التصنيف
عدد الكتب
مشكاة المصاحـــــــــــف
45
كتب التفســــــــــــــير
384
علــــــــوم القـــــــــــــرآن
328
التجويـــــــــــــد والقراءات
141
الحـــــــديث وكُتب السُّنَّة
289
شروح كُـتب السُّنَّة
301
علـــــــــــــوم الحـــــــديث
253
الأجـــــــــــــزاء الحديثيـّة
358
علم رجـــــال الحـــــــديث
89
كتب التخريج والزوائد
75
الأحاديث الضعيفة والموضوعة
45
التــــــــــوحيد والعقيــــدة
446
الفقـــــــه الحنــــــــــــفي
47
الفقـــــــه المالكــــــــــــي
82
الفقـــــــه الشافعــــــــــي
77
الفقـــــــه الحنبلــــــــــــي
84
الفقه المُقـَارَن - العام
136
أصــــــــــول الفقــــــــــــــه
235
الفتــــــاوى الإسلاميـــــة
144
اللـــــــــــــغة العربيـــــــــة
365
الأدب العربـــــــي والثقافة
255
السيــــــــرة النبــــــــويّة
105
السيـر والتراجم والأنساب
335
التــــــــاريخ الإســـــلامـي
189
الفضائل والرقائـــق والآداب
572
التربيــــــــــــــــة والسلوك
187
المكتبة الرمضانيــــــــــــة
364
مكتبـــــــــة الحج والعمرة
148
الأدعيــــــــة والأذكــــــــــار
49
الأســرة والمرأة المسلمة
209
المـــــــــلل والنــحــــــــــل
77
كتب مقارنـة الأديـــــــان
43
كتب الطب والأعشـــاب
74
برامج مكتبات العلمــــاء
64
مؤلفات شيخ الإسلام ابن تيمية
87
مؤلفات الإمام ابن القيم
41
الشيخ محمد بن عبدالوهاب
27
مكتبـــة الشيخ الألباني
45
العلماء والدعاة المعاصرين
90
مشكاة المخطوطـــــات
71
مشكاة الاقتصاد الإسلامي
92
مكتبة إدارة الإفتاء - وزارة الأوقاف الكويتية
13
المحاضرات والمقـــــالات
238
مختـارات مكتبة المشكاة
341
كتـــــــب متفرقــــــــــــة
899
برامج وموسوعات إسلامية
42
موسوعات ومعاجم وقواميس وأدلة
176
مطويات ودوريات ومجلات وأطالس
174
الكتيبات الإسلاميـــــــة
566
بحوث ومسائل علميـــّة ( 1)
497
بحوث ومسائل علميـــّة ( 2 )
544
بحوث ومسائل علميـــّة ( 3 )
476
الرافضة والصوفية والعلمانية
112
مشكاة الردود والتعقبات
303
اسطوانات الكتب المصورة
17
مكتبة تطوير الذات
99
كتب بلغة الإشارة
31
مشكاة الرسائل الجامعية
126
Islamic English Books List
55
لغات أخرى other languages
96

مقدمة المكتبة

المكتبة والكتاب
الكتاب : صَديق مُشفِق  وأخ ناصِح  وجليس مُؤنس  وواعِظ صامِت ودالّ على خير  وقاطِع عن صُحبة الأشرار ..
ولذا قال المتنبي :
أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْج سابحٍ        وَخَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ
 
بِالكِتاب تُهذَّب الأخلاق  وتسمو النفس وتزكو .
بِه يُتَشبَّه بالأخيار ويُصحب الأموات  ويُؤخذ عنهم عِلمهم وأدبهم !
 
قال شقيق بن إبراهيم البلخي : قيل لابن المبارك : إذا صَلّيت معنا لِمَ لا تجلس معنا ؟ فقال : أذهب مع الصحابة والتابعين  قلنا له : ومِن أين الصحابة والتابعون ؟ قال: أذهب أنظر في عِلمي فأدرك آثارهم وأعمالهم . فما أصنع معكم ؟ أنتم تغتابون الناس ! رواه أبو نُعيم في الحلية .
وقال أبو حنيفة : الحكايات عن العلماء أحب إليَّ مِن كثير مِن الفقه لأنها آداب القوم .
الكتاب أنيس لا يُمَلّ ، يَقطَع لك المفاوِز ، ويُقرّب لك البعيد ، ويأتيك بأخبار مَن مَضَوا دون كُلفة ولا مَشقّة .
قال نعيم بن حماد : كان ابن المبارك يُكثر الجلوس في بيته ، فيُقال له : تكثر الجلوس في بيتك ، ألا تستوحش ؟ فيقول : كيف أستوحش ، وأنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين لهم بإحسان ؟ رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .
 
ومِن هنا : كانت فكرة إنشاء مكتبة المشكاة الإسلامية ؛ وذلك بُغية نشر الخير ، وبثّ العِلْم وإيصاله إلى الآفاق وإلى أماكن لا يُمكن أن يصِل إليها الكتاب إلاّ بِمَشقّة بالِغة وكُلفة عالية .
وكان إنشاء مكتبة المشكاة في وقت يشحّ ويَندر وُجود الكتاب الإلكتروني وما أن بدأت المكتبة تقوم على ساق حتى أوْرَقَت وأينعَتْ ومُدّت بِمداد مِن عِلْم مِن أقطار شتّى فكان يصلنا الكتاب بعد الكتاب  ثم يُنظر فيها ويتم اختيار المناسب وتُرفع على الشبكة .
وقد وصلتنا رسائل مِن بِقاع شتّى : ما بين مُثْنٍ وداع ومُشِيد وشاكِر ، وبين ذَامّ وقادِح !
وبلغنا أن بعض الأخيار ينسخ كتبا مِن المكتبة على أقراص مضغوطة وتُوزّع لِطلبة العِلم .
وبلَغنا عن آخرين : التحذير مِن مكتبة المشكاة ومِن القائمين عليها !!
وهكذا الناس !!
قال مُطَرِّف بن عبد الله : قال لي مالك : ما يقول الناس فيَّ ؟ قلت : أما الصَّديق فَيُثْنِي وأما العدو فيقع .
فقال : ما زال الناس كذلك ولكن نعوذ بالله من تتابع الألسنة كلها .
 
وما قُلنا ذلك إلاّ ليُعلَم أننا بذلنا جُهدا في انتقاء الكُتب واستشارة أهل العِلْم والتخصص أحيانا في بعض الكِتب : هل تصلح للنشر أو لا ؟ لنشر ما يُمكن نشره وتلافي ما لا يصلح للنشر ولا نَزعم العِصمة ولا أننا سَلِمنا من الأخطاء .
وقد تَتَبايَن وجهات النظر حول الكتاب الواحد الذي فيه خير وشرّ  وسُنّة وبِدعة  فنجتهد حسب أقوال أهل العِلم  وهل يُباع الكتاب في المكتبات أو لا ؟ وهل هو في مُتناول عامة الناس أو لا ؟!
إلاّ أننا نربأ بأنفسنا عن نَشر الكتب المرذولة الرديئة وكُتب الفلاسفة والملاحدة وما كان غثّها أكثر مِن سَمِينها ! فنطّرحها ولا نرى نشرها .
وبالله تعالى التوفيق .