شمس العرب تستطع على الغرب ( أثر الحضارة العربية في أوربا )    فرحة الأبرار في قراءة خلف البزار من طريق الدرة ويليها الفرق بين الدرة    رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات بروايتي خلف وخلاد من طريق الشاطبية    فرحة السعيد في متون التجويد    الغناء في الإسلام ( كشف القناع عن وجوه الاستماع)     تقريب التهذيب ط 1932 م +تعقيب التقريب + التذنيب على التعقيب PDF     تراجم الصحابة المشهورين في الشمال الإفريقي    الإعلام بمن في تاريخ الهند من الأعلام PDF    شرارة الإبداع    أسانيد الكتب التسعة فى الحديث الشريف    أصول الفقه - قواعد وتطبيقات    موسوعة أصول الفقه - المجموعة الثانية PDF    الضعفاء للعقيلي ( ط دار التأصيل) للشاملة + PDF    الطريقة المثلى لإيصال خبر زواجك إلى زوجتك الأولى -pdf    القيادة العسكرية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم     
القائمة الرئيسة
  التـصنـــيـف العــــــام
  المواد الجــــــديــــــدة
  أكثر المـــــواد شعـبية
أكثر الكتب قراءةً

معترك الأقران في إعجاز القرآن ( نسخة مصورة ) (16252)

عجائب القرآن( نسخة مصورة ) (15377)

فقه المعاملات المصرفية( نسخة مصورة ) (14672)

كتاب الفنون ( مجلدين ) نسخة مصورة  (11742)

 
التصويت     
 
هل تؤيد عمل تطبيق خاص بالمكتبة الشاملة على الآيفون والآيباد
نعم وبشكل عاجل
لا أرى ضرورة ذلك
لا يهمني ذلك
 
 
عرض النتائج
 

ابحث بواسطة اسم :

الكتاب أو المؤلف

 
 التصنيـف العـام > مشكاة الكتب المصوّرة

  بيانات الكتاب ..

العنوان  معترك الأقران في إعجاز القرآن ( نسخة مصورة )
المؤلف  جلال الدين السيوطي
نبذه عن الكتاب

يبحث هذا الكتاب في وجوه إعجاز القرآن كما يظهر من اسمه، وهو من كتب السيوطي الجامعة التي تحيط بهذه الموضوع من جميع وجوهه التي كتبت عنه، وتجمع كل ما قيل فيه.
والسيوطي يجعل في هذا الكتاب وجوهاً للإعجاز القرآني يجمعها في خمس وثلاثين وجهاً فيسمي الوجه الأول من وجوه إعجازه: العلوم المستنبطة منه، والوجه الثاني: كونه محفوظاً من الزيادة والنقصان، والثالث: حسن تأليفه والتئام كلمه... وهكذا حتى يصل إلى الوجه الخامس والثلاثين من وجوه إعجازه وهو في ألفاظ القرآن المشتركة، والذي هو عبارة عن معجم شامل يشرح ألفاظ القرآن ويفسرها. وقد رتب السيوطي هذه الألفاظ على حسب حروف الهجاء، وأحاط بمعانيها، وأزال غموضها، راجعاً في كل ذلك إلى كتب التفسير والحديث واللغة وغيرها.
ونشير هنا إلى أن المؤلف لا يراعي دائماً أصول الكلمات في ترتيبه السالف الذكر بل إنه كثيراً ما يضع الكلمة كما وردت في القرآن الكريم، من غير التفات إلى هذه الأصول، فهو يذكر في حرف الفاء: "فإن الله هو موليه" "فلينظر الإنسان"... الخ.
وهذا الأسلوب قد يسهل على القارئ العادي ما يعترضه من مشكلات التفسير، ويساعده على الفهم، بإراحته من الجوع من إلى أصول الكلمات وجذورها، التي قد لا يعلمها إلى الباحث العالم. ولكن هذا الأسلوب-في الوقت نفسه-قد يعجز الباحث المعتاد على الطريقة المعجمية في رجوعه إلى أصول الكلمات.
أما عن تسمية هذا الكتاب فقد أوردها السيوطي بصيغتين: معترك الأقران في إعجاز القرآن، وإعجاز القرآن ومعترك الأقران. أما في الإتقان فقد أشار إلى هذا الكتاب وسماه: معترك الأقران في مشترك القرآن. وقد اعتمد في هذه الطبعة التي بين أيدينا التسمية الأولى.

تاريخ الإضافة  2/9/1430
عدد القراء  16252
رابط القراءة       
رابط التحميل  اضغط هنا لتحميل الملف << اضغط هنا >>
 

أرسل كتاب

   
   
 

الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا