الفتاوى » مسائل علمية

962 - أود أن أسأل عن الأحاديث المختلف في صحتها وكيفية التعامل معها ؟

عبد الرحمن السحيم

السؤال : السلام عليكم أود أن أسأل عن الأحاديث المختلف في صحتها وكيفية التعامل معها . فمثلا سنن الترمذي تحقيق أحمد شاكر ، وسنن الترمذي تحقيق الأمام الألباني قد اختلفوا مع بعضهم البعض في أحاديث ونرى أن بعض الأحاديث الضعيفة عند أحدهم صحيحة عند الأخر . نرجو الإيضاح جزاك الله خيرا


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيراً

هذا راجع إلى اجتهاد العلماء ، وإلى التعامل مع الرواة ، وإلى ما يستبين للعالِم من حال الراوي ، بالإضافة إلى مسألة التشدد والتساهل في التصحيح والتضعيف .

أما مسألة التعامل مع هذه المسألة ، فيأخذ الإنسان برأي العالم الذي يرى أن الذمّـة تبرأ بالأخذ بقوله في هذه المسالة .
إلا أن يكون الشخص قد تأهل لدراسة الأسانيد والْحُكم على الأحاديث ، فيدرس الأسانيد وله أن يُرجّح قول أحدهما .

وهذا الاختلاف الذي أشرتَ إليه ليس بين هذين العالِمين فحسب ، بل هو من زمان المتقدِّمين ، كزمن الإمام أحمد ومن قبله ومن بَعده .

فقد يَحكم الإمام على حديث بالضعف ثم يتبيّن أن للحديث شاهداً ، أو أن الراوي الضعيف قد تُوبِع ، ونحو ذلك .
أو يَحكم على الحديث بناء على حُكم عالِم على راوٍ من الرّواة ، ثم يتبيّن له أن ذلك الراوي بخلاف حُكم ذلك العالِم .

بل إن العالِم الواحد قد يَختلف حكمه واجتهاده في الحديث الواحد ، فيُصحح الحديث ثم يتبيّن له ضعفه ، والعكس ، يُضعّف الحديث ثم تتبيّن له صحّته .

والله تعالى أعلم .