المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كشاف الكتب للشيخ عبدالكريم الخضير( نسبة الكتب و طبعاتها وتحقيقاتها ....الخ)



الصخيني
09-22-11, 10:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا , والصلاة والسلام على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى
أما بعد :
فهذه نقولات من موقع الشيخ عبدالكريم الخضير (http://www.khudheir.com) خاصة بالكتب وطبعاتها وتحقيقاتها , اسأل الله أن ينفعني وإياكم بها .

1- الأفراد للدارقطني
أطرافه لابن طاهر حُقِّقت تحقيقاً علمياً برسائل يُحرص عليها.

2- دلائل النبوة للبيهقي
طُبع منه مجلدان في المطبعة السلفية بالمدينة؛ لكنه ناقص، وأيضاً ما فيه عناية تُذكر، ثم طُبع في دار الكتب العلمية كامل؛ لكن الكتاب إلى الآن بحاجة إلى مزيد عناية وخدمة.

3- الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي
لا أعرف له إلا طبعة واحدة هي طبعة القدسي في اثني عشر جزءاً، وهي طبعة في الجملة جيدة.

4- الجواهر والدرر في ترجمة الحافظ ابن حجر للسخاوي
طبع في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر في ثلاث مجلدات طبعة جيدة.

5- زهر الآداب للحصري
وهو أمتع كتب الأدب ، وأسلمها من السقط ، رغم أن المحقق انتقد ابن الحصري في تركه للمجون ! .

6- تهذيب اللغة للأزهري
هذا الكتاب من أولى ما يرجع إليه في بيان الحقائق اللغوية .

7- نزهة النظر
اعتمادي كلها على الطَّبعات القديمة ، هناك طبعة شَامِيَّة محمد غياث الصَّباغ ، صَحَّحها وهي طبعة في الجُملة جيِّدة طَيِّبة ، ويُوجد طبعات مثل النُّكت للشيخ علي حسن عبد الحميد فيها حاشية أو نُكت ، أو تعليق لنور الدِّين عتر طبعات لا بأسَ بها في الجُملة ، وفيه أيضاً تعليق لمحمد كمال الدِّين الأدهمي هذا مطبُوع قبل فترة طويلة قبل أربعين أو خمسين سنة ، وصُوِّر مراراً ، ولهُ تعليقات جيِّدة في الجُملة ؛ لكنَّهُ تَهَجَّم على الحافظ في بعض المواضع ؛ لأنَّهُ يختصر الكتب !!!

8- مصنف عبد الرزاق
الطَّبعة المعرُوفة الإحدى عشر مُجلد ، بعناية حبيب الرحمن الأعظمي .

9- الجواب الكافي لابن القيم
فيه مع مجموعة ابن القيم التي صدرت عن دار الفوائد طبعة جيِّدة ، وفيه أيضا بتحقيق عامر بن علي ياسين ، وفيه علي حسن الحلبي وكلُّهُم حَقَّقُوا الكتاب .

10- التفسير المنير لوهبة الزحيلي
تفسير تفصيلي تحليلي ، فيه فوائد ، و نُكات ، وطرائف ؛ لكنهُ ليس مثل تفاسير الأئِمَّة المُحقِّقين مثل ابن كثير أو ابن جرير أو غيرهما من أهل العلم ، تفاسير المُعاصرين يُستفاد منها ما يزيدونَهُ مِمَّا اسْتَجَدّ على كُتب الأئِمَّة ؛ و إلاَّ فالمُعوَّل في هذا الباب على أهل التَّحقيق