المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا خطبني رجُلٌ ووافقت ثمّ أتى مَن هو خيرٌ منه فهل يجوز أن أوافق على الثَّاني ؟



مشكاة الفتاوى
09-26-11, 04:24 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شيخنا الفاضل إذا تقدم لي شخص ليس بالتزام كافي وأهلي وافقوا عليه وقال لي أنه سيلتزم فهو يقوم بالفرائض فقط لكن لا يقوم بالسنن، فهل لي إن تقدم شخص آخر لي ملتزم أن أتركه لأني لم أجد منه التغيير ولأني لن أستطيع أن أرى شخص آخر لأني مخطوبة له ؟ وهل هذا من الظلم لأني تركته ؟
وهو قالي لي أن لن نتكلم مرة أخرى فهل يجوز لي رؤية شخص آخر في هذه الفترة إلى أن يأتي ويأخذ شبكته وكيف بي إذا رجع مرة أخرى وأعتذر، فأنا لا أريد إلا أن يرضى الله عني

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأعانك الله ووفَّقَك الله لكل خير .

يجوز لك قبول غيره ، إذا كان الشخص الآخَر أفضل منه .
ومُجرّد الموافقة المبدئية لا تعني القبول التام .
بل لو تم العقد ثم حصل عدم ارتياح ، أو تبيّن للفتاة مِن الأمور غير ما كانت تعرف عن الزوج ، فَلَها أن تفسخ العقد ، وتردّ عليه ما أخذت منه .
وليس في ذلك ظُلم له ، إلاّ إذا لم يُرَدّ إليه ما دفعه مِن مهر وغيره .

ويدلّ على ذلك أن الرجل في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وفي زمن الصحابة رضي الله عنهم يخطب المرأة ثم يأتي آخر ويخطبها ، وتختار أيهما شاءت .

ولا يدخل هذا في النهي عن خُطبة الرجل على خُطبة أخيه ؛ لأن النهي مُتعلّق بِما إذا عَلِم بِخطبة أخيه ، أما إذا لم يعلم بها ، أو أتَى الرَّجُلان جميعا لخطبة المرأة ، فلا يدخل في النهي حينئذ .

وعليك بالاستخارة قبل أي خطوة .

والله يحفظك .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد