المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما صِحَّة حديث ( أنتَ ومالُك لأبيك ) ؟



مشكاة الفتاوى
07-04-11, 01:18 PM
هل صح حديث " أنت ومالك لأبيك " ؟

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
نعم ؛ فقد رواه الإمام أحمد وابن ماجه مِن حديث عمرو بن شُعيب عن أبيه عن جده مرفوعا . وصححه الألباني والأرنؤوط .
ورواه ابن ماجه مِن حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنهما .
ورواه ابن حبان مِن حديث عائشة رضي الله عنها أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم يخاصم أباه في دَين عليه ، فقال نبي الله صلى الله عليه و سلم " أنت ومالك لأبيك "
قال أبو حاتم ابن حبان : معناه أنه صلى الله عليه و سلم زَجَر عن مُعاملته أبَاه بما يُعَامِل به الأجنبيين ، وأمَر بِبِرِّه والرِّفق به في القول والفعل معًا إلى أن يَصِل إليه مَالُه ، فقال له : " أنت ومالك لأبيك " لا أن مال الابن يَملكه الأب في حياته مِن غير طيب نفس مِن الابن به . اهـ .

وقد نصّ العلماء على أنه ليس للوالد أن يجتاح مال ولَدِه ، ولا يأخذ الأب مِن مال ولده إلاّ بالمعروف .

قال ابن عبد البر : وليس له من ماله إلاّ القوت عند الفقر والزمانة ، وما اسْتَهْلَك مِن مَالِه غير ذلك ضَمِنه له ، ألا تَرى انه ليس له من مال ولده إن مات وتَرَك ولدًا إلاَّ السدس وسائر ماله لولده ؟ . اهـ .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : الأب له مِن الـتَّبَسُّط في مالِ وَلَده ما ليس لِغيره ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " أنت ومالك لأبيك " بخلاف غير الأب . اهـ .

وقال الشوكاني : قوله " أنت ومالك لأبيك " قال ابن رسلان : اللام للإباحة لا للتمليك ، فإن مَال الوَلَد له ، وزَكاته عليه ، وهو مَوروث عنه . اهـ .

وهنا :
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=487609

مزيد فائدة

والله يحفظك .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد