المكتبة » الأدب العربـــــــي والثقافة

عنوان الكتاب
المختار من إلزام الضروب بالتزام المندوب ( لزوم ما لا يلزم ) دار الينابيع
وصف الكتاب

الكتاب نفسه جاء في قسمين: القسم الأول يشتمل على دراسة وافية لحياة الشاعر ، وعصره ، ومؤلفاته ، والثاني (متن الكتاب) ، وهو تحقيق الديوان ، بالإضافة إلى بعض الملاحق التي ترتبط به ، إلى جانب فهارس: الأبيات الشعرية ، والأعلام والقبائل والطوائف والأمم ، وتراجم الأعلام ، والمصادر والمراجع ، وجدول لمقابلة السنوات الهجرية بالسنوات الميلادية من ولادة الشاعر وحتى وفاته.
أفرد المحقق أكثر من خمسين صفحة من الكتاب للحديث عن الشاعر ، ومنزلته ، ومكانته العلمية والأدبية ، متقصياً ودارساً ومصاحباُ له في مشوار رحلته في عالم الشعر والفقه والحديث.
ويورد المحقق شيئاً من آراء المحدثين في شرف الدين الأنصاري ، ومن بين هؤلاء عمر فروخ الذي يقول أن الأنصاري شاعر مطبوع مكثر ، له صنعة حسنة وخصوصاُ في سلوك سبيل البديع ، وهو كثير النظم في المناسبات المختلفة. أما محمد عبد الغني حسن فيرى فيه شاعراً كبيراً أدركه ظلم الزمان ، ومعاكسة الحظوظ ، فلم ينل من الاهتمام ما يستحقه ، ويلفت النظر إلى أهمية التورية في شعر الشاعر ، الذي تلذذ به الملوك الأيوبيون ، وأفادوا من رأيه وعلمه وفقهه. ويصف الزركلي الأنصاري بقوله: كان صدراً كبيراً نبيلاً فصيحاً جيد الشعر ، وينعته عمر موسى باشا بالأديب العالم صاحب التصانيف المشهورة. ويشيد شوقي ضيف بشاعريته وشعره ، ويقول بأنه يمتاز بجمال موسيقاه وعذوبة ألفاظه وحسن جرسها ، أما محمد زغلول سلام فيكرر آراء القدماء في هذا الشاعر وشعره ، ويقول أحمد الجندي أن بيته أصبح موئلاً للطلاب والعلماء.كتاب "المختار من إلزام الضروب بالتزام المندوب" ضرب من لزوم ما لا يلزم ، وهو التزام الشاعر في نظمه بحرف أو أكثر قبل حرف الروي قاصداً ذلك ، والتزامه بهذا النسق على امتداد الديوان ، ما يدل على براعة الشاعر اللغوية ، وقدرته على توظيف مفردات اللغة في تراكيب مخصوصة ومحدّدة .
المختار من إلزام الضروب بالتزام المندوب (لزوم ما لا يلزم)
شعر شرف الدين عبد العزيز بن محمد الأنصاري 662 هـ
تحقيق ودراسة أ.د. حسن محمد عبد الهادي
دار الينابيع ، عمّان
ط 1 ، 2008 م ، 170 صفحة
(4.2 M)

تاريخ النشر
1436/7/13 هـ
عدد القراء
1563
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: