد الرحمن السحيم
02-03-03, 07:33 AM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مسعّر حرب
التثبت اولا ثم انقل الخبر وإذا كان الكلام صحيح فالله المستعان



=================================

أقول وبالله التوفيق :



أولاً : الشيخ صالح آل الشيخ - حفظه الله - يقول بذلك .

ثانياً : مما استدل الشيخ - وفقه الله -
1 - قول عمر رضي الله عنه في دعائه : اللهم عذب كفرة أهل الكتاب الذين يصدون عن سبيلك . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة في مصنفيهما .

2 - أن الدعاء عليهم بالهلاك جميعاً يُخالف سنة الله عز وجل في التدافع .

وبقاء أهل الكتاب سنة ربانية ، فقد أخبر النبي صلى اله عليه وسلم أن الساعة تقوم والروم ( النصارى ) أكثر الناس .

ثالثاً : لنفترض أننا نُخالفه الرأي .

أليس الشيخ صالح آل الشيخ من العلماء الذين لهم حق علينا ؟

الجواب : بلى .

أليس ممن ولاه الله أمر هذه الوزارة ، وحمله عبء القيام بها ؟

الجواب : بلى .

إذا علينا أن نتذكر أن الدين النصيحة . ولمن ؟
أترك لكم الجواب .

رابعاً : هذه المسألة تحتمل الخلاف ، والخلاف فيها يُحتمل .

فلِـمَ ندعو إلى التثبت ثم ( الله المستعان ) ؟!!

نحتاج - أيها الكرام - إلى شيء من سعة الأفق ، خاصة في المسائل التي يسوغ فيها الخلاف .




وسبق أن سُئلت - قبل عام - عن هذه المسألة ، وهل يجوز منع الخطباء من الدعاء على اليهود والنصارى على المنابر

فأجبت :

إذا كان سبّهم سيفضي إلى مفسدة ؛ كأن يحملهم ذلك على سب الله أو سب الدّين ، ونحو ذلك ، فإنه يمنع من سبِّهم .
قال الله عز وجل : ( وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )
فسب الكفار وذمهم وذم آلهتهم وعيب دينهم مطلوب ، إلا أنه إذا أفضى إلى مفسدة فإنه يُمنع منه .

على أن هذا الأمر لم يكن من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ولا من فعل أصحابه رضي الله عنهم . ( أعني سبهم على المنابر )
ولا يعني هذا أنه لا يُدعى عليهم .

ولكن الأمر يحتاج إلى حكمة .
والله أعلم .


ختاماً :

أرجو أن يُفهم هذا القول عن قائله على وجهه وقصده

لا أنه يُدافع عن الكفار أو يُحب الكفار !!

وإليكم - وفقكم الله - موضوع ( أمرٌ تم التأكيد عليه منذ فجر الدعوة )

ليُعلم ما أقصد .

والله يتولى السرائر .


ولا يُفسد الود قضية .


أخوكم