المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا دعا خطيب الجمعة لحزب الله ماذا نفعل وهل نؤمِّن على دعائه ؟



مشكاة الفتاوى
06-15-11, 12:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل
صعد إمام المسجد المنبر ودعا لحزب الله الشيعي فكيف نتصرف لو تكرر ؟ وهل نأثم لقولنا آمين ؟

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

لا يجوز الدعاء للرافضة ، بل يُدْعَى عليهم ؛ لأنهم مِن ألَدّ أعداء الإسلام .
والمثل يقول : أهل مكة أدرى بِشِعابِها .
وأهل لبنان يُسمون ذلك الحزب بـ " حِزب اللات والعُزّى " .
وذلك الحزب ارتكب جرائم وعظائم لعل إبليس يستحي أن يفعل بعضها !
وهم قد نافسوا إخوانهم مِن اليهود – على بشاعة الجرائم وعِظَم الْجَرْم .

ويُنْكَر على مَن يدعو للرافضة ، ويُبيَّن له الأمر ، وتُبيَّن له حقيقة الرافضة قديما وحديثا .
وأنهم أشد إيذاء وأنْكَى مِن اليهود .
فمنذ أن بَنَى إبراهيم عليه الصلاة والسلام الكعبة ووَضَع الحجر الأسود ، لا يُعْرَف أن أحدا سَلبَه مِن مكانه سوى الرافضة القرامطة !
ومنذ أن وُجِدت مكة لا يُعرَف أن أحدا استباح دماء الحجيج سوى الرافضة قديما وحديثا !
ومنذ أن عُرِف بئر زمزم لا يُعرَف أن أحدا رَدَمَه بالقَتْلَى سوى الرافضة !

ومَن استَنْطَق التاريخ نَطَق له بِذَمّ الراوفض الأشرار !

وما حَدث ويَحدث مِن الرافضة يُبيِّن عمالتهم لليهود والنصارى ، ويؤكِّد ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية عنهم ، حيث قال رحمه الله :
وكثير منهم يُوَادّ الكفار مِن وَسط قَلبه أكثر مِن مُوادّته للمسلمين ، ولهذا لَمَّا خَرج الترك والكفار مِن جهة المشرق فقاتلوا المسلمين وسَفكوا دماءهم ببلاد خرسان والعراق والشام والجزيرة وغيرها كانت الرافضة مُعَاوِنة لهم على قتال المسلمين ، ووزير بغداد المعروف بالعلقمي هو وأمثاله كانوا مِن أعظم الناس مُعَاونة لهم على المسلمين ، وكذلك الذين كانوا بالشام بِحَلَب وغيرها من الرافضة كانوا مِن أشدّ الناس معاونة لهم على قتال المسلمين ، وكذلك النصارى الذين قاتلهم المسلمون بالشام ، كانت الرافضة مِن أعظم أعوانهم . وكذلك إذا صار لليهود دولة بالعراق وغيره تكون الرافضة مِن أعظم أعوانهم ! فهم دائما يُوالُون الكفار مِن المشركين واليهود والنصارى ، ويُعَاوِنونهم على قِتال المسلمين ومُعَادَاتِهم . اهـ .

وما نراه اليوم مِن " حِزْب اللات والعُزّى " مِن إعانة أخوانهم الذين كفروا " مِن النصيرية الرافضة " أكبر شاهِد على جرائم ذلك الحزب !
وأن الكُفر مِلّة واحدة !
وقد سَكت " حِزْب اللات والعُزّى " عن جرائم إخوانهم في سوريا ، وعن جرائم الرافضة في العراق ، بل وفي إيران في حقّ المسلمين " أهل السنة " .
وهذا يُوضِّح صورة الحزب الخبيث لكل مخدوع .
بل ويُبيِّن حقيقة كُبرى ، ألا وهي : أن الكُفر مِلّة واحدة .
وصدق الله تعالى : ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ) .

وسبق :
ممكن توضح مخاطر الفئة الضالة " الرافضة " ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98230

هل يجوز الدعاء على الرافضة الذين يؤذوننا؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=485825

ما رأيكم في بعض الأعضاء الذين يُدافعون عن حزب اللات اللبناني ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=76833



والله المستعان .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد