المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجل ادّعى على ابنه وسجنه ، فهل يجوز للابن مقاطعة أبيه اتقاءً لِشرّه ؟



مشكاة الفتاوى
01-04-12, 12:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إني أحبك في الله يا شيخ أسأل الله أن يجمعنا في جناته جنات النعيم
سائل يقول : أن والده لم يسلم عليه منذ أن كذب عليه عند شرطة الحي باغتياله مع حلقه وهو كاذب وفوق هذا يحلف بالله كذب كي يدخل ولده السجن
مع العلم أن والدته مطلقة وعندها من الأبناء أيضاً ولكن لا ينفق عليهم وغير صالح في تربيتهم وبينهما قضايا في المحاكم وكي ينتقم الأب من الأم فعل هكذا لكي تتنازل عن القضايا التي في المحاكم ولكن عندما أرسل الولد إلى هيأة التحقيق والادعاء العام اتضح أن الأب كاذب على ولده واتضح أن الدعوة التي أقامه على ابنه كيدية والابن منذ أن أدخله والده السجن وخرج براءة ولله الحمد لم يسلم عليه بل أصبح يكرهه أكثر لأنه كذب ويتكلم أمام الناس يقول ولدي أراد اغتيالي وحلف أيضاً بالله كذب الله المستعان وهو الآن لا يأتي إليه يخاف أن يدبر له مشاكل في المستقبل ومع العلم أن الولد ملتزم ولله الحمد ويعرف الحقوق التي عليه والأب انتقم لأنه مع والدته ويوصلها وبراً فيها ولله الحمد
مع العلم أنه لا تنفع معاه أي نصيحة ولا يتقبلها
يقول في بعض الأحيان أنه عدو وليس أب بأفعاله التي يفعله أحيان مع أولاده وقال لي الخافي أعظم
هل عليه إثم

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأحبك الله الذي أحببتني فيه .

لن أتكلّم عن هذا الشخص الذي تسأل عن حاله ، ولكني سأتكلّم بِصِفَة عامة .
في كثير من القضايا نحكُم على الأمور ومجرياتها بِمجرّد ما نسمع مِن طَرَف واحد .
والإنصاف يقتضي أن نسمع من الطرفين .
قال عمرو بن عثمان بن عفان : أتى عمر بن الخطاب رجل قد فُقِئت عينه ، فقال له عمر : تُحْضِر خصمك ، فقال له : يا أمير المؤمنين أما بك مِن الغضب إلاَّ ما أرى ؟ فقال له عمر : فلعلك قد فقأت عينيّ خَصمك معًا ؟! فحضر خصمه قد فُقئت عيناه معًا ، فقال عمر : إذا سَمِعْت حُجّة الآخر بان القضاء .

وعادة كل إنسان أنه يُحِبّ أن يُظهر نفسه بمظهر البريء ، ويُلقي بالتبِعة واللوم على غيره .

وإذا كان ما ذُكِر في السؤال صحيحا ، فلا عليه إذا ترك صِلَة والده اتِّقاء شرِّه ، وعليه أن لا يُقاطِع والده مُقاطعة تامة ، بل يُواصِله ولو بالاتصال ، ويُحسِن إليه .

والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد