الاستشارات » استشارات تربوية

أختي تقوم بأفعال مخلة كيف نتعامل معها

منير فرحان الصالح

السلام عليكم سيدي استشارتي بخصوص اختي الصغرى تبلغ من العمر 17 عام تدرس في السنة الثالثة ثانوي ( بكالوريا) ، استدعينا من طرف مستشارة التوجيه في المدرسة وذهبت امي و أخبرتها المستشارة أن اختي تقوم بأفعال مخلّة بالأدب . كانت على علاقة بشاب في صفها والآن هي مع علاقة مع شاب آخر وضبطتهما المستشارة في خلوة يقومان بفعل مشين .سيدي المستشار نحن مصدومين لا نعرف كيف نتصرف معها ، نوقفها عن الدراسة ونتركها في البيت لكن مستقبلها يضيع !!
كيف نتعامل معها ونربيها من جديد انصحني سيدي كيف معدل سلوكها شكرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
وأسأل الله العظيم أن يصلحها ويردّها إليه ردّاً جميلا ، ويجعل لكم قرّة العين في ابنائكم وإخوانكم وأخواتكم .
أخيّة ..
لو سمحتِ لي أن أقف أو ابدأ من حيث قلتِ ( نوقفها عن الدراسة ونتركها في البيت لكن مستقبلها يضيع !! ) ! السؤال : ما هو مقياس ضياع مستقبلها ؟! هل فساد أخلاقها يعتبر ضياع لمستقبلها أم لا يعتبر !
علاقتها بشاب آخر والانجرار إلى علاقات محرّمة .. هل هو ضياع لمستقبلها أم لا !! أعتقد أنه يبغي تقدير معنى ( الضياع ) في قيم عليا مهم جداً الحفاظ عليها . ومع ذلك ، الحل ليس في منعها ..
الحل في :
التحاور معها ..
هل تدرك حجم الخطأ أو الوقوع في علاقة محرمة وأثر ذلك عليها في علاقتها مع الله ، وأثر ذلك في علاقتها مع أسرتها ومع المجتمع من حولها .! ماذا تريد هي من هذه العلاقة .. هل تريد فقط إشباع رغبة أو تريد أن تبني حياة ! المقصود مناقشتها بعقلانية وهدوء ، دون توجيه تعليمات لها .. المقصود من الحوار هو تحريك الكامن في نفسها من القيم ، والشّعور تجاه نفسها بالحرص .
أمر آخر .. من الحلول .. هو ان تكون أمام الأمر الواقع وتُخرج هذه العلاقة للنور من خلال الزواج .
إن كانت متعلقة بشاب وترغب به زوجاً فلماذا لا تزوجونها ؟!
وتشرحون لها فكرة أنها تختار قرارها وهي مسؤولة عن ذلك وتبعات ذلك . من الحلول: نقلها إلى مدرسة غيرمختلطة ، ولو كان ذلك يكلّف مالاً . فكلفة المال أهون من كلفة الفضيحة ، وفساد الأخلاق .
والله يرعاك ؛ ؛ ؛