المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 2 )

عنوان الكتاب
جراءة عجيبة.. وصفقة خاسرة !
وصف الكتاب

يقول المؤلف :
قد يعجب الإنسان ممن يسب أخاه أو صديقه ويستنكر عليه ويلومه على ذلك، ويزداد اللوم لمن يسب من هو أعلى منه مكانة وقدراً كمن يسب أستاذه أو والده فإنَّ هذا يعتبر من دناءة النفس وحقارتها، وقد يهون ذلك أمام ما هو أسوأ منه وأفحش.
فما لا يقبل بحال من الأحوال، ولا يعذر صاحبه أبدا، وتخرُّ له الجبال هدَّا، وجزاؤه أنْ يمدَّ الله له من العذاب مدَّا، هو مَنْ يسب الدِّين الذي شرعه الله عز وجل أو يسب ربَّه وخالقه، فلا أدري ماذا يقال عن هذا؟
الإنسان العاقل عندما يعادي أحداً أو يعتدي عليه يراعي في ذلك إمكانياته وقدراته حتى لا يدخل في صفقة خاسرة مع مَنْ أساء إليه، فهل لأحد طاقة بقيُّوم السموات والأرض حتى يتجرَّأ عليه بهذه الطريقة؟ وهو القائل في الحديث القدسي (مَنْ عَادَى لِي وَلِيَّاً فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ) ( )، هذا فيمن عادى ولياً من أولياء الله فكيف بمن يسب الذَّات الإلهيَّة ويعادي قيُّوم السموات والأرض؟!

تاريخ النشر
1432/5/10 هـ
عدد القراء
4069
روابط التحميل


التعليقات:

- نعيمة الدمنهورى
لا حول ولا قوة إلا بالله.
2020-5-20م.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: